علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل والأعشاب الطبيعية الأخرى

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل والأعشاب الطبيعية الأخرى

آخر تحديث : الإثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تعرف جرثومة المعدة، أو بكتيريا المعدة؛ بأنها نوع من البكتيريا التي تهاجم عادة بطانة المعدة، وكذلك الجزء الأعلى من الأمعاء، والذي يسمى العفج أو الاثني عشر بشكل عام، ويقدر أن نصف سكان العالم مصابون بهذه الجرثومة، وعادة ما يصاب الفرد بهذه الجرثومة في مرحلة الطفولة، وهي من أنواع العدوى التي لا يرافقها ظهور أي علامات أو أعراض في البداية، ولأنها تعد أشهر أسباب الإصابة بالقرحة الهضمية أو ما يسمى قرحة المعدة، فقد يلجأ الطبيب لفحوصات طبية للتأكد من وجود هذه البكتيريا إذا اشتكى المصاب من أعراض القرحة الهضمية، وبما أن هذه الجرثومة تعد نوعًا من أنواع البكتيريا، فيمكن استخدام المضادات الحيوية كعلاج لها، كما يمكن إضافة الأدوية المثبطة لإفراز الحمض ، في المعدة للمساعدة على علاجها، إذ تكمن أهمية علاج جرثومة المعدة في المساعدة على الشفاء من القرحة الهضمية، مع تقليل حدوث مضاعفاتها وكذلك تقليل احتمالية الإصابة بالقرحة مرة أخرى، وبشكل عام يقدر أن نصف سكان العالم مصابون بهذه الجرثومة، إذ تتراوح نسبة الإصابة بجرثومة المعدة في الدول النامية ما بين 85-95%، بينما تتراوح هذه النسبة في الدول المتقدمة ما بين 30-50% تقريبًا، وقد تصاب المعدة بالقرحة أيضًا، وعدما تكون درجة التسمم عالية قد يصبح هناك ثقب في المعدة أو حتى في الاثني عشر مؤديًا إلى نزيف داخلي، فما هي الأسباب التي تؤدي للإصابة بها، وما هي الأعراض المصاحبة للإصابة، وسوف يتم عرض علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل في هذا الموضوع.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

جرثومة المعدة تنتقل إلى الإنسان بعدة طرق، ومنها: انتقالها عبر تناول الطعام والشراب الملوثان بها، و تنتقل من شخص لآخر من خلال ملامسة لعاب أو براز الشخص المصاب بها، و يمكن انتقالها عبر النفس من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، و يمكن للإنسان أن يقي نفسه من الإصابة بجرثومة المعدة، وذلك من خلال تجنب كافة المسببات المؤدية لها، وهنالك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بجرثومة المعدة بحيث إنها تسبب الأذى للمعدة وتزيد من أعراض الإصابة، كتناول الكحوليات بكميات كبيرة، وتدخين التبغ، وتناول أنواع معينة من الطعام كتناول الأطعمة الدسمة والمقالي، والحوامض، والطعام الحار، والمشروبات المحتوية على الكافيين والمواد المنبهة، وتناول الأدوية المسكنة لمدة زمنية طويلة ودون مراجعة الطبيب، ويعتبر الزنجبيل واحدًا من أكثر الأعشاب الطبيعية انتشارًا، ويكون عبارة عن جذور ذات حجم كبير يميل لونه إلى الأصفر، أما طعمه فيكون لاذعًا ويمكن تناولها طازجًا كما هو بعد تقطيعه إلى مجموعة من الشرائح أو الرقائق، أو من خلال إضافته للشاي، بحيث يستخدم في العديد من الأغراض وتحديدًا الصحية منها، فيعالج الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، وإحدى أهم فوائده الصحية هي علاجه لجرثومة المعدة والذي يساعده على التخلص من مشاكل المعدة هو احتواؤه على مجموعة من المواد التي تحسن من عملية العضم وتخلص الجهاز الهضمي من كافة السموم ومسبباتها كالميكروبات والجراثيم وتحديدًا البكتيريا الضارة، كما أنه يخفف من المضاعفات الناتجة عن الجرثومة؛ كالإسهال، والقيء، والغثيان، والآلآم المختلفة.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل والخل

كما يستخدم الخل في علاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، بحيث إن له قدرة عظيمة على التخلص من الأمراض والوقاية منها، ومن أكثر المشاكل الصحية التي يعالجها الخل هي مشاكل الجراثيم، وعندما يوضع الخل على الطعام يقوم بقتل الجراثيم المتواجدة فيه وينقيه، و يمكن استخدام الخل بشكل خاص في علاج جرثومة المعدة، حيث إنه يقضي عليها بشكل نهائي، ويخفف الأعراض التي تسببت بها، ويقي من تكرار الإصابة بها، ونتيجة العلاج تكون فورية بالقضاء على الأعراض والآلام المصاحبة لها وحماية الجسم من حدوث المضاعفات الخطيرة، ويجب على المصاب أن يقوم بتناول الأطعمة المحتوية على الخل بعد الشفاء حتى يقي نفسه من عودة الجرثومة، كما يمكن علاجه بطرق طبيعية أخرى: بشرب العسل يوميًا بعد خلطه مع الماء، تناول الثوم بشكل يومي، حيث إنه يعتبر مقاومًا وقاتلًا ممتازًا للجراثيم، شرب الشاي مع الزنجبيل، مع الانتباه على عدم الإكثار من كمية الزنجبيل، شرب الميرمية يومياً ولأكثر من مرة، وتناول دبس الرمان بشكل يومي، شرب مطحون عرق السوس مع الماء ثلاث مرات في اليوم.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل وأعراضها

تعد جرثومة المعدة من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى نشوء قرحة المعدة إلى جانب عوامل أخرى، حيث أن سبب أغلب حالات قرحة والتهاب المعدة يعود إلى الإصابة بالبكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة، كما قد تؤدي الإصابة بجرثومة المعدة إلى نقصٍ في امتصاص عناصر غذائية مهمة، مثل حمض الفوليك وفيتامين ، و في العادة لا تظهر لدى أغلب الأشخاص المصابين بجرثومة المعدة أية أعراض، و عندما يصاب الشخص بقرحة معدة أو التهاب معدة قد يعاني من أحد الأعراض الآتية: كثرة التجشؤ، و الانتفاخ، و الشعور بالغثيان، وكذلك الشعور بآلام وانزعاج في المنطقة العليا من البطن، خاصةً عندما تكون فارغة في الليل، أو بعد تناول الوجبات، و الشعور بالتخمة بعد تناول كميات صغيرة من الطعام، و عند بعض الأشخاص تختفي هذه الأعراض، لكن عند آخرين قد تتطور وتصبح أكثر حدة في شدتها، وتكون إشارة إلى وجود مشكلة حقيقية تستلزم مراجعة الطبيب؛ لأن الأعراض الآتية قد تدل على وجود التهابات شديدة في المعدة والاثني عشر: شعور مريض جرثومة المعدة بحموضة شديدة وحرقة في منطقة الحنجرة أو المريء، و الغثيان والتقيؤ بشكل أشد، مع احتمالية التقيؤ المصاحب للدم، و البراز الغامق الذي يشبه مادة القطران؛ بسبب النزيف من التقرحات، و الإرهاق، و فقدان الوزن غير المبرر، و فقر الدم؛ لعدة أسباب منها نزف الدم المزمن، أو نقص الحديد، و فقدان الشهية، و رائحة النفس السيئة. الإسهال، و تساقط الشعر، وتشقق وتكسر الأظافر نتيجة لنقص العناصر الغذائية، و قد تؤدي إلى زيادة الفرصة بالإصابة بسرطان المعدة.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

تشخيص جرثومة المعدة

عرضنا علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل، وسوف نعرض طرق تشخيص المرض: إلى جانب أخذ المعلومات المرضية بشكل صحيح ودقيق، والفحص السريري، ومعرفة الأدوية التي يتناولها المريض؛ لأن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بأعراض مشابهة للأعراض التي تسببها جرثومة المعدة، يمكن للطبيب أن يطلب الفحوصات الآتية كي يؤكد تشخيصه، ومن هذه الفحصوصات ما يأتي: اختبار النفس؛ وهو من أدق الفحوصات التي يلجأ لها الطّبيب للتحقق من إصابة المريض بجرثومة المعدة، و يجرى الفحص عن طريق إعطاء المريض كبسولة تحتوي على يوريا ونيتروجين ونسبة قليلة من الكربون المشع، ثم بعد دقائق يتم إطعاء المريض كيسًا مشبوكًا بجهاز خاص، ينفخ المريض في هذا الكيس، فإذا كان مصابًا بجرثومة المعدة تختلف العناصر الخارجة مع النفس بما ابتلعه المريض؛ لأن الجرثومة تفرز إنزيمًا يقوم بتكسير اليوريا إلى أمونيا وثاني أكسد الكربون الذي يحتوي على الكربون المشع، و فحص الدم، و يساعد فحص الدم في كشف وجود أجسام مضادة لجرثومة المعدة في الدم، ولأن هذه الأجسام المضادة تبقى في الدم حتى بعد القضاء على الجرثومة، فإن هذا الفحص لا يعتبر موثوقًا وذا مصداقية كافية، وبالتالي لا يمكن الاكتفاء به لإثبات وجود الجرثومة في الجسم، وأيضًا اختبار البراز؛ إذ يعد اختبارًا دقيقًا للغاية، ويكشف ما إذا كان جسم المصاب يحتوي على مُستضدات لجرثومة المعدة، و فحص تنظير المعدة؛ إذ يتم خلاله إدخال أنبوب صغير ومرن مرتبط بألياف بصرية إلى داخل المعدة، ويتم أخذ عينة من الغشاء المخاطي للمعدة لفحصها والكشف عن وجود جرثومة المعدة، وفحص القناة الهضمية للكشف عن وجود تقرحات أو أي شيء غير طبيعي في القناة الهضمية، سيدتي تجربة العلاج بالزنجبيل لن يكلفك أي شئ وسوف تجدين ما يسرك إن شاء الله.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة