5 طرق لـ علاج حبوب الوجه .. تعرفي عليها

5 طرق لـ علاج حبوب الوجه .. تعرفي عليها

 

علاج حبوب الوجه من أهم الأمور التي تشغل بال الفتيات للتخلص من آثار حبوب الوجه المزعجة، والمنتشرة في أنحاء مختلفة منه، وتعكر صفوه وتشوه جماله، ويجب أن تعلمي أن هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها علاج حبوب الوجه، منها طرق جراحية، وأخرى تعتمد على تناول الأدوية ووضع الكريمات، وبعضها وصفات طبيعية بسيطة، وكل هذه العلاجات يقدمها لك ستات دوت كوم في هذه السطور التالية.


طرق علاج حبوب الوجه


تعاني الفتيات من ظهور حبوب الوجه منذ مرحلة المراهقة، نتيجة للتغيرات الهرمونية الكثيرة التي يتعرضن لها خلال تلك الفترة، ثم يقل تأثيرها مع فترة الشباب، ولكنها تترك آثار عديدة على الوجه لا تمحى تلقائياً باختفاء تلك الحبوب.


وهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها علاج حبوب الوجه وهي:


1- تقشير البشرة

علاج حبوب الوجه

تقشير البشرة من أهم طرق علاج حبوب الوجه الطبية، والتي لها دور هام في التخلص من آثار حبوب الوجه، وهو إجراء تجميلي للوجه يتم من خلاله إزالة الطبقات التي تعاني من آثار حب الشباب من البشرة، وحتى الوصول إلى طبقة من البشرة صافية، وخالية تماماً من أي عيوب أو تشوهات.


معظم علاجات حب الشباب تستغرق فترة زمنية تتراوح بين 6- 8 أسابيع، وبعض العلاجات قد تزيد من حب الشباب وتطور منه وتجعله يزداد سوءاً لفترة قبل أن يتحسن.  


وهناك نوعين من عمليات تقشير البشرة وهي:


التقشير الكيميائي للبشرة


ويتم من خلاله استخدام مجموعة من المواد الكيميائية التي تقوم بتقشير طبقات البشرة الغير مرغوب فيها، والتقشير الكيميائي من الإجراءات الطبية التي يتم إجراؤها بتخدير المريضة كلياً أو موضعي، وهذا الأمر يتوقف على مدى عمق الطبقات المرغوب إزالتها من البشرة، وقد تحتاج المريضة بعد إجراء التقشير الكيميائي إلى فترة نقاهة في المنزل تصل إلى شهر.


تقشير البشرة بالليزر


ويتم من خلاله استخدام الليزر في إزالة طبقات البشرة الغير مرغوب فيها، بالإضافة إلى أن حرارة الليزر تقوم بتحفيز الخلايا على زيادة إفراز مادة الكولاجين، وهو الأمر الذي يعيد إلى البشرة نضارتها وجمالها.


والليزر من الوسائل الآمنة التي يتم استخدامها في تقشير البشرة وعلاج حبوب الوجه ، لذلك فيعد هذا الإجراء أكثر أماناً من التقشير الكيميائي للبشرة، وخاصة وأنه لا يحتاج إلى فترة نقاهة طويلة في المنزل بعد إجرائه، على العكس فإن مريضة تكون قادرة بعد انتهاء الجلسة على العودة وممارسة أمور حياتها بشكل طبيعي تماماً.


وقد يتم إجراء تقشير البشرة بالليزر على جلسة واحدة، أو على عدد من الجلسات يتراوح عددها من 5-6 جلسات، ولا يحتاج التقشير بالليزر إلى تخدير المريضة موضعياً، بل يتم إجراؤه تحت تأثير التخدير الموضعي فقط.


2- الأدوية

علاج حبوب الوجه

يمكن علاج حبوب الوجه باستخدام الأدوية والكريمات الطبية التي يصرفها لك الطبيب، حيث أن تلك الأدوية تحتوي على مضادات حيوية تقوم بالقضاء على البكتيريا المسببة لحبوب الوجه، كما تحتوي تلك الأدوية أيضاً على مضادات الالتهابات، والتي تخفف من حبوب الوجه وآثارها.


ولكن يجب أن تعلمي أن العلاج بالأدوية قد لا يكون كافياً لوحده، وخاصة في ظل عدم العناية بالنظافة الشخصية، وتنظيف البشرة، كما قد يكون علاج حبوب الوجه بالأدوية أيضاً غير ملائم لأصحاب البشرة الدهنية، والتي تقوم بإفراز الزيوت بصفة مستمرة على البشرة، ففي هذه الحالة يمكن استخدام الأدوية التي تحتوي على المضادات الحيوية كعلاج مكمل مع علاجات حبوب الوجه الأخرى، ولكن بشرط عدم إرهاق البشرة أو تعريضها للجفاف.


3- العلاج الموضعي للجلد

علاج حبوب الوجه

يمكن علاج حبوب الوجه باستخدام العلاج الموضعي للجلد، وخلال هذا النوع من العلاج يتم وضع الكريمات والدهون على مواضع حب الشباب على الوجه، وتحتوي هذه الكريمات على بعض المواد التي لها تأثير قوي على حبوب الوجه مثل: حمض الساليسيليك، بنزويل بيروكسيد، حمض اللكتيك، والرسورتزينول، والكبريت.


وتعمل هذه الكريمات على تجفيف الزيوت والعصارة الحليبية وغلق مسام الوجه، كما تقوم تلك الكريمات بالقضاء على البكتيريا والجراثيم المسئولة عن ظهور حب الشباب على الوجه، فضلاً عن إزالة خلايا الجلد الميتة.


ولكن إذا لم يجدي هذا العلاج معك أي نتيجة ينبغي أن تقومي باستشارة الطبيب، فربما تكونين في حاجة إلى زيادة مقدار الجرعة، أو استخدام مواد أكثر فاعلية مثل حمض الرتينول والادبلن.


4- العلاج الهرموني

التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة قبل الدورة الشهرية أو أثناء الحمل أو بعد الولادة لها دور في ظهور حب الشباب على الوجه، لذلك يستخدم العلاج الهرموني في علاج حبوب الوجه.


حيث يستخدم الأطباء في علاج حبوب الوجه أدوية منع الحمل والتي يتم تناولها عن طريق الفم أو دواء آخر يسمى السبيرونولاكتون.


وهناك ثلاثة من أدوية منع الحمل تستخدم في علاج حب الشباب وهي أورثو ثلاثي سيكلين، ياز، إستروستيب"، وهذه هي الأدوية الحاصلة على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الطبية FDA، وهذه الأدوية تجمع بين هرمون الاستروجين والتستيرون.


وحبوب منع الحمل تلعب دوراً هاماً في علاج حب الشباب، ولكنها تستغرق فترة أطول في العلاج تصل إلى 3 أشهر قبل أن تتضح آثارها على الوجه، لذلك يمكنك الاعتماد عليها في علاج حبوب الوجه كعلاج على المدى الطويل، ولكن لا تتناولي هذه الحبوب قبل استشارة الطبيب أولاً. 

 


الوصفات الطبيعية

علاج حبوب الوجه

يمكنك علاج حبوب الوجه والتخلص من آثارها باستخدام بعض الوصفات الطبيعية البسيطة التي يتم إعدادها بكل سهولة في المنزل مثل:


عجينة البكينج صودا


قومي بتكوين عجينة من كميات متساوية من البيكنج صودا والماء، قومي بوضع تلك العجينة على مواضع حب الشباب على الوجه فقط، وليس على الوجه بالكامل لمدة 10 دقائق، ثم قومي بغسل وجهك بعد ذلك بالماء البارد، وقومي بتكرار القيام بهذه الوصفة يومياً، وستلاحظين اختفاء آثار حبوب الوجه تماماً.


الثلج


 تعتمد تلك الطريقة على وضع مكعبات الثلج مباشرة على حبوب الوجه، وعلى الوجه بالكامل، ويقوم الثلج بتخفيف التهابات حبوب الوجه، فضلاً عن أنه يقوم بغلق المسام، وهو الأمر الذي يؤدي إلى عدم ظهور حبوب جديدة على الوجه.


طرق الوقاية من حبوب الوجه

علاج حبوب الوجه
يمكنك أن تقومي بوقاية نفسك من حبوب الوجه، وذلك باتباع الإجراءات التالية:

تجنبي تماماً القيام بعصر حبوب الوجه أو الضغط عليها بأي شكل من الأشكال، فهذا الأمر قد يؤدي إلى زيادة انتشار الحبوب في أنحاء مختلفة من الوجه.
لا تقوم بلمس وجهك إذا لم تكن يديك نظيفة حتى لا تقومي بنقل البكتيريا والجراثيم إليه، وهو الأمر الذي يؤدي إلى زيادة ظهور الحبوب على الوجه.
لا تقومي بالإفراط في استخدام المكياج ومستحضرات التجميل، واحرصي على إزالة المكياج جيداً من الوجه قبل النوم، واحرصي على عدم ترك أي بقايا عليه.
احرصي على تنظيف البشرة يومياً باستخدام الصابون المخصص لتنظيف البشرة وحمايتها من البكتيريا والجراثيم، كما يمكنك تنظيف بشرتك باستخدام حمض اللبنيك وحمض الفينيك، ويفضل أن تقومي بتنظيف البشرة بشكل سطحي إذا كانت سميكة.
إذا قمتي بممارسة الرياضة أو أي مجهود بدني يجب أن تقومي بالاستحمام بعدها، للتخلص من العرق الذي يقوم بسد المسام وهو الأمر الذي يسبب ظهور حب الشباب.
احرصي على التغذية السليمة، واتباع نظام غذائي صحي، والاعتماد على وجبات صحية متوازنة، غنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، واحرصي على تناول الخضروات والفاكهة، والتقليل من تناول الكربوهيدرات والدهون والسكريات. 

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;