علامات يوم القيامة الصغرى و الكبرى

علامات يوم القيامة الصغرى و الكبرى

آخر تحديث : الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩

للكلام على علامات يوم القيامة لابد لنا أن نبدأ بقوله تعالى " اقتربت الساعة وأنشق القمر"، والساعة هنا بمعنى القيامة، والمقصود بعلامات يوم القيامة هي دلالات تشير إلى أقتراب يوم الساعة أو يوم الحساب، حيث يحاسب كل شخص عن أعمالة في الدنيا، أما عن العلامات فمنها علامات قد حدثت بالفعل وعلامات لم تحدث، ومن موقع ستات دوت كوم نعرض لكم علامات القيامة الصغري والكبري مع شرح لكل منهما. [caption id="attachment_13309" align="alignleft" width="424"]علامات يوم القيامة علامات يوم القيامة[/caption]

علامات يوم القيامة

في البداية علينا أن نقول أن موعد قيام الساعة غير معلوم ونستشهد بقوله تعالى
(يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلا هُوَ).
ولكن أخبرنا عنها رسول الله ببعض العلامات التي تنقسم إلى شقين :
  • علامات الساعة الصغرى.
  • علامات الساعة الكبري.

علامات يوم القيامة الصغرى

علامات الساعة الصغرى هيا علامات منها ما وقع ومنها ما لم يقع بالفعل، وهى تسبق يوم القيامة بمدة كبيرة، فهي كالتالي :
  • بعثة النبي محمد صلي الله عليه وسلم.
  • موت سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم.
  • فتح بيت المقدس.
  • طاعون.
  • كثرة المال وقلة الصدقة.
  • ظهور الفتن : ومنها مقتل سيدنا عثمان وموقعة الجمل، فتنة القول، وغيرها الكثير.
  • مدعي النبوة : كادعاء مسيلمة الكذاب النبوة.
  • نار الحجاز : ظهرت نار الحجاز عان 654 هجريا في المدينة المنورة، وقيل أنها كانت نار شديدة.
  • أنعدام الأمانة.
  • قبض العلم وظهور الجهل.
  • أنتشار الزنا.
  • أنتشار الربا.
  • أنتشار المعازف.
  • أنتشار شرب الخمر.
  • تطاول رعاء الشاة في البنيان.
  • ولادة الأمة لربتها : ومعناها عقوق الوالدين وأهانتهم ، ومعاملتهم معانلة الأمة.
  • كثرة القتل.
  • كثرة الزلازل.
  • ظهور الخسف والمسخ والقذف.
  • كثرة النساء الكاسيات العاريات.
  • صدق رؤيا المؤمن.
  • أنتشار شهادة الزور.
  • كثرة النساء.
  • رجوع أرض العرب مروجا وأنهارا : يقال أن أرض العرب سوف تنتشر بها الأنهار والزرع فتصبح أراضي خضراء.
  • أنكشاف الفرات عن جبل من ذهب : ظهور الكنوز والذهب في نهر الفرات.
  • كلام السباع والجمادات الإنس.
  • كثرة الروم وقتالهم للمسلمين.
  • فتح القسطنطينية.
[caption id="attachment_13308" align="aligncenter" width="655"]علامات يوم القيامة علامات يوم القيامة[/caption]

علامات الساعة الكبرى

[caption id="attachment_13310" align="alignleft" width="480"]علامات يوم القيامة علامات يوم القيامة[/caption] علامات الساعة الكبري هي علامات تسبق يوم القيامة بوقت قصير، ون ظهور تلك العلامات متتابع فإذا ظهر أحداها تلاها ظهور الأخرى، ولم يخبرنا رسول الله بترتي ظهورهم، ولكن أجتهد العلماء في ترتيب ظهورهم، وهي كالتالي :
  • ظهور الدجال : ويصفه رسول الله صلي الله عليه وسلم بأنه أعور العين اليمنى، أجعد الرأس، جاء ليفتن الناس، ويوهمهم أنه قادر على أحياء الموتى، وأن معه جنة ونار.
  • نزول عيسى بن مريم : بعد نزول المسيح الدجال ينزل الله سيدنا عيسى من السموات السبع، ليقاتل المسيح الدجال، فيقتله ثم يسود الأمن والهدوء العالم لمدة أربعين يوما حتي يخرج يأجوج ومأجوج.
  • يأجوج ومأجوج : وهم عبارة عن قوم أعدادهم كبيرة حبسهم الله خلف جبل لا يقدرون على الخروج منه، كلما يحفرون فيه فتحة ويتركوها ليناموا تغلق مرة أخرى، حتى يأتي اليوم الذي يحفرون الفتحة ويتركوها ليناموا، ثم يأتون اليوم التالي يجدوها كما هي، فيظلوا يحفروا بها حتي يخرجوا، فينشروا في الأرض فسادا، حتى يرسل الله عليهم داء يصيبهم فيموتون.
  • ثلاث خسوفات : والمقصود بها حدوث خسوفات تبتلع الناس، وهي خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وبعدها تظهر ريح طيبة تأخد كل مؤمنا فلا يتبق غير الكافر.
  • ظهور الدخان : هو دخان كثيف يظهر فجأة يغطي السماء به، ولا تقبل توبة أو أستغفار بعدها.
  • ظهور الدابة : هي دابة تخرج من الأرض، تتحدث إلى البشر بلغتهم، فإذا رأت كافرا ختمت عليه بكافر، وإذا رأت مؤمنا ختمت عليه بمؤمن.
  • طلوع الشمس من مغربها : وهي شروق الشمس من المغرب، وتظل تشرق من المغرب لمدة ثلاث أيام، فتعتبر نهاية الحياة الدنيا فلا يقبل وقتها أستغفار أو توبة.
  • نار الحشر : وهنا تظهر النار التي تسوق الناس إلى محشرهم يوم القيامة.
روى مسلم عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ أَسِيدٍ الْغِفَارِيِّ رضي الله عنه قَالَ : اطَّلَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْنَا وَنَحْنُ نَتَذَاكَرُ فَقَالَ : مَا تَذَاكَرُونَ ؟ قَالُوا : نَذْكُرُ السَّاعَةَ ، قَالَ : إِنَّهَا لَنْ تَقُومَ حَتَّى تَرَوْنَ قَبْلَهَا عَشْرَ آيَاتٍ فَذَكَرَ الدُّخَانَ وَالدَّجَّالَ وَالدَّابَّةَ وَطُلُوعَ الشَّمْسِ مِنْ مَغْرِبِهَا وَنُزُولَ عِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيَأَجُوجَ وَمَأْجُوجَ وَثَلاثَةَ خُسُوفٍ خَسْفٌ بِالْمَشْرِقِ وَخَسْفٌ بِالْمَغْرِبِ وَخَسْفٌ بِجَزِيرَةِ الْعَرَبِ ، وَآخِرُ ذَلِكَ نَارٌ تَخْرُجُ مِنْ الْيَمَنِ تَطْرُدُ النَّاسَ إِلَى مَحْشَرِهِمْ .


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة