فطام الرضيع في الاسلام-الفطام في الاسلام

فطام الرضيع في الاسلام-الفطام في الاسلام

آخر تحديث : الإثنين ١٩ أبريل ٢٠١٩

الفطام في الاسلام من الامور التي عني الاسلام، بذكر كافة تفاصيلها، حيث انه عقيدة دين ودنيا، فقد وضع الخالق كافة الاسس، التي تسير عليها حياة الانسان، من كافة الجوانب، ولم يغفل عن اي شأن من شئون الحياة، حتى في ادق الامور الخاصة بتفاصيل حياتنا بالكامل، ومن ضمن الجوانب التي ذكرت في القرآن الكريم، بكافة التفاصيل الخاصة بها الرضاعة، وأحكامها، وموعد الفطام، وكذلك قواعد التحريم المتعلقة بالرضاعة، مثل تحريم نكاح الام من الرضاعة، والاخت من الرضاعة، وكافة الامور المتعلقة بالرضاعة، ولا يوجد تعارض بين موعد الفطام في الاسلام، وموعد الفطام الذي يوصي به الاطباء، حيث حدد الدين الاسلامي الحنيف موعد الفطام، وقد أكد الاطباء وفقا لأحدث الدراسات والابحاث، ان السن الذي حدده الاسلام للفطام، هو الموعد المناسب لفطام الطفل، حيث يكتمل نمو كافة اعضائه، ويأخذ كمية كافية من المضادات الحيوية، والتي يحتويها لبن الام، بما يحميه من الامراض، ويحافظ على صحته بصورة جيدة، ويقدم موقع ستات، كافة التفاصيل المتعلقة، بموعد فطام الطفل الرضيع في الاسلام. الفطام

سن الفطام في الاسلام:

ذكر في القرآن الكريم، كافة التفاصيل المتعلقة بفطام الرضيع، وموعد بدء إطعامه، وقد ورد ذكر الرضاعة، من خلال سورة البقرة في قوله تعالى

"والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة"

وورد ذكره أيضا، من خلال سورة الأحقاف في قوله تعالى

"ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا"

ومن الآيات السابقة نعرف أن الحول هو عام كامل، أي ان الرضاعة تكتمل مع عمر عامين، لمن تريد أن تتم الرضاعة كاملة، ومن الممكن أقل من ذلك، لكن لا يجب أن يزيد فترة الرضاعة عن عامين، في جميع الأحوال، وذلك لقول الرسول الكريم، صلوات الله وسلامه عليه

"لا رضاع بعد حولين"

وهذا بدليل من القرآن والسنة، ان الرضاعة لا تجوز بعد إتمام الطفل عامه الثاني. الفطام

نصائح لتسهيل عملية الفطام:

  • يجب ان تتم عملية الفطام بصورة تدريجية، وليس مرة واحدة، فهذا الامر من الممكن أن يصيب الطفل بحالة من الاكتئاب الشديد، فالطفل يشعر بارتباطه بأمه من خلال الرضاعة، والفطام المفاجئ قد يسبب للطفل صدمة، وشعور بالخوف، مما يتسبب في بكائه بصورة مستمرة، وقد ترتفع حرارته أيضا، نتيجة تلك الصدمة.
  • قللي عدد الرضعات اليومية للطفل، واستبدلي الرضعات التي قمتي بإلغائها، بوجبة بسيطة للطفل، بحسب نصيحة الطبيب، مثل البطاطس المسلوقة، او الجزر المسلوق، او اي نوع من الخضار، الذي يفضله الطفل.
  • يفضل ان يتم الفطام في فصل الشتاء، حيث من الممكن ان يصاب الطفل بنزلة معوية، إذا ما تم فطامه صيفا وكذلك يجب ان تراعي الحالة الصحية، والنفسية، لطفلك عند فطامه، فلا يمكن ان تفكري في فطامه، وهو مريض او يعاني من اي سوء.
  • حببيه في الأطعمة الاخرى، وذلك بالتنويع في الوجبات التي يتناولها طفلك، وقومي بتزيين الطبق الذي يتناول الطفل طعامه به، فهذا الامر يحبب الطفل في الأطعمة المختلفة، مما يجعله يبدأ في نسيان الرضاعة تدريجيا.
  • لا تعطي لطفلك رضعة مشبعة في فترة الفطام، اطعميه مثلا نصف فترة الرضعة المعتادة، واكملي وجبته بوجبات مختلفة، مثل طبق من الأرز المسلوق، أو كوب من الزبادي، او الكوسة المسلوقة، لإكمال الوجبة مما يجعل الطفل يبدأ في الشعور بالشبع من الوجبات الجاهزة، مما يدفعه للابتعاد عن الرضاعة تدريجيا.
  • حاولي تشتيت انتباه طفلك عن الرضاعة، من خلال إلهاؤه ببعض الألعاب المختلفة، أو احكي له بعض القصص الخاصة بالأطفال، مما يبعد ذهنه، عن التفكير في الرضاعة طوال الوقت.
  • احتضني طفلك كثيرا في تلك الفترة، ليشعر بحنانك، ولا يصاب بالاكتئاب بعد فطامه، نتيجة ابتعاده عن حضنك في أثناء الرضاعة، فالرضاعة بالنسبة للطفل، لا تعد فقط وجبة طعام، بل هي شعور بالأمان وحنان الام.

الفطام


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة