فوائد الأفوكادو للأطفال

فوائد الأفوكادو للأطفال

آخر تحديث : الأحد ٠٣ مايو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الأفوكادو من الفواكه اللذيذة الدسمة، ويتم زراعته في المناطق الدافئة، كما أنه يحتوي على نسبة أحماض دهنية، يُطلق عليه عدة أسماء، كفاكهة الزبدة، أو كمثرى التمساح، كما أنه ينتمي إلى التوت، لاحتوائه على لب سميك، كما أن بذرته فردية كبيرة، وهو من الفواكه المفيدة للجسم، لاحتوائه على الفيتامينات والعناصر المهمة للجسم لذا فأن هناك العديد من فوائد الأفوكادو للأطفال سنوضحها الآن.

فوائد الأفوكادو للأطفال

  • يحتوي الأفوكادو على البروتينات والفيتامينات والمعادن المفيدة لبناء جسم الطفل .
  • كما أنه توجد به دهون ليست ضارة، بل مفيدة لصحة دماغ الطفل .
  • كما أن الأفوكادو يجب أن يكون ضمن قائمة الطعام التي ستبدأين بإعطائها لطفلك الرضيع.
  • من الأفضل أيضاً أن يتناول الطفل الأفوكادو عن طريق شربه كعصير، لأنه يُعطي الجسم الكثير من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها .

فوائد الأفوكادو للأطفال

ولكن لابد من الحيطة والحذر في تناوله، حيث أن الإسراف في تناول أي شيء يؤدي إلى الإضرار بالجسم حتى وإن كان الطعام مفيد، وفاكهة الأفوكادو هكذا أيضاً، إذا تم تناوله بكثرة قد يتسبب في:-شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

زيادة الوزن

لأنه يحتوي على سعرات حرارية بكمية عالية، ومن المعروف أيضاً أن الفواكة الطبيعية تحتوي على عناصر غذائية مهمة للجسم، لذلك لابد من التأكد من إعطاء الكمية المناسبة للطفل، وعدم الإسراف، ويتوجب أن تكون الأم على دراية بالكمية التي يحتاجها طفلها منه على حسب سنه.

فوائد الأفوكادو للأطفال

الأطفال الرضع أقل من سنة

في هذا السن لا يُنصح بإعطاء الطفل أي نوع من أنواع العصير، لأنه غير مفيد له، ولن يستفيد منه جسمه، لذلك عليكي أن تعطي طفلك كمية قليلة جداً من العصائر، حتى لا يُسبب ذلك إمساك للطفل، حيث أن الطفل إذا اعتاد على شرب العصير بكثرة يفضله عن شرب الماء المفيد له، ويسبب ذلك ضرر، لأن الجسم يحتاج إلى كمية ماء مناسبة أيضاً، ولا يمكن الاستغناء عن الماء واستبدالها بالعصائر.

الأطفال من عمر سنة إلى ست سنوات

أيضاً في هذا السن لا يصح للأطفال أن يعتادوا على شرب العصائر بكثرة، فيجب مراعاة ذلك لضمان نمو الأطفال بصحة جيدة، ويجب أيضاً تناول العصائر على فترات بكميات مناسبة، كما أن العصائر المحلاة بكثرة قد تؤدي إلى تسوس أسنان الأطفال .

الأطفال من عمر سبع سنوات إلى 18 سنة

في هذا السن من الممكن أن يشرب الطفل كمية أكثر عن ذي قبل، حيث أن الكمية التي يحتاجها الجسم تزيد بارتفاع العمر، وزيادة حجم الجسم .

فوائد مهروس الأفوكادو مع السبانخ والشوفان

  • هذه الخلطة يتم إعطائها للأطفال من عمر 8 أشهر، وذلك لأن الشوفان يحتوي على الفيتامينات والكالسيوم، وذلك يساعد في بناء وتقوية الأسنان وعظام الأطفال.
  • الألياف التي توجد بالشوفان تعالج الإمساك .
  • السبانخ يوجد بها "اليود" وهو يساعد في تكوين هرمون " التيروكسين" وهو يعمل على نمو العقل بشكلٍ أفضل.
  • كما أن السبانخ تحتوي على ألياف أيضاً، وهى تعالج الإمساك.
  • الأفوكادو يعتبر مصدر للحديد، ومن المعروف أن الحديد مهم جداً لبناء جسم صحي قوي.

طريقة تحضيرها

أولاً ضعي الماء يغلي على النار، ثم أضيفي الشوفان، قومي بتهدئة النار، واتركيه لمدة عشر دقائق، ثم ضيفي السبانخ، واتركيه 4 دقائق، ثم ضعي هذا الخليط في الطبق الذي ستطعمي منه طفلك وأضيفي الأفوكادو، اهرسي هذا الخليط ليكون ناعماً، وسهل البلع بالنسبة لطفلك، ضعي الحليب، ثم أطعمي الطفل، ولكن يُراعى ألا تُضيفي سكر أو ملح في طعام الطفل حتى لا يرفض بعد ذلك أي طعام بدونهم .

فوائد الأفوكادو للأطفال

أضرار الأفوكادو

  • لا يُنصح بتناوله للحامل أو المرأة المرضعة، من المعروف أن الأفوكادو يوجد به فيتامينات وعناصر مهمة للجسم، ولكن على السيدات في فترة معينة أن تتجنبه، لأن الأفوكادو يعمل على تقليل اللبن في ثدي الام، ومن الممكن أيضاً أن يُتلف الغدة الثديية، كما أنه قد يسبب ضرر لطفلها الرضيع، وقد يتسبب في حدوث حساسية، لذلك هو غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من الحساسية، ومن الممكن أن يسبب طفح جلدي أو قيء .
  • وقد يعمل على حدوث خلل في عمل الجهاز الهضمي، لذلك يجب الابتعاد عنه في هذه الحالة، كما أنه قد يسبب إنقاص نسبة الكوليسترول المفيد في الجسم، كما أنه يعمل على خفض الكوليسترول السيء في الجسم الذي قد يُسبب نوبات القلب أو تصلب للشرايين.
  • من الممكن أن يُسبب حساسية للفم، إذا تم تناوله بإسراف وبكميات غير معتدلة، سيظهر على جسدك حكة في الفم، أو ورم في اللسان، أو الإثنان معاً، يعمل أيضاًعلى ترقق الدم، حيث أنه يحتوي على فيتامين k, وه$و مهم للأشخاص الذين يعالجون من تجلطات الدم، ولكن أيضاً الإسراف في أكله غير مرغوب فيه، فقد يؤدي إلى سيولة الدم مما قد يسبب نزيف.
  • كما أنه يعمل على حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، لاحتوائه على ألياف بنسبة كبيرة، ولكن هذه الألياف تساعد المعدة.
  • تنظم عمل الأمعاء، كما أنها تساعد في طرد السموم، ومنع حدوث الإمساك، ولكن الإكثار من أكل الأفوكادو يؤدي إلى حدوث مشاكل للمعدة، كما أنه قد يسبب إسهال وانتفاخ.
  • يعمل الأفوكادو أيضاً على زيادة الوزن، ولكن الألياف التي توجد به تعمل على خسارة الوزن، لأنها تعطي شعور بالشبع، ولكن على الرغم من ذلك فإن الإكثار من تناول الأفوكادو قد يسبب زيادة الوزن، لاحتوائه على كمية سعرات حرارية عالية
  • كما أنه يعمل على زيادة نسبة البوتاسيوم، حيث أن الأفوكادو يعتبر مصدر مهم جداً للبوتاسيوم، ومن المعروف أن البوتاسيوم يعمل على تنشيط الكلى، وثبات السوائل وتوازنها في الجسم، كما أنه يحمى القلب، ويقوي الأعصاب، ولكن أيضاً الإسراف في تناوله غير صحيح، لأنه سيرفع نسبة البوتاسيوم الموجودة في الجسم، مما قد يؤدي إلى إصابة الجسم بالجفاف، ومرض السكري، وغيرهما من الأمراض الخطيرة .

التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة