فوائد البنجر المسلوق - إليكي أهم فوائد للبنجر المسلوق وكيفية إعداده

فوائد البنجر المسلوق - إليكي أهم فوائد للبنجر المسلوق وكيفية إعداده

آخر تحديث : الأربعاء ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

البنجر أو الشَمندر كلاهما واحد، وهو أحد الخضروات الهامة التي تٌساعد في تَعزيز الصحة العامة للجسم، يُمكن استعماله كمشروب صحي، أو الاستفادة من فوائد البنجر المسلوق عندما يَتم دمجه ضمن الوجبات الأساسية اليومية، وبهذا المقال سَنَستعرض أقوى فوائده الخارقة التي أذهلت الأطباء حقًا.

فوائد البنجر المسلوق

تَلك الفوائد التي سَنقوم بسردها هنا هي نبذة قليلة عن فوائده الكثيرة، ولعله كان هو أحد العلاجات الطبيعية الفعالة ولهذا دومًا نصائح الأطباء بضرورة إدخال البنجر ضمن البرنامج الغذائي اليومي، ولعل أكثر طريقة يُمكن القيام بها للاستفادة منه هي سلق البنجر بالطريقة المُعتادة، ورش القليل من البهارات وتَناوله كما هو كأحد أنواع السلطات الجانبية، وتلك أبرز فوائد البنجر المسلوق:

يُساهم في تأخير ظهور علامات الشَيخوخة المُبكرة

يَحتوي البنجر على كميات عالية من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين أ، والكاروتينات، بالإضافة للمواد المُضادة للأكسدة، والتي تَعمل على تَعزيز كفاءة عمل الأجهزة، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

يُساعد في تَخفيض مُستوى ضغط الدم

أكدت الدراسات والأبحاث التي تَم إجراؤها على عدد من الأشخاص كانوا يُعانون من مشاكل في ضغط الدم، داوموا على تَناول عصير البنجر، بالإضافة إلى تَناوله ضمن الوجبات اليومية، استطاعوا تَخطي جميع المشاكل المُتعلقة بضغط الدم، بَنتيجة تَفوق نَتائج الأدوية والعقاقير الطبية.

يُعزز صحة القلب

المواد القوية التي تُوجد في البنجر قادرة على تَعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، بالإضافة الي تَقليل خطر الإصابة بالسكتات القلبية، والدماغية، ومنع حدوث فشل في القلب، لأنه يُساهم في تَحسين تَدفق الدم والأكسجين للقلب بشكل أفضل، مما يَمنع حدوث فشل في القلب.

يَقي من الإصابة بالسرطان ويَقتل جميع الخلايا السرطانية

يَحتوي على خصائص فعالة تٌساعد في الوقاية من الإصابة بالسرطان، يأتي على رأس تلك الخصائص البيتينين، والتي تُساعد في كبح انتشار الخلايا السرطانية، وأثبتت الدراسات أن ابتلاع الشمندر قطع مسلوقة تٌساهم في منع الإصابة بسرطان الجلد، أو الرئة.

فوائد البنجر المسلوق

أهم فوائد البنجر المسلوق

يُساهم بشكل كبير في تَعزيز صحة الكبد

احتوائه على مواد مثل الكالسيوم، وفيتامين ب، والنحاس، والزنك، والأهم البكتين جعله من أفضل المكونات التي يُمكن الاعتماد عليها لتَعزيز صحة الكبد وطرد السموم منه، بالإضافة إلى أنه يَمنع الكبد من التَلف التأكسدي.

يَعمل على زيادة مُستويات الطاقة

يُنصح دومًا الخبراء والأطباء بضرورة تَناول البنجر قَبل أداء التمارين الرياضية، لأنه يُساهم في تَقليل الأكسجين للعضلات، حتى يَتم الحصول على أداء مثالي، بالإضافة إلى أنه يَعمل على زيادة قدرة التحمل، وتَسهيل تَدفق الدم للأطراف، ويُمكن تَناوله مسلوقًا كوجبة خفيفة على مدار اليوم.

يُساعد في تَعزيز صحة العظام

يَحتوي على كميات هائلة من الكالسيوم، والمَغنسيوم، ومجموعة هائلة من الفيتامينات والمعادن التي تَعمل على تَعزيز صحة العظام، ومنع تَرققها، وزيادة كثافتها، بالإضافة إلى تَقوية العضلات والمفاصل.

فوائد البنجر المسلوق

يُكافح الالتهابات

حمض الفوليك والألياف الطبيعية، وخصائصه المٌضادة للالتهاب جعلته من أفضل المٌضادات الحيوية الطبيعية التي تَعمل على تَسكين الألم، خاصًة في علاج التهابات الكُلى.

يُعزز صحة العين

يَحتوي البنجر على اللوتين الذي يُساعد في الوقاية من الوقاية من الإصابة بأمراض العين، مثل إعتام العدسة، و تٌشوش الرؤية، ومرض الضمور البقعي، بالإضافة إلى أنه يَعمل على تَقوية الرؤية بشكل فعال.

يُعالج فقر الدم والأنيميا

إذا تَم تَناول البنجر كل يوم يُساعد في إمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن التي تُساعد في القضاء على الانيميا وعلاج فقر الدم، حيث أنه غني بالحديد، وحمض الفوليك بكميات كبيرة.

يُساعد في ضبط مٌستوي الكولسترول في الدم

لا يَحتوي البنجر على سعرات حرارية عالية، ولهذا فإنه يُعتبر وجبة شهية تٌساعد في تَقليل خفض مُستوى الكولسترول السيئ بالدم والدهون الثلاثية، مما يُساهم في تَحسين صحة القلب ويَمنع تَكون الدهون في الشرايين والأوعية الدموية.

يُعزز من صحة الجهاز الهضمي

يَحتوي على كميات هائلة من الألياف، جَعلته من أفضل المكونات التي تٌساعد في علاج الإمساك، وضبط حركة الأمعاء، وعلاج جميع الأمراض المٌتعلقة بالجهاز الهضمي، بالإضافة لتَعزيز عملية الهضم.

يُعزز من صحة الدماغ والجهاز العصبي

يُساهم البنجر في تَسهيل تَدفق الدم للدماغ، بالإضافة إلى أنه يُساهم في الوقاية من الإصابة بأمراض الدماغ، والزهايمر، وتَنشيط خلايا الدماغ، بالإضافة إلى تَحسين الوظائف الإدراكية والعقلية.

فوائد البنجر المسلوق

الطريقة الصحية لتَحضير البنجر المسلوق

أظهرت الدراسات أن البنجر عندما يَتعرض للحرارة بشكل مُبالغ فيه يَفقد فوائده ومُغذياته النباتية، وبهذا لن يَتم الاستفادة من فوائده على الإطلاق، وتلك هي الطريقة الصحيحة لطهي البنجر:

  • يُقطع البنجر كل قطعة مقاس 2 بوصة ويُوضع في مصفاة.
  • يوضع وعاء عميق على النار ويُترك حتى تَمام الغليان ثم يوضع مصفاة البنجر عليها.
  • يُترك على النار إلا أن يَتم طهي البنجر على البخار وفي الغالب سَيَحتاج لمدة 15 دقيقة حتى يُصبح ناضج تمامًا.
  • يُمكن إضافة القليل من عصير الليمون أو الخل مع رشة قليلة من الكمون والملح وتَناوله فور تَحضيره.

فوائد البنجر المسلوق

طريقة أخرى للاستفادة من البنجر أو الشمندر

يُمكن تَناول عصير البنجر الصحي ، وهذه الطريقة هي أفضل طريقة للاستمتاع بطعم عصير البنجر والحصول على فوائده القوية وسَنحتاج لتَحضيره إلى:

  • ثمرتين من البنجر مٌقشرة ومٌقطعة لمُكعبات.
  • ثمرة من التفاح الأخضر (كبيرة الحجم).
  • عود من الكرفس.
  • كوب من حليب اللوز.
  • كوب من عصير الجزر المٌنعش.
  • 2/3 كوب من الخوخ.
  • قطعة متوسطة من الزنجبيل الطازج مٌقشر ومٌقطع.
  • يُضاف مكون تلو الآخر في الخلاط الكهربائي حتى التأكد من تَجانس المكونات جيدًا.
  • يُصفى من الشوائب ويحتفظ به في وعاء مُحكم الإغلاق بالثلاجة، وتناوله على مدار اليوم.
  • يُمكن إضافة له العسل حسب الرغبة.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة