فوائد الرضاعة الطبيعية للام وللرحم وللصدر بالتفاصيل الكاملة

فوائد الرضاعة الطبيعية للام وللرحم وللصدر بالتفاصيل الكاملة

آخر تحديث : الخميس ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الرضاعة الطبيعية هي الرحلة الثانية التي تخوضها المرأة بعد إتمام مرحلة الحمل والولادة، والتي تَظن بعض السيدات أنها ذات فائدة كبيرة للطفل، فقط، وهذا اعتقاد خاطئ تمامًا، لأن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم أيضَا قوية، وتُعيد على المرأة بفوائد كثيرة جدًا، ونَحن اليوم سَنذكر لكم أبرزها.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

حرص الأطباء في التَنبيه على المرأة بضرورة القيام بالرضاعة، تَظن لحماية طفلها، والعمل على تَغذيته، ولكنها لا تَعلم أن الرضاعة الطبيعية تَعود عليها بنَفع كبير، وهذه أبرز فوائد الرضاعة الطبيعية للأم:-

  • أهم الفوائد أنها تَبعد المرأة عن احتمالية إصابتها بسرطان المبيض، أو الرحم، وهذا وفقا للدراسات التي تَم إجرائها حول هذا الموضوع.
  • كلما حرصت المرأة على رضاعة طفلها، كلما استطاعت خسارة وزنها والمحٌافظة على وزنها المثالي.
  • تُساعد الرضاعة الطبيعية في تَحفيز الرحم على التَقلص، وعودته لحالته الأول قبل حدوث الحمل.
  • تُساهم بشكل كبير في تَعزيز صحة العظام، وحمايتها من الإصابة بهشاشة العظام عند مرورها بمرحلة سن اليأس، لأنها تُزيد كثافة العظام.
  • الرضاعة الطبيعية تُعتبر السلاح الطبيعي لإعادة جمال المرأة وضبط وزنها، وشفاء كل الأمور التي كانت تعاني منها خلال فترة الحمل.
  • عند مواظبة المرأة على الرضاعة الطبيعية، تَمنع من حدوث الدورة الشهرية، لأنه تٌفرز هرمون البرولاكتين، وتَعمل على ضبط هرمون الاستروجين والبروجسترون.
  • تُقلل من كمية نَزيف الولادة، وتَقليل الشعور بالألم والانقباضات.
  • تُساعد الرضاعة الطبيعية في تَقليل خطر إصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل التهابات المسالك البولية، وتقليل الإصابة بفقر الدم.
  • أثبتت الدراسات أن المرأة التي تَقوم بالرضاعة الطبيعية أقل عُرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض القلب وتَصلب الشرايين.
  • تَقلل من خطر احتمالية إصابة المرأة بمرض السكر من النوع الثاني.
  • تَحصل الأم على هرمون الأوكسيتوسين، والذي يٌساعد تَحسين الحالة المزاجية للمرأة، وتَقي من إصابتها بالاكتئاب، ويُنشأ علاقة تَرابطية مع طفلها.

فوائد الرضاعة الطبيعية للامشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم بعد الولادة القيصرية

  • تَختلف الولادة الطبيعية عن القيصرية تمامًا، حتى في الرضاعة، وقد تَظن بعض السيدات أنها لن تَستطيع إرضاع طفلها لو قامت بالولادة القيصرية، وهذا اعتقاد خاطئ تمامًا، لأنه بإمكانها أن تَقوم بالرضاعة فور شعوره بالتحسن، وفور الشعور بمُلامسة الجلد.
  • ولكن قد تُعاني بعض السيدات من تأخر الحليب لديها ولكن مع مرور الوقت ستَتمكن من القيام بالرضاعة، والحصول على فوائدها مثل أنها تُساعد الرضاعة الطبيعية في التَخفيف من ألم الولادة، وتٌساع في تَشتيت ذهن المرأة في عدم التَفكير بالألم، ولعل فوائد الرضاعة واحدة سواء أكانت الولادة طبيعية أو قيصرية، ويَجب مُراعاة بعض النصائح للقيام بالرضاعة بعد الولادة القيصرية
  • يُفضل الإسراع في القيام بعملية الرضاعة فور الشعور بالراحة والقدرة على فعل ذلك.
  • يجب طلب المساعدة لوضع الطفل في مكان بَعيدًا عن مكان الجرح.
  • يَجب القيام بالرضاعة كل ثلاث ساعات بعد الولادة.
  • إخبار الطبيب بقيام الأم بالرضاعة بعد الولادة القيصرية أمرًا هامًا لاختيار أفضل المٌسكنات التي تٌساعد في تَسكين الألم، لأنها قد تَذهب للرضيع مع الحليب، مما يُسبب له النعاس والنَوم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للصدر

تَعود الرضاعة الطبيعية بفوائد كبيرة على الصدر، ولعل أهم تَلك الفوائد هو تَقليل فرص إصابة المرأة بسرطان الثدي، بالإضافة إلى أنها تَقي المرأة من الإصابة بالتَصلب المُتعدد، والأورام الأخرى، ولكن صرح الأطباء من أجل استفادة المرأة من الرضاعة الطبيعية في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي، أن تَقوم الأم بالرضاعة لمدة لا تَقل عن عام، لأنه كلما قامت المرأة بالرضاعة على مدار الساعة وبصفة مُستمرة، تًستطيع الحد من قدرة وقوة الخلايا الموجودة بالثدي من سوء التَصرف، بالإضافة إلى أنه في خلال تَلك الفترة يَنخفض مُستوى هرمون الاستروجين.

والجدير بالذكر أن أفضل ما تَقوم به الرضاعة الطبيعية للثدي هي مَنع تَكون أي نوع من أنواع الخلايا السرطانية، التي قد تَتشكل فيما بَعد ونُصبح سرطان.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

فوائد الرضاعة الطبيعية للرحم

تُعتبر الرضاعة الطبيعية علاج لانقباض الرحم بشكل طبيعي، حيث يَتمدد أثناء فترة الحمل، إلى أن يُصبح حجمه بمساحة البطن بالكامل، وبعد انتهاء مرحلة الولادة، يَمر الرحم بعدة مراحل أخرى، مثل مرحلة الالتواء، والتي تُساعد في عودة الرحم لحجمه الطبيعي، ويَرجع هذا الأمر بسبب إفراز هرمون الأوكسيتوسين، بكميات هائلة أثناء مرور المرأة بمرحلة المخاض.

والجدير بالذكر أنه بالمُداومة على القيام بالرضاعة الطبيعية يٌساعد في تَقليل النزيف الخارج من الولادة، وبهذا يُساعد في عودته لحجمه الطبيعي قبل حدوث المرور بفترة الحمل والولادة، بالإضافة إلى تَقليل الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

" فوائد الرضاعة الطبيعية للأم تبدأ مٌباشرة فور الولادة، و طفلها لن يَجد الفوائد الموجود بالحليب، ولا الأم سَتسَتطيع الحصول علي هذه الفوائد إلا بها".

الخلاصة

قد تَستهين بعض السيدات بالرضاعة، وتَخشى أن يَتغير شكل جسمها، وتَفقد رشاقتها، ولكنها لا تَعلم أن من ضمن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم هو حرق السعرات الحرارية الزائدة، مما يُساعدها في خسارة وزنها، وشفاء كل علامات التَمدد، وضبط الهرمونات الأنثوية، لذا تُعتبر هي الأداة الطبيعية التي تٌساعد في التَخلص من كل آثار الحمل السابقة.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة