فوائد الزنجبيل على الريق للصحة العامة - تعرفي عليها بالتفصيل

فوائد الزنجبيل على الريق للصحة العامة - تعرفي عليها بالتفصيل

آخر تحديث : الأربعاء ٢٩ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الزنجبيل هو أهم وأقوى المكونات الطبيعية التي يُمكن من خلالها التَغلب على أغلب المشاكل الصحية، لأنه يَحتوي على كميات هائلة من المواد المُضادة للأكسدة، ومواد مُضادة للالتهابات، وهنا في هذا المقال سَنَتَعرف على فوائد الزنجبيل على الريق، وما هي طرق استعماله الصحيحة حتى لا يَتم التَعرض لآثاره الجانبية.

فوائد الزنجبيل على الريق

أكدت الدراسات والأبحاث أن تَناول الزنجبيل على الريق يَحصل منها الإنسان على أضعاف مٌضاعفة من فوائده التي يَتم الحصول عليها، وهذه هي أهم فوائده في حالة تَناوله على معدة فارغة، ويُعد أفضل وقت لتناوله هو بعد الاستيقاظ بنصف ساعة حتى يَبدأ الجسم بالحصول على فوائده كاملة:

يٌساهم بشكل كبير في تَعزيز الدورة الدموية

تَناول الزنجبيل على معدة فارغة، بمثابة إعطاء دفعة كبيرة وقوية من الفيتامينات الهامة مثل الزنك، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والتي تَقي من حدوث مشاكل الدورة الدموية، بالإضافة إلى أنه يَعمل على خفض مُستوى الكولسترول في الدم، مما يٌساهم في تَعزيز صحة القلب والشرايين.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

يَعمل على تَعزيز صحة الجهاز الهضمي

تَناول الزنجبيل كل يوم في الصباح يَعمل على الوقاية من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، وطرد جميع السموم والفضلات خارج الجسم، بالإضافة للتخلص من مشكلة كثرة الغازات في الأمعاء، مع التخلص من الأحماض الزائدة بالمعدة، لأنه يَحتوي على نسبة عالية من الألياف الطبيعية التي تٌساعد في تَحسين عملية الهضم.

يُساعد في عملية إدرار البول

يَحتوي الزنجبيل على مواد مٌضادة للالتهابات ومواد تَعمل على إدرار البول، بالتالي تَناول جرعة من الزنجبيل في الصباح تٌساعد في التَخلص من السوائل الزائدة من الجسم، مما يُساهم في الشعور بالطاقة وطرد جميع مشاعر التَعب والإرهاق.

فوائد الزنجبيل على الريق

أهم فوائد الزنجبيل على الريق

يَعمل على تَقوية جهاز المناعة بالجسم

يُعتبر تَناول الزنجبيل في الصباح على الريق من أسهل الطرق التي يُمكن القيام بها لتَعزيز صحة الجهاز المناعي والذي سيؤدي بالطبع لمنع الإصابة بالأمراض والعدوى، خاصًة نزلات البرد والأنفلونزا، وجميع الأمراض المناعية الذاتية، ونوبات السعال، والبرد.

يَقضي على الغثيان

يُعاني البعض من الشعور بالغثيان بشكل مُبالغ فيه، وخاصًة في الفترة الصباحية، لذا تَناول ماء الزنجبيل في الصباح يُساعد في القضاء على هذا الشعور، بالإضافة للشعور بالراحة بالمعدة.

يُساهم في تَخفيف الشعور بآلام المفاصل

لأنه يَحتوي على مواد خصائص مٌضادة للالتهابات أصبح من أفضل المكونات التي يُمكن من خلالها التَغلب على أعراض التهابات المفاصل، والعضلات، وتَخفيف الشعور بالألم، ويُعتبر من أفضل المُسكنات الطبيعية التي يُمكن تَناولها خاصًة في الصباح لمنع الَتَعرض لهجمات الألم على مدار اليوم.

يَقضي على تَقلصات العضلات

تَناول ماء الزنجبيل على معدة فارغة تَكون بمثابة درع واقي لمنع حدوث تَشنجات العضلات، لأنه يَحتوي على كم هائل من الفيتامينات والمعادن التي تٌساعد في تَقوية العضلات، لذا يُعتبر هو من أفضل العلاجات الطبيعية الآمنة.

يَعمل على ضبط مُستوى السكر في الدم

أثبتت الدراسات والأبحاث أنه قادر على التَحكم في مُستوى السكر بالدم، بالإضافة إلى تَحسين مُستوى الأنسولين، والدهون الثلاثية والكولسترول، خاصًة مع الأشخاص الذين يُعانون بالسكر من النوع الثاني.

فوائد الزنجبيل على الريق

يُساعد في خسارة الوزن

يُعتبر الزنجبيل من أفضل المواد الحارقة التي تٌساعد في تَدمير الدهون، والتَخلص من الوزن الزائد، وعند تَناول الزنجبيل على معدة فارغة يُساهم في كبح الشهية المفتوحة، وَتَسريع عملية الحرق، بالإضافة لتَحسين وظائف التمثيل الغذائي ومنع تَخزين الدهون، بالإضافة إلى إزالة السوائل الزائدة من الجسم، وهضم الطعام بشكل أفضل.

يُحافظ على رطوبة الجسم

يُساعد الزنجبيل في الحفاظ على رطوبة الجسم، والقضاء على الجفاف، خاصًة في أوقات الصيف، لذا تَناول كوبًا من الزنجبيل بالصباح على الريق يَجعل الجسم رطب طوال اليوم، ويَمده بما يَحتاجه من سوائل بالشكل المطلوب.

يَمنع الإصابة بأمراض الشيخوخة المُبكرة

الزنجبيل يَحتوي على مواد مُضادة للأكسدة، والمعادن، ولهذا يُعتبر من أفضل المشروبات التي يُمكن الاعتماد عليها لمنع الإصابة بأمراض الشيخوخة المُبكرة مثل التهاب المفاصل، أو الزهايمر، بالإضافة إلى أنه يَعمل على طرد السموم من الجسم، وبالتالي سيُساعد في تًحسين وتَعزيز صحة البشرة، وبهذا تُصبح الجرعة الصباحية من الزنجبيل هي جرعة الحصول على الجسم الصحي و البشرة الشابة والمُتجددة.

فوائد الزنجبيل على الريق

أفضل طريقة لتَحضير ماء الزنجبيل منزليًا

الزنجبيل من أسهل المكونات التي تٌساعد في تَعزيز الصحة التي يَجب استغلالها الاستغلال الصحيح، حتى لا يَتم التَعرض لآثاره الجانبية، وهذه هي أفضل الطرق لتَحضيره والاستمتاع بطعمه الشهي وبفوائده الصحيحة:

الطريقة الأولى: تَحضير ماء الزنجبيل الطازج

  • ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج المبشور.
  • ثلاث أكواب من الماء فيما يُعادل 75 مل.
  • عصير نصف ثمرة من الليمون.
  • ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي.
  • يَتم عصر الزنجبيل المبشور في قطعة من القماش الخفيف وعصره جيدًا حتى الحصول على الماء الخارج منه.
  • يُوضع مع الماء ويُرفع في وعاء على النار، ويُترك على نار خفيفة لمدة لا تَقل عن 15 دقيقة.
  • يُرفع الوعاء من النار ويُضاف عصير الليمون ويُترك حتى يَبرد تمامًا.
  • يَتم تَناول أول كوب في الصباح على الريق ثم تَناول باقي الكمية على مدار اليوم.

فوائد الزنجبيل على الريق

الطريقة الثانية: تَحضير ماء الزنجبيل بالقرفة

هذه الطريقة مُناسبة للتَغلب على الالتهابات، والبكتيريا، وخاصًة للقضاء على نزلات البرد والأنفلونزا، والحمى، ويَتم تحضيرها بتلك الخطوات

  • شريحة واحدة من الزنجبيل الطازج.
  • عود من القرفة.
  • عصير نصف ثمرة من الليمون.
  • كوب من الماء 250 مل.
  • ملعقة من العسل للتحلية (حسب الرغبة).
  • يُضاف الزنجبيل مع الماء ويُرفع على النار حتى تمام الغليان ثم يُضاف القرفة ويُترك الوعاء على النار لمدة 10 دقائق أخرى.
  • يُرفع من الماء ويُصفى من الشوائب ويُوضع معه عصير الليمون، والعسل، ويُفضل تَناوله وهو دافئًا.
  • يُكرر تناول هذا الكوب في اليوم مرتين.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة