فوائد رمل الشواطئ في المصيف.. علاج حب الشباب وتشقق الكعبين

فوائد رمل الشواطئ في المصيف.. علاج حب الشباب وتشقق الكعبين

آخر تحديث : الإثنين ١٣ أبريل ٢٠١٩

يظن البعض بأن المشي على الأقدام بدون أحذية ضاربًا، ولكن في حقيقة الأمر، له فائد عديدة، فهو ممتع ومهم لمنح الطاقة، والحيوية، والصحة للجسم، وتحسين الحالة النفسية وتجديد النشاط، وخاصة المشي على رمال الشواطئ والبحار، يمثل عاملا مساعدا ومفيدا جدا في علاج بعض الأمراض.

فوائد رمل الشواطئ في المصيف

يعرض موقع "ستات دوت كوم"، فوائد رمل الشواطئ والبحار في المصيف وتأثيرها على القدمين.

مساج للقدمين

يمكنك عزيزتي، اعتبار المشي على الشواطئ كمساج للقدمين، حيث تُعتبر رمال الشاطئ مقشرًا طبيعيًا للجلد، بالإضافة إلى أنّ ماء البحر يعقم القدمين، ويعالج بعض المشكلات الجلدية التي تتسب بها البكتيريا الموجودة في الأحذية.

تشقق الكعبين

يفيد المشي على رمال الشواطئ، في عمل سكراب للجلد خاصة الكعب الذي يعانى من التشققات، لأن الرمال المالحة تزيل الجلد الميت المتراكم على قدمك خاصة أن المصايف يتم فيها ارتداء الصنادل والأحذية المفتوحة التي تكشف وجود ايه عيوب في الكعبين، ويحتوى ماء البحر على اليود الذي يفيد فى التخلص من بعض المشاكل بالجلد.

تنظيف مسام الجلد

تساعد رمال الشواطئ في تعقيم الجلد، وتنظيف مساماته، والتخلص من الجلد الميت. معالجة الالتهابات الجلدية في القدمين بطريقة صحية وآمنة.

عضلات القدمين

تعزيز عضلات القدمين والساقين وتقويتهما؛ حيث إنّ مشي الإنسان حافٍ على رمال البحر يتطلب مجهودًا عضليًا كبيرًا يعادل ضعف الطاقة المستهلكة اللازمة عند المشي على سطح صلب أو عند ارتداء الحذاء.

فوائد رمل الشواطئ في المصيف

حب الشباب والرؤس لسوداء

كما يفيد رمال الشاطئ وفركها على البشرة في التخلص من بعض عيوبها مثل حب الشباب الذي تعانى منه الكثير من الفتيات والسيدات أصحاب البشرة الدهنية، خاصة أنه يحتوى على أملاح تفيد فى قل البكتيريا المسببة لنشطا هذه الحبوب، كما يمكن أيضا الاستعانة ببعض الرمال فى التخلص من الرؤس السوداء التى تظهر على البشرة والجلد.

الشعور بالسعادة

الشعور بالسعادة والتي غالبا ما تظهر على بشرتك وجلدك وشعرك أيضا يمكنك تجديدها من خلال الاستمتاع بموج البحر على الشاطئ، فالموج يمنحك الاسترخاء مما يساعد على إطلاق الدوبامين والسيروتونين، المسئولة عن ضبط المزاج وتقليل التوتر.

تعزيز مناعة الجسم

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى تنقية الدم من وجود الجذور الحرة فيه، وتعزيز مناعة الجسم، وزيادة قدرته على مقاومة الأمراض المختلفة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة