فواكه تقوي المناعة - تعرفي على أفضل فواكه تساعد في تقوية المناعة بسرعة

فواكه تقوي المناعة - تعرفي على أفضل فواكه تساعد في تقوية المناعة بسرعة

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الجهاز المناعي للجسم هو الدرع الواقي للإنسان، الذي يُحافظ على الصحة العامة للجسم، لأنه يَتكون من خلايا، وأنسجة، وأعضاء، وبروتينات تَعمل بإطار مُنتظم، لمُكافحة الأمراض والعدوى والأجسام الغريبة، ويُساعد النظام الغذائي وبعض الطرق الأخرى في تَقوية الجهاز المناعي، مثل تنَاول فواكه تٌقوي المناعة، وتُساعد في تَعزيز الصحة العامة للجسم.

فواكه تقوي المناعة

يتجه الكثير من الأشخاص إلى تعزيز جهازهم المناعي بواسطة إتباع أنظمة غذائية صحية تحتوي بشكل أساسي على الفواكه وذلك يرجع إلى احتوائها على عدد من المُركبات والمواد المٌضادة للأكسدة مما يُساهم بصورة كبيرة في تَقليل فرصة الإصابة بالأمراض، وبالتالي مكافحة الأمراض وتقليل احتمالية العدوى.

أقوى فواكه تُقوي المناعي

الحمضيات

الحمضيات فواكه تُقوي المناعة، لأنها تَحتوي على كميات هائلة من فيتامين سي، والمواد المُضادة للأكسدة، لأن الجسم لا يُنتج فيتامين سي ، الذي تَحتاج له خلايا الدم البيضاء من أجل مُكافحة الأمراض والعدوى، بالإضافة إلى قدرته في بناء النظام الكامل للجهاز المناعي بالجسم، ويَحتاج جسم الإنسان إلى 75 ملغ منه، والحمضيات هي اليوسفي، الليمون البرتقال، الجريب فروت، ويُمكن تَناولها كما هي أو عصائر طبيعية.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

فاكهة البابايا

تُعتبر فاكهة البابايا من أحد الفواكه المساعدة في تَقوية المناعة وذلك نظرًا لاحتوائها على فيتامين سي بالإضافة إلى إنزيم مُضاد للالتهابات، وعنصر البوليفينول، والفلافونويد، والذي يَقضي على أي نوع من العدوى سواء كانت بكتيرية أو فيروسية، وأصبحت واحدة من أفضل الفواكه التي تٌقوي المناعة لتأثيرها القوي وبراعتها في تَحسين الصحة العامة للجسم، بعد القيام بَدمجها ضمن البرنامج الغذائي اليومي.

فواكه تقوي المناعة

التوت الأسود

التوت يَحتوي على جزيئات الفلافونويد، ومواد مُضادة للأكسدة جعلته أقوى فواكه تُقوي المناعة، تَعمل على مُحاربة الإجهاد التأكسدي، وتَعزيز الجهاز المناعي، وتَقليل الالتهابات، بالإضافة الي أنه يُساهم في تَقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويُعزز من وظائف التَمثيل الغذائي، ويَعمل على ضبط وظائف الجهاز الهضمي، لذا يُوصى الأطباء بضرورة تَناوله بحد أدنى ثلاث مرات بالأسبوع.

البطيخ

يَحتوي على باقة مُختارة من أقوى الفيتامينات والمعادن التي تُساعد في تَحسين وظائف التمثيل الغذائي، حيث يَحتوي كوبين من البطيخ على 270 جرام من البوتاسيوم، و30 % فيتامين أ، و25 % من فيتامين سي، و80 سعرة حرارية، بالإضافة إلى مواد مُضادة للأكسدة، ولهذا كان له مكانًا ضمن أفضل فواكه تٌقوي المناعة، ويُمكن تَناوله عن طريق تَحضير سلطة البطيخ المُكونة من

  • بطيخ مُقطع لمكعبات مٌضاف إليه القليل من العسل الطبيعي، وعصير الليمون، ملعقتان من صلصة النعناع.
  • أو عن طريق تَناوله كعصير مع القليل من الزنجبيل الطازج المبشور، وتَناوله صباحًا أو على مدار اليوم.
  • بالإضافة إلى أنه يُمكن تَحضير مَزيج مُكون من الفراولة والبطيخ معًا فكلاهما فواكه تٌقوي المناعة بفاعلية كبيرة.

الرمان

عصير الرمان يَتربع على عرش العصائر الطبيعية والفواكه القادرة على تَعزيز وتَحسين الجهاز المناعي حتى مع أول مرة في تَناوله يَشعر المريض الذي يُعاني من نقص المناعة بالانتعاش، والتَغيير الجذري في الصحة العامة، حيث يَحتوي على مُركبات تُساعد في منع نَمو البكتيريا، ويُكافح العدوى، ويُعزز من إنتاج خلايا الدم البيضاء، بالإضافة إلى تَعزيز نَمو البكتيريا الجيدة بالمعدة، يُمكن تَناوله كما هو أو تَناوله كعصير مع إضافة القليل من عصير الليمون له.

فواكه تقوي المناعة

فواكه أخرى تٌقوي المناعة

مثلما يُوجد فواكه لتَقوية المناعة أيضًا يُوجد أكلات أخرى يَجب إدخالها ضمن البرنامج الغذائي اليومي لتَقوية الجهاز المناعي، لأن الفواكه وحدها لا تَكفي فيَجب إتباع بعض العادات الصحية السليمة التي تَبدأ بــــ

  • الحصول على قسط وافِ من النوم والالتزام بساعات مُحددة للخلود فيها للنوم.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الضغط العصبي والنفسي.
  • تَناول المشروبات الصحية التي تٌساعد في تَقوية المناعة.
  • الحرص على النظافة الشخصية لتَقليل فرص الإصابة بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  • التوقف التام عن التَدخين.
  • الحرص على مُمارسة التَمارين الرياضية بانتظام.

بعد إتباع تلك النصائح يَجب إعداد نظام غذائي مُحدد يَحتوي على أقوى الأكلات التي تُساهم في تَعزيز الجهاز المناعي للجسم مع الفواكه مثل:

البروكلي

الذي يَحتوي على مجموعة غنية من المُغذيات، إذ أنه ثبت عند تَناول كوبًا واحدًا منه قادر على إنعاش الجهاز المناعي للجسم، وزيادة طاقته الوظيفية أضعاف مُضاعفة، حيث يَحتوي على بيتا كاروتين، والزنك، والمغنسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، وفيتامين ب 1، وب 2، وب 3، وب 6، بالإضافة لمجموعة كبيرة من المُركبات الفعالة، التي تٌساعد في تَعزيز صحة الجهاز المناعي وخلايا الدم البيضاء بوجه عام ويُمكن تَحضيره بأكثر من طريقة مثل:

  • تَحضير سلطة البروكلي.
  • طاجن البروكلي.
  • شوربة البروكلي المٌضاف لها المشروم والجبن، والكريمة.
  • البروكلي بالليمون.

المشروم

أصبح من المكونات الأساسية لتَحضير بعض الأطباق اليومية، فقط لطعمه الشهي، ولكن لا يَعلم البعض أنه أكثر المكونات التي تٌساعد في تَعزيز الجهاز المناعي للجسم، حيث يَحتوي على عناصر ذات أهمية عالية القيمة، مثل الريبوفلافين، والنياسين، وأهم المعادن الضرورية لزيادة كفاءة الجهاز المناعي، بالإضافة إلى أنه يَحتوي على جزئيات قريبة الشبه من السكر تٌساهم بشكل كبير في تَحسين وظائف المناعة بالجسم، ويُمكن إدخاله بوجبات الفطور مع البيض، أو شوربة المشروم، أو مع الأكلات الأخرى، بحيث يَكون له مكانًا أساسيًا في النظام الغذائي اليومي.

فواكه تقوي المناعة

مُنتجات الألبان

لتَقوية المناعة يَجب الحصول على ثلاث حصص يوميًا من مُنتجات الألبان، للحصول على البروتين، والكالسيوم، وفيتامين ب 12، وفيتامين ب 2، والريبوفلافين، وفيتامين د، وبهذا يَحصل الجهاز المناعي على الكمية التي يَحتاجها من العناصر الأساسية التي تُساهم في تَحسين وظائفه، وطرد السموم من الجسم، بالإضافة إلى تَقليل فرصة الإصابة بالعدوى والأمراض، ويُمكن تَشكيل الثلاث الحصص اليومية ما بين الحليب السائل، أو الزبادي، أو مُنتجات الألبان الأخرى، بالإضافة إلى إدخالهما في الأكلات الأخرى.

السبانخ

تُلقب السبانخ بسوبر فود لأن لديها قدرة كبيرة في تَحدي جميع المشاكل الصحية التي تَتعلق باضطرابات وظائف الجهاز المناعي، والعمل على تَحسين أداء الخلايا والأنسجة، بما في ذلك إصلاح الحمض الَنووي، حيث تَحتوي على أكبر قدر من العناصر الأساسية، والفيتامينات، والمعادن، ولهذا يَجب أن تَكون ضمن البرنامج الغذائي لتَقوية الجهاز المناعي، لمد الجسم بالعناصر، ولحمايته من الإصابة بالأمراض، ولمُكافحة العدوى، ويُمكن تَحضيره بأشكال مُختلفة حتى يَتقبلها الأطفال.

فواكه تقوي المناعة

" يَجب عند اختيار فواكه تَقوي المناعة الاهتمام أيضًا باختيار الأكلات التي ستَعمل على تَدعيم نتائجها، فلا يُمكن الاعتماد عليها فقط، لذا يَجب المداومة على تَناولها مع إتباع العادات الصحية السليمة".

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة