فيتامينات تعوض بها الأم ما تفقدده خلال الرضاعة.. تعرفي عليها

فيتامينات تعوض بها الأم ما تفقدده خلال الرضاعة.. تعرفي عليها

آخر تحديث : الإثنين ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩

تفقد الأم منذ بداية رحلة الحمل وعلى مدار هذه الفترة الكثير من فيتامينات والعناصر الغذائية المهمة من جسمها، حيث تنتقل هذه الفيتامينات إلى الجنين لتساعده على بناء جسمه وتكوين عضلاته وأجهزته الحيوية، بحيث لا يتبقى إلا القليل من هذه الفيتامينات داخل جسم الأم بعد الولادة.

فيتامينات تعوض بها الأم ما تفقدده خلال الرضاعة

ويستعرض موقع "ستات دوت كوم"، ست فيتامينات تعوض بها الأم ما تفقدده خلال الرضاعة.

رضاعة

فيتامينات تعوض بها الأم ما تفقدده خلال الرضاعة.. تعرفي عليها

1- حمض الفوليك:

هو أحد الفيتامينات المهمة والأساسية التي تتناولها الأم خلال الحمل، وهو أيضًا مهم جدًا خلال الرضاعة، لأنه يساعد في التخلص من إكتئاب ما بعد الولادة، وتحتاج الأم المرضعة إلى تناول 500 ملجم منه يوميًا.

2- فيتامين "ج":

يشكل عنصرًا أساسيًا وضروريًا للأم المرضعة بسبب قدرته الهائلة على تقوية الجهاز المناعي والحماية من الأمراض، والمساعدة في استعادة العافية بسرعة. ويعد فيتامين "ج" من الفيتامينات التي يقل تركيزها في جسم المرأة بعد الولادة، لذا يجب عليها الحصول على أقراص من هذا الفيتامين، أو تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي يحتوي عليها، مثل: الجوافة والبرتقال لتعويض ما فقدته منه.

رضاعة

3- فيتامين "د":

نظرًا لصعوبة تعرض الأم لأشعة الشمس بعد ولادتها مباشرة ولأنه غير موجود بكثرة في الطعام، فيجب عليها الحصول على فيتامين "د"، الذي يساعد في تحسين صحة العظام بعد الولادة والحد من الآلام المرافقة خلال هذه الفترة، ويساعد أيضًا على امتصاص الكالسيوم في الجسم.

4- الحديد:

يُعد الحديد من الفيتامينات المهمة جدًا للأم المرضعة لتجنب إصابتها بالأنيميا، حيث إنها قد فقدت الكثير من الحديد الموجود في جسمها خلال الولادة وفي مرحلة النفاس. ومن أبرز علامات نقص الحديد لدى الأم المرضعة الإحساس بالإرهاق والدوار.

ويفضل تناول الحديد بعد تناول عصير البرتقال أو الليمون لاحتوائهما على فيتامين "ج"، الذي يساعد على سرعة امتصاص الجسم للحديد.

رضاعة

5- أوميجا 3:

يجب أن تستمر الأم المرضعة في تناول أوميجا 3 بعد الولادة فهو يُعد من المكملات الغذائية المهمة، حيث أثبتت بعض الدراسات أنه يؤثر بشكل مباشر على تنشيط المخ لدى الأطفال الرضع.

6- الكالسيوم:

تحتاج الأم خلال فترة الرضاعة إلى تعويض ما فقده الجسم من الكالسيوم خلال فترة الحمل، لذا يجب عليها تناول الحليب والمكسرات بكميات مناسبة، مع الحرص على تناول ما يقرب من 1000 ملجم من حبوب الكالسيوم.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة