قصة السيدة هاجر والسعي بين الصفا والمروة

قصة السيدة هاجر والسعي بين الصفا والمروة

قصص الأنبياء لا تقتصر على الأنبياء والرسل اللذين أرسلهم لإبلاغ الرسالة الدينية التي اختارها الله له، لكن هناك أيضاً قصص زوجات وأبناء هؤلاء الأنبياء اللذين كان لهم دوراً في هذه الرسالة، ومنهم السيدة هاجر زوجة سيدنا إبراهيم وأم سيدنا اسماعيل عليهما الصلاة والسلام.

ستقدم لكي ستات دوت كوم قصة السيدة هاجر منذ زواجها من أبو الأنبياء سيدنا إبراهيم وحتى انجابها لسيدنا إسماعيل وسعيها بين جبلي الصفا والمروة، وذلك حتى تستطيعي حكايتها لأطفالك بجميع التفاصيل الدقيقة ليعرفوا جيداً قصص الأنبياء وزوجاتهم المذكورة في القرآن الكريم.

التفاصيل الخاصة بقصة السيدة هاجر

في البداية هاجر نبي الله إبراهيم الخليل وزوجته سارة إلى مصر واستقرا هناك لفترة طويلة دون أن تنجب السيدة سارة طفلاً لزوجها، وبعدما تجاوز سنها سن الإنجاب طلبت منه أن يتزوج من السيدة هاجر التي تسكن في نفس الحي معهم لكي تنجب له ولداً.

بالفعل تزوج سيدنا إسماعيل من السيدة هاجر وأنجب منها ابنه الوحيد سيدنا إسماعيل، وبعد ميلاد إسماعيل بفتره قليلة أمر الله عزوجل إبراهيم عليه السلام أن يسافر مع السيدة هاجر ورضيعها إلى مكة، التي كانت في هذا الوقت صحراء لا سكن ولازرع ولا ماء فيها.

وبالفعل نفذ إبراهيم عليه السلام والسيدة هاجر الأمر الإلهي، ووصلا إلى مكة وهناك طلب الله من إبراهيم أن يترك ابنه وزوجته في الصحراء ويرحل، ونفذ أمر الله الجديد وقلبه مشغولاً على زوجته وطفله، لكن زوجته السيدة هاجر اطمئنت وقالت له "الله لن يضيعنا".

تحملت السيدة هاجر حر الصحراء وتعب وإرهاق السفر، واعتنت بطفلها حتى نفذ التمر والماء وأصبحت غير قادرة على إرضاع طفلها، وهنا بدأ يصرخ سيدنا إسماعيل، وبدأت تبحث عن أي مصدر للماء كلما ازداد صراخ الطفل، وبدأت تسعى بين جبلي الصفا والمروة سبع مرات حتى تجد ماء أو طعام، وأثناء سعيها وبكاء طفلها المستمر بعث الله سيدنا جبريل وضرب بجناحه الأرض، وخرجت المياة بجانب قدمي.

بدأت السيدة هاجر تشرب من الماء ومن خوفها أن ينفذ الماء بدأت تجمعه بيدها وتقول "زمي زمي" وسميت هذه المنطقة ببئر زمزم ، ويشرب منها حجاج بيت الله الحران حتى الآن، وبعد أيام قليلة كانت تسير قافلة ورأت الماء مع السيدة هاجر وطلبت منها أن تشاركها شرب الماء وتجلس بجانبها، وبالفعل قد كان ومن هنا بدأ الله يعمر مكه والبيت الحرام مع السيدة هاجر وابنها.

 السيدة هاجر

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;