قصة سنووايت - بيضاء الثلج

قصة سنووايت - بيضاء الثلج

آخر تحديث : السبت ٢٥ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

قصة سنووايت من أجمل قصص الأطفال التي يعشقها الجميع سواء كانوا صغار أو كبار، وتم تجسيدها أكثر من مرة في أفلام كارتونية وسينمائية، ومسرحية وذلك بسبب شعبيتها الكبيرة، والتي تحكي قصة الفتاة الحسناء التي كان جمالها نعمة ونقمة في نفس الوقت، كادت أن تدفع حياتها ثمن لذلك الجمال، وسوف نبحر معا في تفاصيل قصة سنواوايت أو بيضاء الثلج، وسوف يقدم لكم موقع ستات المزيد من القصص المشوقة فتابعونا. قصة سنووايت والأقزام (بيضاء الثلج)

قصة سنووايت والأقزام (بيضاء الثلج)

كان هناك إحدى الملكات تملك قلبا طيبا، وكانت تنتظر أن تضع مولودها، وفي يوم من أيام الشتاء جلست بقرب النافذة التي يغطها الثلج الأبيض وكانت تحيك ملابس طفلها المنتظر، ولقد جرحت أصبعها وسقطت بعض قطرات الدماء على الثلج، وعندما شاهدت الملكة جمال اللون الأحمر مع الأبيض دعت الله أن يرزقها طفلة رائعة الجمال تكون بيضاء الثلج، وتملك شفاه حمراء وشعر أسود طويل وناعم. مرت الأيام وبالفعل رزقت الملكة بطفلة لم يري أحد في مثل جمالها، ذات بشرة بيضاء مثل الثلج، وشفاه حمراء بلون الدم وشعر أسود بلون الليل، مثلما تمنت وأطلقت عليها أسم سنووايت ولكن للأسف الشديد، توفيت الملكة بعد أن وضعت مولدتها. بعد فترة من وفاة الملكة قرر أن يتزوج الملك حتى تحصل سنووايت على أم، وبالفعل تزوج من سيدة رائعة الجمال، كان يعتقد أنها طيبة القلب وسوف تحب أبنته وترعها، كانت تملك تلك المرأة مرآه سحرية، كانت تقف أمامها وتسألها أن تخبرها من أجمل نساء العالم، ودائما ما كنت تجيبها بأنك الأجمل ولا يوجد من هو أجمل منك، وتمر الأيام وتكبر بيضاء الثلج ويزيد جمالها، وأصبحت طفلة محببة لدي الجميع. قصة سنووايت الأميرة النائمة في يوم من الأيام وقفت زوجة الملك أمام مرآتها المسحورة لتسئلها وتشبع غرورها عن كونها أجمل نساء العالم، ولكن كانت الصدمة عندما أخبرتها المرآه أن سنووايت أجمل نساء العالم، في تلك اللحظة تحولت زوجة الملك من سيدة حسناء، إلى ساحرة شريرة كل ماتفكر به هو كيف تتخلص من سنووايت لتعود مرة أخري أجمل نساء العالم.

قصة سنووايت الأميرة النائمة

قررت زوجة الملك الشريرة أن تقتل سنووايت، فقالت لأحد الخدم أن يأخذ سنووايت إلى الغابة المظلمة، وبعد أن يبتعد بها يقتلها و يحضر لها قلبها حتي تتأكد أنه قتلها بالفعل. عندما جاء المساء طلبت الملكة الشريرة من بيضاء الثلج، أن تذهب مع أحد الخدم إلى الغابة، شعرت سنووايت بالخوف ولكنها لم تستطيع أن ترفض، وذهبت هي والخادم الذي بعد فترة شعرت أنه سيقتلها، ولكن ظلت تبكي وطلبت من الخادم ألا يقتلها ويتركها تذهب ولن تعود أبدا إلى القصر وبالفعل تركها تذهب واصطاد غزاله، وحصل على قلبها وذهب به لزوجة الملك وأعطها القلب وأخبرها هذا الدليل على قتل بيضاء الثلج. هربت الأميرة المسكينة وظلت تركض في الغابة حتى وجدت كوخ في وسط الأشجار، ودخلت إليه وكانت تشعر بالتعب الشديد والجوع فوجدت على المائدة 7 من الأطباق، و7 من المعالق والأكواب، وكان كل شيء بالكوخ صغير الحجم، فتناولت الطعام وبعد ذلك شعرت بالنعاس فوجدت 7 من الأسرة الصغيرة، أختارت المناسب لها ونامت نوم عميق. كان يعيش في ذلك المنزل 7 من الأقزام، عندما عادوا إلى الكوخ شعروا أن هناك من دخل إلى المكان، وهم في الخارج وبالفعل وجدوا بيضاء الثلج وهي مستغرقه في نوم عميق وبهرتهم بجمالها، ولم يزعجوها وتركوها تنام، وعندما استيقظت وجدت الأقزام ولكنها لم تشعر بالخوف، لأن يظهر على وجوههم علامات الطيبة، وحكت لهم ماحدث لها من زوجة أبيها، وقرر السبع أقزام أن يساعدوها. بيضاء الثلج والساحرة الشريرة

بيضاء الثلج والساحرة الشريرة

في اليوم التالي قبل أن يذهب الأقزام إلى العمل طلبوا من بيضاء الثلج، أن تحترس ولا تفتح الباب لأي شخص غريب لأن بتأكيد سوف تحاول الملكة الشريرة قتلها مره أخري، وذهب الأقزام في طريقهم، وقامت سنووايت بتنظيف المنزل وإعداد الطعام وفي تلك الأثناء قامت زوجة الملك بالذهاب إلى مرآتها السحرية، وسألتها من هي أجمل نساء العالم، وكنت المرآه لا تكذب وبسئلها أخبارتها أنها إمرأة جميلة فعلا ولكن مازالت سنووايت هي الأجمل، فصرخت وقالت يجب أن أتخلص منها، وأخبرتها المرآه عن مكان بيضاء الثلج وأنها تعيش في كوخ الأقزام السابعة. أرتدت الملكة ثياب إمرأة عجوز وحضرت سلة من التفاح ووضعة في إحداها السم، وذهبت إلى كوخ الأقزام وكانت بيضاء الثلج تقف عند النافذة، فقالت لها المرأة العجوز أن تشتري منها الفاكهة فأخبرتها الفتاة أنها لا تستطيع أن تشتري منها شيء لأن اصحاب المنزل طلبوا منها أن لا تفتح المنزل لشخص غريب، فقالت لها العجوز أنها فتاة مهذبة وجميلة، وأنها سوف تعطيها تفاحة واحدة فقط، وبالفعل أخذتها وبمجرد أن تناولت قطعه منها، وقعت على الأرض وتركتها الملكة الشريرة وهي سعيدة أنها قتلت سنووايت ولكن وهي ذاهبة تعرضت لعاصفة رملية و غرقت بالرمال. قصة سنووايت - بيضاء الثلج عندما عاد الأقزام وجدوا بيضاء الثلج  على الأرض، ولا تتحرك حاولوا أن يجعلوها تستيقظ، ولكن دون جدوي، حزن الأقزام حزن شديد على الأميرة، وصنعوا تابوت من الزجاج ووضعوها بداخل الغابة، حتي يتمكنوا دائما من زيارتها، وفي يوم من الأيام كان هناك أمير يمر بالغابة فشاهد الأميرة بداخل التابوت الزجاجي ولفت أنتباه جمال تلك الفتاة النائمة، وأقترب من التابوت وظل يتأملها، وجاء الأقزام وأخبروه بقصتها فطلب منهم أن يأخذها معه للقصر، حتي يعرضها على الأطباء ليعرف ما أصابها، وفتح التابوت ليحملها، ولكن سقطت قطعة التفاح من فم سنووايت، وعادت للحياة مرة أخري، وأقام الأمير حفل زفاف كبير لبيضاء الثلج، وانتهت قصة سنووايت، والجميع سعداء. قصة سنووايت - بيضاء الثلج


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة