قصة سيدنا آدم - قصة سيدنا آدم عليه السلام كاملة بالتفصيل

قصة سيدنا آدم - قصة سيدنا آدم عليه السلام كاملة بالتفصيل

قصة سيدنا آدم عليه السلام هي قصة أعمار الأرض، ونشأة الكون، فبخلق سيدنا آدم خلقت البشرية، فهو أبو البشرية كلها، خلق ليعبد الله، ولقد فضله الله سبحانه وتعالى على جميع مخلوقاته من نور ونار، ومن موقع ستات.كوم نسرد لكم تفاصيل قصة آدم عليه السلام كاملة، بما فيها قصة قابيل وهابيل.

قصة سيدنا آدم عليه السلام

خلق الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم ليعبده هو وذريته، ولقد خلق له السيدة حواء، ليستأنسوا سويا، وكانت بداية خلق سيدنا آدم أن الله خلقه من طين، ثم أمر الملائكة أن تسجد لآدم فسجدوا إلا إبليس أبى وأستكبر، فرأى أنه مخلوق أعظم من آدم فقد خلق من نار وآدم خلق من طين، فغصب عليه ربه وأخرجه من جنته، فحلف إبليس لربه ليغوين آدم وذريته إلي يوم الدين إلا عباد الله المخلصين.
{{فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{73} إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ{74} قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ{75} قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ{76} قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ{77} وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ{78} قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ{79} قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ{80} إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ{81} قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ{82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ{83} قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ{84} لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ {85} }}.
[caption id="attachment_16422" align="alignnone" width="800"]قصة سيدنا آدم قصة سيدنا آدم[/caption] أقرأ أيضا في ستات.كوم قصة سيدنا أيوب عليه السلام.

قصة آدم وحواء

قال الله سبحانه وتعالى لآدم أن يسكن الجنه هو وزوجته حواء، وأن يتمتعا وينعما بكل ما فيها من نعم، إلا شجرة واحدة لا يقرباها، وأن أكلهم منها سيسبب لهم الكثير من المشاكل، فعاشا سويا بالجنة سعداء، حتى جاء اليهم إبليس يوسوس لهم ليأكلوا من الشجرة التي منعهما منها الله سبحانه وتعالى، وظل يوسوس لهما أنهما أذا أكلا منها سيجعلهم هذا خالدين، ففي لحظة سمعا فيها كلام إبليس، وأكلا من الشجرة المحرمة عليهم، فظهرت لهم سوءاتهما وقد كانت مخفيه عنهم من قبل، فأخذا يغطيا جسدهما بأوراق الشجرة.
{{فَدَلَّاهُمَا بِغُرُور فَلَمَّا ذَاقَا الشجَرَةَ بَدَت لهَُمَا سوْءَتهُمَا وَ طفِقَا يخْصِفَانِ عَلَيهِمَا مِن وَرَقِ الجَْنَّةِ وَ نَادَاهُمَا رَبهُمَا أَ لَمْ أَنهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشجَرَةِ وَ أَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشيْطنَ لَكُمَا عَدُوُّ مُّبِينٌ}}.
[caption id="attachment_16424" align="alignnone" width="630"]قصة سيدنا آدم قصة سيدنا آدم[/caption] أقرأ أيضا في ستات.كوم قصة الإسراء والمعراج.

هبوط آدم وحواء إلى الأرض

بعد عصيان آدم وحواء لأوامر الله سبحانه وتعالى، فأنزلهما الله إلي الأرض، فدعا آدم ربه أن يغفر لهما ما بدر منهما من خطأ، فغفر لهما ربهم ما تقدم من ذنب، ولكن كان قد نزلنا إلى الأرض، فأمرهم ربهم أن يعيشوا بها ويأكلوا من خيراتها، وحذرهما من إبليس فهو لهما عدو حتى قيام الساعة.
 (قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى) سورة طه (122).
أقرأ أيضا في ستات.كوم علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى.

قصة قابيل وهابيل

عاش آدم وحواء على الأرض وكانت تحمل حواء بتوأمين ذكرا وانثي، وأمرهما الله أن يتزوج الذكر المولود أولا من الأنثي المولدة في الحمل الثاني، والعكس بالنسبة للأنثي، فأنجبت حواء توأمين هما قابيل وأخته، وأنجبت في الحمل الثاني هابيل وأخته التوأم، وكان هابيل يعمل على رعى الأغنام، أما قابيل فكان يعمل على زرع الأرض، فأراد قابيل أن يتزوج من توأمه، وأخبر سيدنا آدم بذلك، فهدى الله سيدنا آدم رضى الله عنه أن يخبرهما بأن يتقدم كل منهما بقربانا إلى الله، فتقبل الله قربان هابيل ولم يتقبل قربان قابيل، فأصاب قابيل الغيظ والكره والغيرة لأخيه، وقاله له لأقتلنك كي لا تتزوجها، فكان رد هابيل عليه كما جاء بالقرآن الكريم، لإن بسطت يدك لتقتلني، ما أنا بباسط.
{لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين}.
[caption id="attachment_16426" align="alignnone" width="647"]قصة سيدنا آدم قصة سيدنا آدم[/caption]

قتل قابيل لأخيه هابيل

بعد محاولات كثير من هابيل لنصح أخيه قابيل، ولكن لم يتأثر قابيل بكلام أخيه معه ونصحه، فقتله بسبب غيرته التي ملأت قلبه، وجلس وهو لا يعرف كيف يدفن أخيه، فأرسل الله إليه غرابين يقاتلان بعضهما، حتى مات أحدهما، فقام الآخر بعمل حفرة بالأرض ودفن به الغراب المقتول، فقال قابيل يا ويلتني قام الغراب بدفن زميله، وأنا لا أعرف كيف أدفن أخي، فقام ودفنه في التراب مثل الغراب
{واتْل عليْهمْ نبأ ابْنيْ آدم بالْحقّ إذْ قرّبا قرْباناً فتقبّل منْ أحدهما ولمْ يتقبّلْ منْ الآخر قال لأقْتلنّك قال إنّما يتقبّل اللّه منْ الْمتّقين، لئنْ بسطت إليّ يدك لتقْتلني ما أنا بباسطٍ يدي إليْك لأقْتلك إنّي أخاف اللّه ربّ الْعالمين، إنّي أريد أنْ تبوء بإثْمي وإثْمك فتكون منْ أصْحاب النّار وذلك جزاء الظّالمين. فطوّعتْ له نفْسه قتْل أخيه فقتله فأصْبح منْ الْخاسرين. فبعث اللّه غراباً يبْحث في الأرْض ليريه كيْف يواري سوْأة أخيه قال يا ويْلتا أعجزْت أنْ أكون مثْل هذا الْغراب فأواري سوْأة أخي فأصْبح منْ النّادمين}.
[caption id="attachment_16427" align="alignnone" width="1280"]قصة سيدنا آدم قصة سيدنا آدم[/caption] أقرأ أيضا في ستات.كوم قصة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-. وقد ورد عن النبي محمد -صلي الله عليه وسلم- روى الجماعة سوى أبي داود وأحمدُ في مسنده عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تُقتل نفس ظلمًا إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها لأنه كان أول من سن القتل". وما يفهم من الحديث الشريف أن قابيل لم يتوب ويرجع إلى الله عن قتل أخيه.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;