قصة سيدنا يونس والحوت

قصة سيدنا يونس والحوت

قصص الأنبياء مليئة بالمعجزات والعبر التي ساعد الله بها أنبيائه لكي يقدموا رسالة دينية لقومهم من أجل عبادة الله وحده، ومن ضمن هؤلاء الأنبياء سيدنا يونس عليه السلام وقصته الشهيرة مع الحوت الذي ابتلعه وظل موجوداً في بطنه دون أن يصاب بأي ضرر أو سوء، وبعدها سمح الله للحوت أن يخرج سيدنا يونس من داخل بطنه إلى شاطىء البحر.

يونس

تفاصيل علاقة سيدنا يونس بالحوت 

قصة سيدنا يونس والحوت مليئة بالعبر والمعجزات، سترويها لكي ستات دوت كوم بالتفصيل حتى تحكيها لطفلك في حدوته قبل النوم، حتى يعرف جيداً قصص الأنبياء اللذين ذكر اسمهم في القرآن الكريم، ومن أهم مميزات قصة سيدنا يونس أنها تناسب جميع أعمار طفلك.

في البداية بعث الله سيدنا يونس عليه السلام الي اهل نينوي الموجودة في الموصل، وكان أهلها لايؤمنون بالله ويعبدون الاصنام، وكلف الله نبيه يونس عليه السلام لكي يدعوهم الي الحق والي عبادة الله فقط  دون أي شريك، لكن كعادة المشركين لم يستجيب له إلا قليلون، مما أصاب سيدنا يونس بالحزن واليأس.

كرر سيدنا يونس عليه السلام دعوة قومه إلى الله الواحد الأحد، لكن دون أي فائدة فشعر أن قومه كذبوه ولا أمل في هدايتهم خاصة بعد أن  استمر في دعوتهم فترة طويلة، ثم قرر الخروج من مدينة الموصل ووعد قومه بعذاب شديد من الله بعد ثلاثة أيام من خروجه من المدينة، وبالفعل أرسل الله لهم عذاباً شديداً لكنه هداهم بعد ذلك وتابوا إليه ولكن في ظل غياب سيدنا يونس الذي فارق قومه دون أمر من الله.

يونس

بعد خروج سيدنا يونس من مدينة الموصل وتمرده على اهل نينوي، ركب سفينه في البحر وبعدها قامت العواصف والأمواج الشديدة التي كانت ستغرق السفينة، فقرر من على السفينة أن يلقوا بأحدهم حتى يعيش الآخرين، وبعد مشاورات استقر ركاب السفينة على إجراء القرعة لإلقاء شخص واحد من على السفينة، وبعد القرعة جاء الاختيار على نبي الله يونس، فرفص ركاب السفينة إلقاء نبي الله وسط العواصف والأمواج، وبعد إجراء القرعة 3 مرات قرر يونس عليه السلام أن يلقي نفسه في السفينة.

بعد أن ألقى سيدنا يونس نفسه في البحر وجد نفسه في بطن الحوت الذي سخره الله له، وأمره ألا يؤذيه ولا يأكله، وبعدما وجد يونس نفسه في بطن الحوت دون أن يصاب بأي أذي سجد لله شكراً وبدأ يسبح وتسبح معه الكائنات البحرية، وكان دعائه الشهير "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"، وذكر الله في كتابه العزيز هذا الموقف مع سيدنا يونس في سورة القلم وقال عز وجل "لا إله إلا أنتَ سبحانك إنّي كنتُ من الظالمين فاستجبنا له ونَجيناه من الغم وكذلك نُنجي المؤمنين” .

بعد أيام أمر الله الحوت أن يخرج سيدنا يونس عليه السلام في مكان خالي، وكان في هذا الوقت جسده ضعيف وهزيل، فأخرج الله له نبات اليقطين حتي يستظل فيه ويأكل منه حتى يسترد صحته، وبعد ذلك عاد سيدنا يونس عليه إلي قومه بأمر من الله.  

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;