قصص قصيرة للاطفال - اجمل قصص اطفال

قصص قصيرة للاطفال - اجمل قصص اطفال

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٦ فبراير ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

قصص قصيرة للاطفال ، تعد القصة واحده من الفنون الأدبية التي نالت شهرة واسعه بين الناس، والهدف منها تأثير أحداث كبير، وأثاره الاهتمام والتثقيف للسامعين أو القراء، وغالبا" ما تتحدث عن موضوع واقعي أو خيالي، وبعض القصص تزرع في الطفل القيم والمبادئ والصفات التي يتعلمها خلال أحداث القصة، واليوم اذكر لكم عبر موقع ستات دوت كوم بعض القصص القصيرة المسلية للأطفال .

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الكلب الطماعشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

قصة الكلب الطماع - قصص قصيرة للاطفال

ذات يوم من الأيام كان هناك كلب، قد سرق قطعه لحم من منزل ما، وهرب بعيدا" حتى لا يراه احد، ثم أخذ الكلب يجرى بسرعه ناحيه النهر، وحاول عبور النهر حتى يصل إلى منزله، فنظر الكلب إلى ماء النهر فوجد صورته في الماء، فظن الكلب أن هناك كلبا" أخر يحمل قطعه من اللحم، فقرر الكلب الطماع أن يأخذ قطعه اللحم من هذا الكلب، وعند لمس الكلب الماء بفمه وقعت قطعه اللحم منه واحدة تسير في مجرى النهر، وحاول الكلب الطماع أن يسترجع قطعه اللحم ولكنه لم يقدر،وخسر الكلب الطماع قطعه اللحم بسبب طمعه وجشعه.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه الديك الشجاع

قصه الديك الشجاع

ذات يوم خرج الديك مع أولاده الصغار للبحث عن طعام، ففرح الصغار بالنزهة مع الديك، والديك شكله جميل، والحيوانات تحبه لأنه مسالم ولا يؤذى احد، فقام الذئب شرشر بمراقبه الديك والصغار، وأخذ يترقب فرصه لخطف كتكوت صغير، لكن الذئب يخاف جدا" من الديك. قال الديك: للصغار لا تلعبوا بعيدا" حتى لا تتعرضوا للخطر،لكن الكتكوت فوفوه لم يسمع كلام أبيه وذهب بعيدا"، فاخذ يترقبه الذئب شرشر فركض ورائه وامسك به لكى يأكله، لكن الديك احس بالخطر على الكتكوت فوفوه، أخذ يبحث عنه هنا وهناك حتى وجده بين يدى الذئب، فهجم على الذئب فاخذ ينقره بمنقاره ومخالبه، فهرب الذئب شرشر، وعاد الصغير إلى أبيه وإخوته . فعاد الديك وحذر الصغار من الابتعاد عنه مرة ثانيه، فخل الصغير من نفسه ووعد الديك بان يسمع كلامه، فسمع الذئب شرشر هذا الكلام فحزن حزنا" شديدا"، لأنه علم أن وحده الكتاكيت ستمنعه من أخذ صغير ليأكله، فقرر مغادرة الغابة والبحث عن صغير ليأكله.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه النملة الجشعة

قصه النملة الجشعة - قصص قصيرة للاطفال

كان هناك نمله صغيرة لا تعرف شيئا" عن أي احد،ولم تتعلم أي شيء ابدآ"، وكانت تمشى في طريقها إلى بيت النمل، فوجدت النملة شيء ما يعترض طريقها ويسقط أمامها على الطريق، فقالت النملة: لنفسها ما هذا الشيء فأخذت تكتشف وتقترب بحذر، ثم حاولت تذوقها فإذا بها تكتشف طعما" لذيذا" ألا وهى قطره عسل. فأخذت النملة تأخذ من العسل رشفه وراء الأخرى، ثم تذكرت أنها لابد من رجوعها إلى بيت النمل قبل أن يحل الظلام، ومضت في طريقها ولكنها لم تستطع ترك قطرة العسل، فرجعت إليها مسرعه وأخذت ترتشف منها، ولكنها لم تكتفى بالشرب من الحافة، ولكنها دخلت إلى الوسط وأخذت ترب من قطرة العسل، حتى شبعت وحاولت الخروج، ولكنها لا تستطيع فماتت غريقه في قطرة العسل، وكل ذلك نتيجة الجشع.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الضفدع الفائز

قصة الضفدع الفائز - قصص قصيرة للاطفال

كان هناك مجموعه من الضفادع قرروا أن يقوموا بعمل مسابقه بين جميع ضفادع الغابة، وهذه المسابقة تقوم على تسلق نخله كبيرة، ومن يتسلق هذه النخلة يكون هو الضفدع الفائز، في يوم المسابقة تجمع عدد كبير من الضفادع للمشاركه في المسابقة، وإعداد أخرى للتشجيع. بدأت المسابقة وبدا الضفادع في الصعود إلى النخلة، وسط تحذير من الجميع، وسقطت ضفادع كثيرة من فوق النخلة العالية، وأصيب البعض الأخر بالأذي، ولكن لم يصعد إلى هذه النخلة إلا ضفدع واحد فقط، استطاع أن يتسلق النخلة العالية، ويفوز بالمسابقة، فاخذ الضفادع يسألونه كيف استطعت أن تتسلق هذه النخلة العالية وسط تحذيرات المشجعين؟ وكروا السؤال مرات عديده ولكنه لم يرد على أي احد، ولكن في النهاية اتضح أن الضفدع الفائز أصم ولا يسمع أي أصوات.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه المهر الجائع

قصه المهر الجائع - قصص قصيرة للاطفال

كان هناك مهرا" يعيش مع امه ولا يفترقان أبدا" ويأكلون من ارضهم التي يعيشون عليها، ولكن لا يستطيع احد الاقتراب من ارضهما، ففي يوم من الأيام فكر المهر أن يترك ارضه لأنه مل من العيش فيها، فاخبر امه فحزنت الأم حزنا" شديدا" فقالت له: هذه ارضنا التي نعيش فيها ولا يمكن أن نتركها، ولكن المهر لم يسمع كلام امه فقرر الرحيل. فذهب المهر إلى مكان بعيد يبحث عن مكان جديد، وكلما وجد ارض منعه أصحابها من أن يجلس فيها، ونام في الصحراء جائعا"وسط رعب شديد من الحيوانات المفترسة، وفى الصباح استيقظ المهر الصغير، وجرى مسرعا" إلى امه وارضه، واخبرها بانه نادم على ترك ارضه التي تحميه ويأكل من خيراتها.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه السمكات الثلاث

قصه السمكات الثلاث

كان هناك ثلاث سمكات يعيشوا في الماء، واحده منهم صعدت إلى أعلي الماء، فمرت عصفورة فالتهمتها، فتبقى عصفورتين، ففكر السمكتين إلى أين يذهبوا حتى لا يلتهمه الطيور، فقرروا الذهاب إلى قاع البحر، وبالفعل ذهبوا إلى قاع البحر، وأذأ بسمكه كبيره تلتهم سمكه منهم ، فأسرعت الأخري بالهرب . ذهبت السمكة المتبقية إلى أمها وأخبرتها بما حدث، وقالت لها يا أمي: عندما نذهب إلى الأعلى تلتهمنا الطيور، وعندما نذهب إلى قاع البحر تلتهمنا الأسماك المفترسة، فقالت لها الأم: يا ابنتي خير الأمور الوسط.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه حجا والحمير

قصه حجا والحمير

اشترى حجا عشر حمير، فركب واحدا" منهم وساق التسعة حمير الأخري أمامه، ثم قام بعد الحمير فوجدهم تسعه ونسى الحمار الذي يركبه،فنزل حجا عن الحمار فعدهم ووجدهم عشرة، ثم ركب مره ثانيه وعدهم فوجدهم تسعه، ثم نزل وعدهم فوجدهم عشرة، ثم مرارا" وتكرارا"أعاد هذا العمل، إلى أن نزل من على الحمار وقال: أنا أمشي واكسب حمارا" بدلا" من أن اركب ويذهب منى حمارا"، فمشى خلف الحمير حتى وصل إلى منزله.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصه الكتكوت المغرور

قصه الكتكوت المغرور

كوكي كتكوت شقي يحب محاربه أخواته ومعكا ستهما، رغم صغر سنه إلا انه لا يطيق البقاء في المنزل، وتحذره امه دائما"من الخروج بمفرده حتى لا تؤذيه الحيوانات والطيور، غفل كوكي امه وخرج وحده دون علمها، وقال في نفسه أنا صغير ولكنني شجاع وسأثبت لأمي أنني شجاع . قابل كوكي في طريقه الكلب فوقف أمامه ثابتا، فمد الكلب رقبته ونبح بصوت عالى هووا هووا فوقف أمامه الكتكوت بكل شجاعه وقال له: أنا لا أخافك، فمضى في طريقه فوجد جمل كبير فنادى عليه وقال: يا جمل انت اكبر منى ومن الكلب، فانا لا أخافك، فسار الكتكوت مسرورا" وسط الحيوانات والطيور لأنه لا يخافهم، فمر في طريقه على بيت النحل فدخله بكل ثبات، فسمع طنينا" مزعجا" فهمجت عليه نحله صغيرة فلسعته في راسه، فجرى مسرعا" إلى المنزل وهى تلاحقه، فدخل المنزل واغلق الباب، وقالت له امه: لابد أن الحيوانات الكبيرة أفزعتك، فقال لها لا لقد تحديت جميع الحيوانات الكبيرة،ولكن هذه النحلة الصغيرة عرفتني قدر نفسى.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الزرافة دودة

قصة الزرافة دودة

دودة زرافه رقبتها طويله، وهى زرافه جميله وطيبه ولكن تخافها الحيوانات الصغيرة، ففي يوم من الأيام شعرت الحيوانات الصغيرة بالضيق من الزرافة ، وعندما علمت الزرافة حزنت حزنا" شديدا"،وأخذت تبكى لأنها تحب جميع الحيوانات،والحيوانات لا تصدقها. في يوم من الأيام رأت الزرافة دودة عاصفه رمليه قادمه من بعيد، وتقترب بسرعه كبيرة من المكان، وقد رأتها الزرافة دودة لان رقبتها طويله ، ولا تستطيع الحيوانات رؤية العاصفة لأنهم اقصر من الشجر، صاحت الزرافة بالحيوانات هناك عاصفه قادمه، فأسرعت الحيوانات بالاختباء بالمنازل والكهوف . بعد قليل هبت عاصفه ثانيه دمرت كل شيء، فاحس الحيوانات والطيور بالخطأ ناحيه الزرافة، فصاروا يعتذرون منها، وكانت الزرافة دودة مسرورة لأنها تحبهم جميعا".

قصه البخيل والحسود - قصص قصيرة للاطفال

وقف رجل حسود وبخيل بين يدى احد الملوك، فقال لهما: اطلبا منى ما تشاءان، وقال أنا سأعطى الثاني ضعف ما يطلبه الأول، فصار أحداهما يقول للأخر انت الأول، وأخذوا يتشاجران فترة طويله، وكل منهما يخشى أن يطلب الأول لئلا يصيب الأخر بالانتفاع،فقال لهم الملك: لئلا تفعلا ما طلب منكم لأقطعن راسكما، فقال الحسود: يا مولاي اقلع احد عيني.

قصه حجا والحمار

كان عند حجا زوجه فماتت، فلم يحزن عليها كثيرا"، وكان لديه حمارا" فمات هو الأخر، فحزن عليه حزنا" شديدا"، فقال له بعض أصدقاءه عجبا" لك يا حجا، ماتت زوجتك ولم تحزن عليها هذا الحزن الشديد، الذي حزنته على الحمار،فأجابهم، عندما ماتت زوجتي حضر الأهل والجيران وقالوا لا تجزن سنجد لك احسن منها،فلم احزن كثيرا"، ولكن عندما مات الحمار، لم يأتي احد يتعهد بان يرجع لي حمارا" غيره.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة القطه الحمقاء

قصة القطه الحمقاء - قصص قصيرة للاطفال

كان يما كان كان هناك قطه اسمها فله، تذهب كل أسبوغ إلى الحديقة لتلعب مع الفراشات والعصافير، ارت القطه ببغاء اخضر اللون يقف فوق الغصن، فأحبت القطه أن يكون فروها الناعم مثل الببغاء، فذهبت إلى صديقتها الرسامة ليلى، وطلبت منها أن تلون فروها باللون الأخضر مثل لون الببغاء، فضحكت ليلى ونصحتها بالا تغير لونها الأبيض الجميل، فغضبت القطه فله وصاحت في صديقتها ليلى وقالت لها: يجب أن تلوني فروى باللون الأخضر مثل الببغاء. أخذت الرسامة ليلى تلون فرو القطه، وتقول في نفسها يالها من قطه حمقاء، تغير لونها الجميل، حتى اصبح فروها باللون الأخضر، ففرحت القطه بلونها الجديد فرحا" شديدا"، فذهبت إلى الحديقة لكى ترى أصدقائها هناك، ولكن أصدقائها لم يعرفوها ولم يهتموا بها، ولم يسمحوا لها باللعب معهم، فحزنت القطه حزنا" شديدا"، وسالت الدموع من عينيها، فذهبت إلى صديقتها الرسامة ليلى، وقالت لها: متى أعود إلى لونى الأبيض حتى يعرفني أصدقائي، فقالت لها: انتظري يا فله حتى يأتي فصل الشتاء وينزل المطر ويرجع فروك إلى لونه الأبيض. انتظرت القطه طويلا" فصل الشتاء حتى نزل المطر،وأزال الصبغة التي كانت على الفروة ، ففرحت القطه بلونها الأبيض فرحا" شديدا"، وذهبت مسرعه إلى الحديقة لتلعب مع الفراشات والعصافير، فاحبها أصدقائها ولعبوا معها، وقالت القطه إنني لا أغير بعد ذلك من فروى أبدا" ولا من عائلتي ولا من وطني.

احمل قصص للاطفال قصيرة :

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الأرنب والثعلب

قصة الأرنب والثعلب - قصص قصيرة للاطفال

كان هناك أرنب يلعب في الحديقة أمام المنزل، وبعد أن ذهبت امه لإعداد الطعام، وذهب والده إلى العمل، وكانت امه تحذره من الخروج خارج حديقة المنزل، لان هناك حيوانات مفترسه من الممكن أن تؤذيه، ولكن الأرنب كان يفكر في الخروج خارج أسوار ألحديقة، ويأخذ الكورة ويتجول بها خارج أسوار الحديقة، فخرج الأرنب ولخذ يلتفت هنا وهنا، وإذا بالثعلب المكار يقف خلف المنزل، فهجم عليه ليلتهمه، ولكن سرعان ما قفز الأرنب وهم بالهروب إلى المنزل،واخبر امه بما حصل، فعاقبته الأم لأنة لم يسمع كلامها.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الثعلب والعصفور

قصة الثعلب والعصفور - قصص قصيرة للاطفال

يحكى أن كان هناك عصفورا" يحلق في الغابة يبحث عن غذاء ليأكله، فوجد العصفور قطعه من الجبن ملقاه على الأرض، فذهب إليها واحدها، فطار ليحط على احد الأغصان حتى يأكل قطعه الجبن ولا يزعجه احد، فمر الثعلب هو الأخر في الغابة باحثا" عن طعام، فوجد العصفور وبفمه قطعه الجبن، ففكر الثعلب في دهاء كيف سيأخذ قطعه الجبن من العصفور؟ فنادى الثعلب على العصفور ورد عليه التحيه، لكن العصفور لم يجبه، لان قطعه الجبن في فمه، وادا تكلم ستقع قطعه الجبن من فمه على الأرض، فقال الثعلب المكار للعصفور: إيها العصفور أني احب صوتك العذب الجميل وانت تغنى، وأنا أريد سماع صوتك العذب الآن، ففرح العصفور واحذ يغرد فوقعت قطعه الجبن من فمه على الأرض، فجرى الثعلب مسرعا" فالتقت قطعه الجبن واكلها، فرحا" بذكائه. أما العصفور فقد أدرك حيله الثعلب واحس بالغضب والحزن الشديد، لان الثعلب المكار تمكن من خداعه، وحصل على قطعه الجبن، وبقى العصفور بدون طعام.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة الأسد والحمار

قصة الأسد والحمار - قصص قصيرة للاطفال

يحكى أن كان هناك حمارا" يسير في الصحراء، فوجد اسفل شجرة فروة اسد، ففكر الحمار أن يأخذه ويلبسه، حتى يرى الحيوانات وهى تحترمه وتتجنبه، فلبس الحمار فروة الأسد وبدا يمشى في الغابة، وبدأت الحيوانات تتجنبه وتفسح له الطريق، حتى كشفه الذئب وشك في مظهرة،وقال له انك لست الأسد، فاخذ الحمار يحاول أن يزار مثل الأسد ولكنه لم يعرف،بل نهيقه هو الذي ظهر، وقال له الذئب اخلع ثوب الأسد فانك حمارا" وسوف تبقى حمارا"

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة النملة والصرصور

قصة النملة والصرصور - قصص قصيرة للاطفال

كان هناك صرصور يلعب ويغنى ويقفز طوال الصيف، ومر الخريف فنفذ طعام الصرصور ، وعندما جاء الشتاء اشتد عليه البرد ونفذ طعامه، فذهب ليشكو جوعه وفقره لجارته النملة، فاخذ يتحايل عليها لكى تعطيه أي شيء حتى يبقى على قيد الحياه حتى الموسم القادم، لكن النملة لا تحب أن تعطى أحدا" أي شيء، ولكنها قالت للصرصور ماذا كنت تفعل أثناء الجو الدافئ؟ قال لها الصرصور كنت اغني ليل نهار، فقالت له النملة ساخرة منه كنت تغنى.

قصص قصيرة للاطفال

قصص قصيرة للاطفال- قصة سعاد والتلفاز

قصة سعاد والتلفاز - قصص قصيرة للاطفال

سعاد طالبه ذكيه تحب دروسها وهى متفوقه في المدرسة، تحبها معلمتها كثيرا" وتفتخر بها كثيرا" أمام زملائها، سعاد تسبق زملائها في حل مساله الرياضيات ولا تستغرق منها وقت كبير، فتبتسم لها معلمتها وتقول لزملائها، أتمني أن تكونوا مثل سعاد، تحب دروسها ونشيطه ومجده في دروسها، فرن جرس المدرسة فخرج الطالبات لراحه قصيره ثم يعودوا إلى اليوم الدراسي. فاخذ الطالبات يتلاحق بالأسئلة لسعاد كيف توفقين بين اللعب والمذاكرة، ولكن هناك عن بعد تقف هند تنظر إلى سعاد بكل حسد وكزاهية وحقد، وتفكر في طريقه تبعد فيها سعاد عن المذاكرة والاجتهاد، حتى تبتعد عنها معلمتها وزملائها، حتى تحل محل سعاد. فاقتربت هند من سعاد وسالتها ما رأيك في الفيلم الكرتوني الذي عرض بالأمس، فأجابتها سعاد وقالت: أنا لا أتابع برامج تلفاز حتى لا أضيع وقتي، فضحكت هند وقالت لها: انتي لا تتابعين أفلام كرتونية إنها أفلام مسليه وفيها متعه كبيرة، وقالت لها: لابد أن امك تمنعك من متابعه هذه الأفلام حتى تساعدينها في الأعمال المنزلية، كم اشفق عليك يا صديقتي. أخدت هند تؤثر على راس سعاد بهذا الكلام، وانزعجت من كلامها وتركتها وذهبت إلى مكان أخر، ولكن هند أخدت تطاردها من مكان لأخر، وتزين لها التلفاز ومشاهدته المسلية، فبدأت سعاد تميل إلى أفكار هند وأخذت تتابع الأفلام الكرتونية وأهملت المذاكرة، وأنبتها الأم والمعلمة لان سعاد بدأت تتراجع في دروسها، فقررت الأم والمعلمة مقاطعه سعاد، فشعرت سعاد بالخجل أمام زملائها ومعلمتها، فقررت البعد عن هند والالتفاف إلى دروسها حتى تنال رضا معلمتها ووالدتها.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة