قصص للاطفال .. قصص قصيرة مميزة للاطفال قبل النوم

قصص للاطفال .. قصص قصيرة مميزة للاطفال قبل النوم

آخر تحديث : الخميس ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

المحتويات

قصص للاطفال : يحب الأطفال قبل النوم أن يحكي لهم الأب أو الأم قصة من القصص المشوقة والجميلة والتي يتخذون منها عبرة أو فكرة معينة يعرفون بها معني معين في الحياة، وعلى الرغم من أن الأطفال صغار في السن إلا أن العقل الخاص بهم قادر تماما على استيعاب الأفكار الجديدة ولكن لابد من اختيار تلك القصص التي تتناسب مع أعمارهم والتي يمكنكم تحقيق استفادة قصوى منها.

قصص للاطفال

في هذا المقال المقدم من ستات دوت كوم سوف نعرض لكم مجموعة قصص للاطفال التي يمكنكم قراءتها عليهم قبل النوم من كل يوم، تلك القصص سهلة وبسيطة ويمكنكم قراءتها للأطفال باللغة العامية أو باللغة العربية الفصحي، وإليكم القصص كالتالي:

قصص للاطفالشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

قصص للاطفال- قصة القطة المتحيرة

قصة القطة المتحيرة - قصص للاطفال

كانت هناك قطه تسمى لولى وكانت في العديد من المرات تنظر في المرآة ولا يعجبها شكلها أبدا، وكانت دائمة التذمر من شكلها وغير واثقة من نفسها تماما وكانت تراقب الحيوانات الأخرى باستمرار، وفى كل مره تحلم بحلم مختلف عن الآخر فمرة تحلم بأنها تطير مثل الطائر، وتارة أخرى تنظر للسمكة وتحلم أن تصبح مثلها تسبح في الماء، وأن تقفز مثل الكنغر، وذات مرة وبينما هي تراقب البطات من حولها وهن يسبحن على سطح النهر فتمنت أن تكون بطه مثلهن تتقن السباحة على سطح المياه. ولكن باتت هذه المحاولة بالفشل ولم يساعدها ارتداء هذا القناع على غير حقيقتها، وأن تصبح بطة حقيقة مثل باقي البطات، أو أن تسبح مثلهم بمهاره ثم فجأة رأت أرنبا يقفر بسرعه كبيرة ويأكل الجزر بأسنانه الضخمة فأحبت أن تصبح أرنبا وتقفز مثله قفزات طويلة ولكن هذه الأذان الطويلة لم تكفيها وتساعدها لتصبح أرنبا وتسهل عليها عملية القفز والجري من مكان لأخر، بل على العكس من ذلك زاد الأمر تعقيدا وفى أثناء طريقها للعودة إلى منزلها وهى غاضبة رأت مجموعة من الخرفان فأحبت بشدة بشكلها المستدير وصوفها الكثيف وأرادت أن تكون خروفا رائعا ولكن هيهات من أن يساعدها بعضا من الصوف أن تصير خروفا حقيقا وجميلا وفى النهاية كان قرارها الأخير غريبا. وأثناء تجولها في الحديقة رأت بعض الفاكهة، وتمنت بالتأكيد أن تصبح واحدة من تلك الفاكهة وأن تكون ذات طعم طيب ولذيذ ويحبها الكثيرين، وقررت أن تصبح فاكهة، وقامت بوضع عدد من القشور على جسمها، ولكن غلبها النوم، واستيقظت بسبب شئ يحركها وعندما بدأت في الوعي مرة أخرى وجدت خرفانا تقوم بأكل القشور من على حسدها وهنا صارت تجري قبل أن يأكلوها وأسرعت إلى البيت وقالت الحمد لله أني قطة أستطيع أن أجري بسرعة وأني لست بفاكهة أو بأي شئ آخر.

قصص للاطفال

قصص للاطفال- قصة علي بابا

قصة علي بابا والأربعين حرامي - قصص للأطفال

كان على بابا يعيش في في فقر شديد، بينما كان أخوه يعيش في رغد من العيش من خلال تجارته الواسعة والناجحة، وكانت الجارية التي تدعى مرجانية هي اليد الحنونة التي تربت على قلب علي بابا، وفي يوم من الأيام خرج علي بابا في تجارة، وفي هذا اليوم طال طريقه ووجد صغرة يجلس بجوارها كي يحتمي بها من الليل في الصحراء الكاحلة، وبينما هو جالس وجد جماعة من اللصوص يفتحون مغارة في الجبل ويرددون مقولة افتح ياسمسم قبل الدخول كي يفتح لهم الباب، وكان علي بابا يراقب اللصوص حتى خرجوا من المغارة، وتقدم إلى المغارة وبدأ يردد ما كان اللصوص يرددونه افتح ياسمسم، ودخل إلى المغارة ليجد بها الذهب الذي قام اللصوص بتجميعه من سرقتهم طوال الفترة، بدأ على بابا يحمل قدر حملة من الذهب وتوجه به إلى المنزل، وقال لمرجانة أن تحضر المكيال من أخيه القاسم، وعندما ذهبت تعجبت زوجة أخيه القاسم من طلب علي بابا للمكيال، وأخذت تقول علي بابا ليس عنه ما يكيل، وفكرت في دهن المكيال بالعسل كي تعرف لماذا يحتاج على بابا المكيال. وعندما أعاد على بابا المكيال إلى أخيه وجدت عليه قطعة من النقود وشكت في الأمر وطلب من القاسم أن يتتبع أخاه علي بابا كي يكشف سره، وبالفعل بدأ القاسم في مراقة علي بابا إلى أن كشف أمره، وفي يوم ذهب إلى المغرة كي يأخذ ما بها، ولكنه تأخر في الليل إلى أن وصل اللصوص وأمسكوا به، وقرروا أن يقتلوه، ولكن أشاروا إليه إذا اعترف عن الذي أشار إليه بتلك المغارة وبعدها من الممكن أن يتركوه يذهب إلى حال سبيله، وقال لهم القاسم أن أخاه هو الذي عرفه على تلك المغارة وكان يأخذ منها الذهب كل يوم. وبعدها اتفق القاسم وزعيم العصابة على أن يقوموا بالتنكر في زي تجار ويحملون هدايا إلى علي بابا، وكانت تلك الهدايا عبارة عن أربعين قدر من الزيت، وذهبوا بالفعل إلى علي بابا الذي أمر جواريه بأن يعدوا الطعام، ولكنهم لم يجدوا زيت فذهبوا ليحضروا من الهدايا، ولكنهم لم يجدوا الزيت وإذا باللصوص مختبئين، وعلى الفور قامت مرجانه بإخبار علي بابا بالأمر وقال لها أن تضع قطعة كبيرة من الحجارة على كل قدر كي لا يستطيع الخروج منها، وفي الوقت الذي طلب زعيم اللصوص خروج باقي اللصوص من الداخل لم يجد من يستجيب لهم، وفي هذا الوقت أدرك اللصوص أن أمرهم قد كشف من قبل علي بابا، وعندما أقبل علي بابا على الفتك بهم وجد من بينهم أخيه القاسم، والذي استرضاه كي يعفوا عنه وبالفعل تركه وذهب إلى مرجانة كي يتزوج بها.

قصص للاطفال

قصص للاطفال - قصة الأرنب والسلحفاة

قصة الأرنب والسلحفاة - قصص اطفال

كان يمكان في قديم الزمان، كان عناك أرنبا مغرورا، وكان يعيش في الغابة، كان هذا الأرنب فخوا دائما بقدرته السريعة على الجري وأنه من الصعب أن يغلبه أحد، وفي يوم من الأيام رأى سلحفاة صغيرة تمشي ببطئ شديد، وبدأ يسخر منها سخرية شديدة، وفي النهاية قالت له السلحفاة ما رأيك في أن نقيم مسابقة بيني وبينك، ونرى في النهاية من سوف يفوز بيننا. وافق الأرنب على المسابقة، وبالفعل ذهب معا وقرر بدأ المسابقة وأخذ كي منهم يجري، وبعد أن مر الأرنب كثيرا في الطريق قرر أن يأخذ قسط من الراحة وخاصة انه نظر إلى السلحفاة ليجدها في بداية الطريق، ولكن السلحفاة لم تستسلم واستمرت في الركض، بينما كانت السلحفاة تركد للمسابقة إذا بالأرنب يغلب عليه النوم، وبينما وصلت السلحفاة إذا بالأرنب يستيقظ من نومه ويجد أن السلحفاة قد انتصرت عليه، فإخذ يبكي على خسارته.

قصة الأرنب والسلحفاة سوسو - قصص للاطفال

كا يمكان في سالف العصر والآوان كانت هناك مجموعة من السلاحف الصغيرة تسكن في غابة وتعيش حياة هادئة، عاشت تلك السلاحف في المكان لعشرات السنين وعرفت من بينهم سلحفاة صغيرة كان اسمها سوسو، كانت تلك السلحفاة تحب الخروج والتنزة في الغابات الأخرى المجاورة، وفي أحد الأيام التي خرجت فيها وجدت أرنبا كان يمرح ويقفز بكل حرية ورشاقة، وهنا تحسرت السلحفاة على نفسها وقالت يا ليتني أقدر على الركض والحركة مثل هذا الأرنب، وفي هذا اليوم رجعت السلحفاة سوسو إلى أمها وهي حزينة، وقالت لها أريد أن أخلع هذا الجسم من على ظهري، فقالت لها الأم غير معقول هذا الأمر فقد خلقنا الله وخلق لنا هذا الجسم كي يحمينا من البرودة والحرارة ومن كافة الأخطار، فردت عليها سوسو ولكني أريد أن أزيح هذا البيت كي اكون رشيقة مثل الأرنب، قالت الأم لها أن هذه هي جياتنا الطبيعية ولابد من العيش هكذا. ذهب السلحفاة سوس دون أن تقتنع بكلام أمها، وقررت أن تقوم بالتخلص من البيت بنفسها، وبالفعل أخذت تقوم ببعض المحاولات كي تنزعه، ووجدت شجرتين فقامت بحشر نفسها بينهم حتى تحررت من البيت الموجود على ظهرها، وفي هذا الوقت أحست السلحفاة سوسو بأنها خفيفة وأخذت تركض وتلهو مثل الأرنب، ولكنها كانت تشعر بألم شديد، وفي مرة من مرات قفزها وقعت ولم تكن قادرة أبدا على القيام مرة أخرى، والأمر الأكثر من ذلك أنها وجدت الحشرات بدأت في الركض نحو ظهرها وتقف عليه وهي تحس بالألم الشديد نتيجة لذلك، وهنا شعرت السلحفاة سوسو بكلام أمها وأيقنته ولكن بعد أن فات الأوان.

قصة السلحفاة والأرنب الكسلان - قصص للأطفال

كان يمكان كان هناك أرنبا يعيش مع زوجته في بيت خشبي صغير، وكان أما البيت حجر فقالت الأرنوبة لزوجها أن يقوم بإبعاد هذا الحجر عن البيت، ولكنه رفض أن يقوم بالأمر، وفي يوم من الأيام كان الأرنب يلهو أمام البيت فوقع على تلك الحجرة وكسرت قدماه، وعلى الرغم من ذلك لم يتعلم الأرنب من خطأة، وبعد مرور هذا الموقف ظل تاركا للحجر مكانه ولكنه كان يتفاداه في كل مرة من المرات، وذات يوم كانت الأرنوبة تحضر فطيرة، وبعد أن انتهت من تحضيرها كان ينقصها العسل، فطلبت من زوجها أن يذهب إلى الدبة ويحضر العسل منها، وأن يدعوها إلى تناول الفطيرة حيث تقوم الأرنوبة بتحضير الفطيرة وعلى الدبة إحضار العسل،ولكنه رفض هذا الأمر بصوت مرتفع وكانت الدبة سمعته فأخذت العسل وتوجهت به إلى بين الأرانب، وبينما هي ذاهبة إلى البيت تقع بسبب الحجر الموضوع أمامه لأنها لم تلاحظه وكانت النتيجة أن بيت الأرانب هدم.

قصص للاطفال

قصص للاطفال- قصة ليلي والذئب

قصة ليلي والذئب - قصص للاطفال

كان يا مكان كان هناك فتاة صغيرة نشيطة وذكية تدعى ليلي، كانت ليلى تطيع أمها وتحبها كثيرا وكانت الأم بالتأكيد تبادلها نفس الأمر، وفي يوم من الأيام طلبت الأم من ليلى أن تقوم بتوصيل الكعكة غلى جدتها العجوز التي تعيش في الغابة، وبالفعل أقبلت ليلى على الأمر وأخذت الكعكة من والدتها وبدأت تخطو الطريق الذي يوصل إلى جدتها، وفي طريقها إلى هناك سمعت صوت ذهب وقرب منها وقال لها إلى أن تذهبين قالت له: أنا ذاهبة إلى جدتي كي أعطيها الكعكة التي قامت أمي بتحضيرها لها، وبالفعل قرر الذئب أن يصل إلى منزل الجدة من طريق مختصر، وعندما ذهب إلى هناك وطرق الباب على الجده وإذا بصوت ضعيف هزيل يرد عليه، ويقلد الذهب صوت ليلي وتقوم لها الجدة شدي الحبل الموجود بجانب الباب فأنها لا أقدر على النهوض، وبالفعل شد الذئب الحبل ودخل إلى الجدة وقام بأكلها ولبس ملابسها منتظر ليلي. استمرت ليلي في المشي إلى أن وصلت إلى بيت الجدة، وطرقت الباب وإذا بالذئب يرد عليها مقلدا لصوت الجدة الضعيف ويقول لها شدي الحبل الموجود إلى جانب الباب، وعندما دخلت ليلي على الجدة استغربت من شكلها قالت لها لماذا عيناك كبيرة قالت لها كي أراكي يا صغيرتي، لماذا أذنيك كبيرة قالت لها كي أسمعك بها، وقالت لها لماذا أنفك كبيرة قالت كي أشمك بها، وكل هذا والذئب يقلد الجدة، وعندما سألت ليلي لماذا فمك كبير يا جدتي، حينها قام الذئب وقال لها كي أكلك به، وهنا بدأت ليلي في الركض هاربة من الذئب وهو يجري وراءها، وإذا بصياد ماهر يضرب الذئي ويقتله وتشكره ليلى على مساعدته لها.

قصص قصيرة للاطفال

قصص للاطفال- قصة الأسد والحمار

قصة الأسد والحمار - قصص للاطفال

في يوم من الأيام كان هناك حمار يسير في الصحراء، وبينما هو في الطريق وجد تحت شجرة فرو أسد، وهنا فكر الحمار أن يلبس الفرو الخاص للأسد ويجربه حتى ليوم واحد، وبالفعل هذا حدث بالفعل، وقام الحمار بلبس فرو الأسد، وبدأ الحمار في السير مرة أخرى وكانت كل الحيوانات تنحني له احتراما، ولكن الذئب شك في الأمر، وكشف الذئب الأمر وقال للحمار أنت لست بالأسد، وهنا حاول الحمار أن يقلد زئير الأسد ولكنه لم يقدر على الأمر وخرج صوته بنهيق الحمار وهنا انكشف الأمر وقيل للحمار اخلع ثوب الأسد أنت خلقت حمار وستظل ذلك.

قصص للاطفال

قصص للاطفال- قصة الراعي والذئب

قصة الراعي والذئب - قصص للاطفال

كان هناك رجل يرعى الغنم، وفي يوم من الأيام خرج بها كي يرعاها خارج القرية التي يعيش فيها، وكان الراعي كثير الملل كلما كان يخرج بخرافه كل يوم، وقال في نفسه أن يفعل شيئا كي يخرج من الممل الذي يسيطر على الأمر، وبالفعل في مرة من المرات أخذ يصرخ بصوت عالي ويقول أن هناك ذئب سوف يأكل الخراف، وكان أهل القرية يسرعون إليه كي ينجوه من هذا الأمر. وفي الوقت الذي كان يصل فيه أهل القرية إلى الراعي كانوا يجده جالسا ضاحكا من الموقف الذي فعله فيهم، وفي اليوم التالي كرر الراعي نفس الفكرة وهنا ظن أهل القرية انه صادق بالفعل، ولكن عندما وصلوا إليه وجدوه يسخر منهم مرة أخرى. وفي اليوم الثالث رأي الراعي بالفعل ذئبا يقرب من خرافه، ووهنا بدأ الراعي ينادي بأعلى صوته هناك ذئب يأكل خرافي ولكن أهل القرية لم يعطوا لهم أذنا لأنه كان دائم الكذب عليهم، وبدأ الذئب يأكل خراف الراعي واحدة تلو الأخرى وهو غير قادر على فعل أي شئ سوى أنه يتحسر على ما فعله من كذب سابق.

قصص للاطفال

قصص للاطفال - سندريلا

قصة سندريلا - قصص للاطفال

كان يا مكان في سالف العصر والزمان، كان هناك زوجان سعيدان يعيشان في منزل صغير جميل مع ابنتهم سندريلا التي كانت في غاية الجمال، وفي يوم من الأيام مرضت الأم ولم يقدر أحد على تقديم العلاج لها إلى أن توفيت وتركت الزوج وسندريلا، وفي يوم من الأيام فكر الأب أن يجعل لسندريلا أما كي ترعاه وتقدم له كلا ما تحتاج إليه، وبالفعل أقبل على الزواج مرة أخرى، ولكنه لم يحسن الاختيار حيث تزوج من أرملة ولها ابنتين. كان الأم وابنتيها يغاروا كثيرا من سندريلا وكانوا يعاملوناها معاملة سيئة جدا، وفي اليوم الذي توفى فيه الأب وترك سندريلا مع زوجته الثانية قامت بحرمانها تماما من مال أبيها، وذات يوم وصل إلى المنزل دعوة من الملك للحضور في حفل كبير كي يختار منه الأمير زوجة له، وبدأت الزوجة والبنتان يحضران أنفسهم ويرتدون أفضل وأحسن الثياب للذهاب إلى الحفلة، وكان سندريلا لا يوجد معها شيئا من المال كي تشتري فستانا ولكنها أحضرت واحدا من الفساتين الخاصة بأمها وبدأت تضيف إليه بعض التعديلات، وفي الوقت الذي رأتها وزوجة أبيها قامت بتقطيع الفستان لها وتركتها في حزن عميق. وبينما كانت سيندريلا تبكي إذا بامرأة تهمس لها وتواسيها وتوعدها بأنها سوف تاخذها إلى الحفلة، وبدأت السيدة تستخدم العصا السحرية الموجودة معها وتحول من الأشياء الموجودة عربة وأحصنة وخدم، وحولت الفستان التي كان سندريلا تلبسه إلى فستان آخر جميل جدا، ولكنها طلبت من سندريلا أن تعود قبل منتصف الليل، ذهبت سندريلا إلى الحفلة وأعجب الأمير بها، ولكن في وقت قرب منتصف الليل هرعت إلى الخارج، ووقعت منها نعل حذائها، ولكن الأمير بدأ في البحث عن صاحبة الحذاء إلى أن توصل لسندريلا وعاشوا حياة سعيدة.

وهذه كانت بعض قصص للاطفال، نرجو أن تنال على إعجابكم، وفي انتظار تعليقاتكم بخصوص قصص للاطفال


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة