كيفية تشخيص مرض التوحد

كيفية تشخيص مرض التوحد

آخر تحديث : السبت ٢٥ أبريل ٢٠١٩

أصبح مرض التوحد من الأمراض المنتشرة بين الأطفال في الآونة الأخيرة، يعود ذلك إلى العديد من الأسباب، وفي "ستات دوت كوم" نخبركم بـ كيفية تشخيص مرض التوحد للطفل وهو في سن مبكر، للذهاب للطبيب المختص لعمل الفحوصات الطبية اللازمة ليتم علاج الطفل من هذا المرض.

يتم تشخيص مرض التوحد لدى الأطفال من خلال مراقبة سلوك الطفل في البداية، فمرض التوحد يظهر من خلال ضعف التفاعل الاجتماعي، تكرار سلوك معين بشكل كبير، اضطرابات العقل، حب الانطواء على النفس، ونذكر لكم كيف يمكن تشخيص هذا المرض في المنزل قبل التوجه للطبيب فيما يلي.

كيفية تشخيص مرض التوحد

التشخيص من قبل الأباء

يمكن للأب والأم في الأسرة أن يقوما بتشخيص مرض التوحد الذي يصيب طفلهما، وذلك من خلال مراقبة سلوك الطفل لفترة محددة، فسنجد هنا في حالة إصابة الطفل بالتوحد، فإنه سيقوم بتوجيه نشاطاته وتركيزه نحو نشاط واحد فقط ويقوم بتكراره بشكل غريب ومستمر، كما أنه سيكون صامت في أغلب الأوقات، لديه شعور دائم في العيش منطوي على نفسه ومنعزل، سلوكه عدواني ومن الممكن أن يتسبب في إيذاء نفسه، وعدم تفاعله مع الآخرين بالشكل المطلوب.

لكن في الغالب من الصعب على الأباء أن يقوموا بتشخيص المرض بشكل صحيح، هذا بالطبع يعود إلى تشابه أعراض المرض مع أعراض مرض الانفصام.

كيفية تشخيص مرض التوحد

التشخيص من قبل الأطباء

بعد أن تم مراقبة سلوك الطفل المتوحد من قبل الأبوين، بالطبع يذهبان به إلى الطبيب المختص في مرض التوحد، أو طبيب متخصص في الطب النفسي للأطفال، أو متخصص مشكلات النمو النفسي للأطفال، الذي يقوم بدوره بتشخيص الطفل بشكل علمي أكثر.

يقوم الطبيب المختص بعمل مجموعة من الاختبارات الهدف منها هو ملاحظة سلوك الطفل في هذا الاختبار، لغة الطفل حيث أن الطفل المتوحد غالبًا يعاني من تأخر في الكلام.

كما يتم إجراء اختبارات آخرى مثل سلوك الطفل المتبع عندما يسمع صوت أبويه على سبيل المثال، أو طريقة تعبيره عندما يرى إيماءات وجههما، كيف يقوم بالتواصل مع الآخرين، هل يقوم باستخدام التواصل البصري أم لا، حيث أن الطفل المتوحد لا يحب التواصل البصري على الإطلاق، ويتجنب باستمرار النظر في أعين الآخرين عند الحديث معهم حتى وإن كانوا قريبين منه للغاية.

وبهذا ينتهي دور الطبيب في تشخيص مرض التوحد عند الأطفال، لتبدء بعد ذلك رحلة العلاج التي تتكون من أقسام كثيرة، حيث أنه حتى الآن لا يوجد علاج واضح وصريح واحد يساهم في علاج مرض التوحد.

كيفية تشخيص مرض التوحد

طرق تشخيص مرض التوحد

عند تشخيص مرض التوحد من قبل الأطباء يكون ذلك من خلال طريقتين وهما:

الطريقة الأولى والتي تعرف باسم "مقابلة تشخيص التوحد المنقحة"، والتي تعرف بالإنجليزية بـ "ADI-R"، وهي عبارة عن مقابلة الأبوين بشكل منظم واستخدام جدول مراقبة خاص بتشخيص المرض، بحيث يذهب الطفل مع أبويه إلى المنزل، وهما يقوما بمراقبة سلوك الطفل في المواقف المختلفة، وتوضيح ذلك من خلال الجدول الذي يعرف بـ ADOS.

مقالات مشابهة


التقيمات