تعرفي على طرق علاج التوتر والقلق النفسي

تعرفي على طرق علاج التوتر والقلق النفسي

آخر تحديث : الأحد ١٥ مارس ٢٠١٩

التوتر والقلق النفسي من الطبيعي أن يشعر به الإنسان في حياته وكثيرا نتعرض في الحياة اليومية إلى الكثير من التوتر والقلق، ولا نستطيع الخروج منه؛ لذلك نقدم لكي اليوم على موقع ستات دوت كوم كيفية علاج التوتر والقلق النفسي حيث أن أصبح التوتر والقلق من سمات الحياة اليومية وهناك أنواع من القلق وعوامل تؤدي إليه ومضاعفات وسوف نتعرف عليها في المقال القادم تابعينا.

كيفية علاج التوتر والقلق النفسي

التوتر

كيفية علاج التوتر والقلق النفسي

الإنسان الطبيعي يشعر أحيانا بالقلق والتوتر من حين إلى اخر، ولكن أذا كان هذا الإحساس كل يوم وكل لحظة وفى أوقات متقاربة وبدون أي سبب ويعيق حياته اليومية فيصبح مرض وهناك أنواع للقلق وهي:

  • اجروفوبيا (AGORAPHOBIA): وهو نوع من الخوف من يصيب الشخص من الأماكن المرتفعة او التواجد من الميادين العامة والأماكن العامة.
  • اضطرابات القلق بسبب حالة طبية: وهو يحد نتيجة الإصابة بمرض معين أو حالة صحية معينة تسبب له التوتر والقلق النفسي.
  • اضطرابات القلق المتعمم: وهو القلق والخوف من القيام بأي شئ حتى الأشياء الروتينية اليومية.
  • اضطراب الهلع: وهي سلسلة من القلق والخوف من شيء تصل إلى أقصى مستواه لها خلال دقائق قليلة مما يؤثر على حالته الصحية وزيادة ضرابات القلب، وسرعة في التنفس، والم في الصدر.
  • الصمت الاختياري: يكون عند الأطفال في مواقف محددة فيؤدي إلى فشل الكلام.
  • قلق الانفصال: وهو يكون اضطراب طفولي يتمثل في الخوف والقلق من الانفصال عن الوالدين.
  • الرهاب الاجتماعي: وهو يتمثل في اضطراب والخوف من الانخراط في الأحداث اليومية والاجتماعية والشعور بالخجل وقل الثقة بالنفس.

أعراض التوتر والقلق النفسي

التوتر

كيفية علاج التوتر والقلق النفسي
  • الشعور الدائم بالصداع.
  • العصبية من اقل تصرف.
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور الدائم بالتعب.
  • يكون الإنسان دائما قليل الصبر.
  • الإحساس بتوتر العضلات والارتباك.
  • قلة النوم والصعوبة في النوم.
  • فرط التعرق وضيق التنفس.
  • الشعور الدائم بألم في البطن نتيجة التعصب الدائم.
  • الإسهال.

أسباب الإصابة بالتوتر والقلق النفسي

  • التعرض لمشاكل أثناء الطفولة كالتعرض لأحداث صادمة في الحياة.
  • الإصابة بأمراض خطيرة ومزمنة.
  • الخوف من المستقبل.
  • الضغوط اليومية والخوف من القادم والحياة الاقتصادية التي تسبب قلق وتوتر.
  • الشخصية الضعيفة وعدم القدرة على تحمل الظروف المحيطة.
  • العوامل الوراثية أيضا تؤثر في خلق الاضطرابات وتوتر وقلق.
  • فقدان شخص عزيز أيضا يؤدي إلى التوتر والقلق النفسي من فقدان شخص اخر.

علاج التوتر والقلق النفسي

التوتر

كيفية علاج التوتر والقلق النفسي

يختلف العلاج باختلاف المريض وحسب الراحة والطمأنينة للعلاج فهناك العلاج الدوائي مثل مضادات القلق، وأدوية مضادة للاكتئاب وهي تعمل على تأثير عمل الناقلات العصبية والتي تتغلب على القلق والتوتر، وهناك العلاج النفسي وقائم على علم النفس والعاملين على هذا المجال من خلال التكلم والتحدث مع المريض من خلال التعرف على المريض والتعرف على ما هي مخاوف المريض مع الإصغاء التام للمريض وحل مشاكله والحدث إليهم بالتأهيل الاجتماعي. أقرا المزيد:طريقة عمل أشهر أكلات النوبة- اجمل الأكلات من المطبخ النوبي ،طريقة عمل كيكة الهوهوز- طريقة عمل أسهل كيكة بالشيكولاته ،أفضل الطرق لشوي الفراخ بالمنزل-طرق مختلفة لشوي الفراخ بالمنزل، أعراض مرض السرطان المبكر- اكتشف بنفسك مرض السرطان، أفضل الطرق لعلاج سرطان الثدي- علاج سرطان الثدي بالأعشاب، علاج رائحة الفم الكريهة بالأعشاب- تخلصي من رائحة الفم الكريهة،أعراض ارتفاع ضغط الدم وعلاجه- تجنبي ارتفاع ضغط الدم بأبسط الطرق. نرجو أن تشاركونا تجاربكم وتتواصلوا معنا على موقع ستات دوت كوم


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة