ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ؟

ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ؟

آخر تحديث : الأحد ١٣ أكتوبر ٢٠١٩

يتعرض كل من الذكور والإناث في مرحلة المراهقة للشعور الوهمي بالحب تجاه الجنس الآخر، فبالنسبة للفتيات يبدأ الأمر معهم بالتفكير الزائد في هذا الشخص وتخيله فارس أحلامها والسرحان طوال الوقت، وربما يكون حب من طرف واحد من الأساس ولكنها تتعمد إيهام نفسها أنها تعيش قصة حب كبيرة، بينما بالنسبة للذكور فالأمر مختلف كثيرًا، فهو يعتقد أنه يحب حينما ينجذب للأنثى ويعجب بها فأكثر ما يلفت انتباهه في هذه الفترة هو الشكل الخارجي وينجذب نحوها معتقدًا أنه حبًا حقيقي، ولذا نستعرض معكم في هذا المقال على ستات دوت كوم ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ؟

يمكنك التعرف على علامات حب المراهقة وكيفية التعامل معه

ما-الفرق-بين-حب-المراهقة-والحب-الحقيقي

ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي

ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ؟

تمتد فترة المراهقة ما بين سن الـ 15 وحتى الحادية والعشرين من عمر الشاب أو الفتاة، وفيها يعيش المراهق العديد من المشاعر ولا يستطيع التفرقة فيما بين الحب أو الاعجاب أو الرغبة الجنسية، فما بين الرغبة في تجربة عالم الرومانسية والأفلام الخيالية عند الفتيات، والرغبة في استكشاف الجنس الآخر والرغبة الجنسية عند الذكور يعتقد كل منهم أنهم يعيشون قصة حب ولكن تزول تلك المشاعر بعد فترة ويكتشفون أن ما مروا به لم يكن حبًا على الاطلاق.

في مرحلة المراهقة يكون كل من الشاب أو الفتاة غير مكتملي النضح أو النمو الجسماني والعاطفي والنضج والوعي الاجتماعي، وبالتالي مشاعرهم أيضًا غير مكتملة الأركان ولهذا تعد مرحلة المراهقة من أصعب المراحل التي يمر بها الانسان منذ ولادته لما تحمله من العديد من التخبطات والأزمات النفسية والاجتماعية وغيرها.

ما-الفرق-بين-حب-المراهقة-والحب-الحقيقي

ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي

التوقيت الصحيح للشعور بالحب الحقيقي

فإذا كنت ترغب في معرفة ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ، فينبغي عليك التعرف على التوقيت الصحيح للشعور بالحب الحقيقي، حيث أشارت العديد من الدراسات والأبحاث ان الحب الحقيقي عادة ما يبدأ بعد سن الخامسة والعشرون حتى تنتهي فترة التقلبات المزاجية والتردد والصراعات النفسية والعاطفية التي يعيشها المراهق، ويستطيع حينها الشاب أو الفتاة تحديد طبيعة مشاعرهم تجاه الجنس الآخر هل هي مجرد اعجاب ام حب حقيقي أم مجرد رغبة جنسية.

وتشير العديد من الدراسات والأبحاث أن الفترة ما قبل الخامسة والعشرين ما هي إلا رغبة في ملئ الفراغ العاطفي لدى كل من الشاب والفتاة وبحث عن الشعور بالأمان والحب والدفئ الذي يفتقده في عائلته، فضلًا عن رغبته في اكتشاف الجنس الآخر والرغبة الجنسية لدى الذكور بشكل أكبر، دون وعي كبير منه بذلك.

ما-الفرق-بين-حب-المراهقة-والحب-الحقيقي

ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي

سلبيات الحب الزائف

ويقع العديد من المراهقين في مشاكل نفسية نتيجة وهم الحب الذي يعيشون فيه، وقد يصل بهم الأمر أحيانًا إلى الاكتئاب أو الانتحار، ويحدث ذلك بشكل أكبر بالنسبة للفتيات أكثر من الذكور، ونظرًا لما تعيشه غالبية الفتيات من التقيد بالقيم الاجتماعية فهي غير متاح بالنسبة إليها في كثير من الأحيان أن تتعامل مع الجنس الآخر ويكون لها أصدقاء منهم ببساطة على عكس الذكور فهم يمكن أن يتعاملون مع أكثر من فتاة في نفس الوقت دون قيود ، ولهذا تشعر الفتاة تجاه الشاب الذي اعجبت به بالحب وتعتبره حلمها الأول والأخير وتشعر تجاهه بالغيرة الشديدة، وتضطرب مشاعرها وتشعر بالخذلان في حالة اكتشاف أنه على علاقة بفتاة أخرى أو أنها لا تشغل تفكيره من الأساس.

ويرتبط الحب في سن المراهقة بالرغبة الجنسية وتحديدًا عند الذكور، وبمجرد إدراك ذلك تنتهي فورًا مشاعر الحب المزيفة التي كان يشعر بها كل منهما تجاه الآخر ويدركا أن ما كان يحركهما هي غريزتهم الفطرية وليس حبًا حقيقي.

تعرفي على أبرز مشاكل المراهقين النفسية


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة