ما هو مرض التوحد عند الأطفال

ما هو مرض التوحد عند الأطفال

آخر تحديث : الخميس ١٣ أبريل ٢٠١٩

التوحد من الأمراض التي تصيب الأطفال في الغالب، لكن ما هو مرض التوحد من الأساس، هذا ما نعرفه اليوم في موضوعنا عبر "ستات دوت كوم"، الذي سيكون عن هذا المرض، وكشف أسباب الإصابة بذلك المرض، وماهي أعراضه، بحيث أننا نحاول اليوم أن نكشف لكِ كل الأسباب والمعلومات وراء التوحد.

ما هو مرض التوحد عند الأطفال

في البداية كلمة التوحد، تعني في الإنجليزية Autism، وهي تعني الاضطرابات، فهذا المرض هو عبارة عن اضطرابات تواجه الطفل، وتظهر عليه في سن مبكر في حياته، تلك الاضطرابات تؤثر عليه وعلى حياته كذلك، تتأثر بها جميع جوانب نموه، فيكون نموه غير طبيعي نوعًا ما، ويظهر ذلك من خلال ضعف التواصل الاجتماعي، فعل حركات وأنماط معينة بشكل متكرر، صعوبة في التواصل اللفظي وفهم الكلام في أغلب الأحيان.

تشخيص مرض التوحد

بعد أن علمنا معنى ومفهوم مرض التوحد نذهب إلى جزء آخر وهو تشخيص المرض نفسه، ويعتمد الأطباء المتخصصين في ذلك المرض بمعرفته من خلال تصرفات الطفل، والتي تتطلب خلل في تواصل الطفل اجتماعيًا، ومعاناته بشكل كبير ومستمر من تكرار حركات محدودة، واهتمامه بأمور محدودة فقط.

أعراض التوحد عند الأطفال

ما هو مرض التوحد

على الرغم من أن الأعراض قد تختلف من طفل مصاب بالتوحد عن طفل آخر مصاب بنفس المرض، إلا أن هناك أعراض تعتبر أكثر شيوعًا في هذا النوع من المرض الاضطرابي ومنها ما يلي:

  • ضعف المعرفة والإدراك بشكل كبير.
  • صعوبة في التفاعل مع الآخرين وخاصة الأطفال الذين من نفس فئته العمرية.
  • تكرار حركات جسدية نمطية وعدم فعل حركات غيرها ومنها الاهتزاز، والتلويح باليدين.
  • التمسك والارتباط بشكل كبير جدًا ببعض الأغراض المعينة.
  • الاهتمام بروتين حياته، ورفضه ومقاومته لفكرة تغيير هذا الروتين.
  • الإصابة بنوبات من التشنج والتي قد تصل إلى الصرع في بعض الأحيان.
  • الانزعاج من الأصوات العالية والضوضاء، الزحمة، والأنوار المرتفعة.
  • عدم الاستجابة عندما يقوم بشخص بمناداته.
  • من الممكن أن يظهر سلوكيات عدوانية ومؤذية له.
  • تظهر عليه أشكال العزلة والغلق على نفسه بشكل كبير.
  • يبدأ الكلام في سن متأخر مقارنة بالأطفال الآخرين في نفس فئته العمرية، وأكدت الدراسات أن 40% من الأطفال المصابين بالتوحد لايتكلمون من الأساس، و25 إلى 30% منهم يبدون بعض المهارات اللغوية في مرحلة الرضاعة، ثم يفقدونها مع تقدم العمر.
  • الاتصال البصري لديه يتفوق على الاتصال اللفظي، لكنه لايكثر من الاتصال البشري المباشر.
  • نبرات صوته وإيقاعها تكون غريبة نوعًا ما، فمن الممكن أن يتحدث بشكل روبوت، أو غناء وغيرها من الأصوات.
  • قد لايدرك مشاعر الآخرين وأحاسيسهم.
  • يحب أن يلعب لوحده، حيث أن له عالمًا خاص به، ولايرغب مشاركته مع أحد.
  • عدم تمييز المداعبات والسخرية في الكثير من الأحيان.
  • يفشل في استخدام الإيماءات أو لديه ندرة فيها ولا يستجيب لها.
  • غير قادر على الاستمرار في المناقشة مع الآخرين في موضوع عام.

أسباب مرض التوحد

ما هو مرض التوحد عند الأطفال

بالطبع تختلف الأسباب من طفل إلى طفل آخر، فيوجد بعض العوامل التي تؤثر في إصابة الطفل بهذا المرض، ومن بين هذه الأسباب مايلي:

  • العوامل الجينية: أكدت الدراسات أن احتمالية إصاة أشقاء الطفل المتوحد بهذا المرض تكون بنسبة تتراوح من 49 إلى 99%.
  • العوامل البيولوجية: نسبة إصابة الأطفال بمرض التوحد المبنية على العوامل البيولوجية تتراوح من 4 إلى 32%.
  • العوامل الآخرى: توجد أنواع آخرى من العوامل تؤدي الإصابة بالتوحد ومنها مشاكل أثناء مخاض الولادة، دور الجهاز المناعي في الذاتوية، كما أن الإصابة في اللوزة "جزء من أجزاء الدماع" من أهم العوامل المحفزة لظهور هذا المرض على الأطفال.

وبذلك نكون انتهينا من شرح ما هو مرض التوحد وأعراض هذا المرض، وكيفية تشخيصه، وأسباب الإصابة به، وفي حلقات آخرى سنخبركم بطرق العلاج.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة