مرض التوحد واسبابه واعراضه

مرض التوحد واسبابه واعراضه

آخر تحديث : الأربعاء ٠١ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

مرض التوحد واسبابه المتعددة تظهر دومًا على الطفل من سن الرضاعة وحتى سن ثلاث سنوات، ويجب عليكِ العلم سيدتي ان اعراض هذا المرض تختلف من حالة لحالة، وسببه الاساسي غير معروف حتى الان، ولكن العلماء ارجعوه الي عدة عوامل سنتعرف عليها معًا في هذا المقال من "ستات دوت كوم" بجانب طرح اعراض المرض وطرق علاجه.

ماهو التوحد؟

مرض التوحد واسبابهشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

التوحد عادة ما يصاب به الطفل في الثلاث سنوات الاولى من مولده، ويظهر في شكل خلل واضطراب في نموه العصبي، وذلك يؤدي الي ضعف القدرات العصبية للطفل وعدم مقدرته على اكتساب وتعلم أشياء جديدة مثل من هم في سنه، ويعاني من ضعف في مهارات التواصل مع الاخرين، وبعض الحالات تتأثر حياتها الشخصية بهذا المرض بشكل كبير، على عكس أخرين يستطيعون التأقلم معه جيدًا.

اعراض المرض

عادة ما يتم تشخيص المرض بعد سن ثلاث سنوات؛ حيث ان والدي الطفل لا يلاحظا المرض قبل هذه الفترة نظرًا لصغر سنه، بالاضافة الي ان تلك الاعراض في بدايتها تكون طفيفة للغاية ولكنها تزداد مع مرور الوقت، وعادة ما تبدأ هذه الاعراض في الظهور من عمر ستة أشهر، ويبدأ الاهل بملاحظه ان طفلهم له عالمه الخاص ولايهتم بالاشياء التي تحدث من حوله، وفيما يلي أبرز تلك الاعراض:

- اضطراب التواصل الاجتماعي بمن حوله.

- تكرار الطفل لكلمات او جمل معينة ويعاني من صعوبة في النطق وتأخر في الكلام.

- يميل الي البقاء وحيدًا ولايندمج حتى مع من هم في سنه.

- شديد الحساسية للصوت او الضوء.

- يعاني من فتور في مشاعره ولايحب المعانقة.

- لديه ضعف في التعبير غير اللفظي بأستخدام يديه او عينيه.

- عادة ما تشعري انه لا يسمعك ولايجيبك عندما تنادينه.

- يعتمد حركات روتينية ويقاوم التغير في سلوكه ونشاطاته.

مرض التوحد واسبابه

مرض التوحد واسبابه

بعدما علمتي سيدتي أعراض المرض، سنشرح لكِ أسبابه، وحتى الان لم يتم الوصول الي سبب بعينه، فتعددت الاسباب بين الطفرات الجينية والعوامل الوراثية، وبين العوامل البيئية والاصابات الفيروسية ولكن العلماء ارجعوا حدوث هذا المرض الي عدة عوامل وهي:

حدوث اضطراب أو خلل في الجينات

ارجع الباحثون ان هناك بعض الجينات تتسبب بشكل رئيسي في حدوث مرض التوحد للأطفال، بالاضافة الي ان هذا الخلل الجيني قد يحدث نتيجة عامل وراثي.

مشاكل في تكوين دماغ الطفل وجهازه العصبي

اظهرت الدراسات ان الاطفال المصابين بمرض التوحد يعانون من اصابة في الجهاز العصبي المركزي للطفل، وعادة ما تحدث هذه الاصابة للجنين أثناء الحمل أو فترة ما بعد الولادة.

عوامل بيئية

يرى الباحثون مؤخرًا ان البيئة لها عامل أساسي في وصول عدوى مرض التوحد الي الطفل، وذلك عبر اصابة الطفل ببعض الفيروسات او تسمم المعادن الثقيلة مثل الزئبق والرصاص، كذلك المبيدات الحشرية وعوادم السيارات.

طرق العلاج

مرض التوحد واسبابه

بعد ان علمت سيدتي ماهية مرض التوحد واسبابه سنعرفك بطرق العلاج المتاحة والتي سيكون لها فاعلية أكبر مع طفلك كلما تم اكتشاف المرض بشكل مبكر، ولكن عليكِ العلم سيدتي انه وحتى الان لا يوجد علاج واحد متفق عليه لدى العلماء والباحثين، ولكن تختلف طريقة العلاج وفقًا لكل حالة وحسب كل بيئة وهي:

- بداية يجب اللجوء الي علاج طبي بواسطة العقاقير الدوائية لمعالجة المشكلة الموجودة في الجهاز العصبي للطفل.

- تطوير مستوى الطفل اللفظي وطريقة الكلام بواسطة اخصائيين في معالجة النطق والسمع.

- تطوير سلوكياته عبر البرامج التعليمية والتأهيلية والتي تحسن من سلوكيات الاطفال خاصة اللذين يعانون من التوحد ومن هذه البرامج التحليل السلوكي ABA


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة