مرض القلب العصبي - ما هو مرض القلب العصبي وكيفية علاجه بالتفصيل

مرض القلب العصبي - ما هو مرض القلب العصبي وكيفية علاجه بالتفصيل

آخر تحديث : الجمعة ٢٤ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يَشعر البعض ببعض الأعراض التي تَجعلهم يَظنون أنهم أُصيبوا بأحد أمراض القلب، ولكن بعد إجراء الكثير من الأشعة والفحوصات يَعلمون أنهم لا يُعانون من أي مٌشكلة عضوية، ولكنهم يُعانون بما يطلق عليه مرض القلب العصبي، وهنا سَنتعرف على ما هي أعراضه بالتَفصيل؟ وما هي طرق التَشخيص الصحيح له، وطرق العلاج؟

مرض القلب العصبي

يُعرف مرض القلب العصبي بالكثير من المٌصطلحات الأخرى مثل (عُصاب القلق القلبي، اضطراب القلق القلبي، رُهاب القلب، مُتلازمة دا كوستا، كارديو فوبي)، يَتسبب في ظهور أعراض قريبة الشبة كثيرة للإصابة بأمراض القلب الأخرى التي تَنتج من الإصابة بالأمراض العضوية، ويُعتبر الفئة الأكثر تَعرضًا للإصابة به هم الأشخاص الذي يَتراوح أعمارهم بين 18-40 عامًا.

أعراض أسباب مرض القلب العصبي

يُعد السبب الرئيسي للإصابة بمرض القلب العصبي هو المرور بالاضطرابات النفسية والعصبية التي تُسبب الشعور بأعراض الذبحة الصدرية، بالإضافة إلى الشعور بالخوف والقلق الشديد، والتوتر والإجهاد النفسي المُستمر، فجميع الأعراض التي تَظهر ويَشعر بها المريض ما هي إلا إشارات تَمت تَرجمتها بناءً عما يشعر به وما يُعاني من تَوتر الأعصاب، بالإضافة لعدة أمور أخرىشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • المرور بأزمة عاطفية أو فقدان شخص عزيز.
  • معرفة خبر حزين أو صادم لا يَستطيع الإنسان تَحمله أو أنه كان غير متوقع حدوثه على الإطلاق.
  • التَعرض للسرقة أو الخيانة.
  • تَجربة أمرًا ما لأول مرة، خاصًة وإن كان الإنسان يُعاني من رهبة في تَجربته.
  • إن كان لدى الإنسان رُهاب من التواجد في أماكن مُزدحمة أو أن لديه فوبيا من أمرًا ما.
  • التَعرض للصدمات أو معرفة الإصابة بمرض خطير.

مرض القلب العصبي

أعراض مرض القلب العصبي

بالرغم من أن السبب الرئيسي ليس عضويًا، إلا أنه يُعد مرض القلب العصبي أحد مشاكل القلب الشائعة، التي يَجب التعامل معها بحرص شديد، لأنه قد يَنتج عنه تَغيير كبير في ضربات القلب، ويُمكن أن يَكون هو سببًا للمعاناة فيما بعد مع أمراض القلب الأخرى، ولهذا يَجب معرفة الأعراض الأكثر شيوعًا

أولًا: الأعراض الأكثر شيوعًا

ألم شديد في منطقة الصدر

يَشعر المريض بألم شديد في الصدر ناتج من تَقلص جدار العضلات التي تُعرف باسم شُذوذ حركة الجدار، ويُعتبر هذا الألم هو أول الأعراض التي تُلاحظ ويَتم الشعور بها، يَمتد الألم في الجانب الأيسر وحتى أول منطقة البطن، يبدأ الألم خفيف إلى مٌتوسط إلى أن يُصبح غير مُحتمل في بعض الحالات.

ضيق في التنفس

بعد الشعور بالألم في الصدر يَنبعث شعور عدم القدرة على التنفس أو فقدان القدرة على حبس الأنفاس، فقط كل ما يَستطيع فعله هو التنهدات البسيطة، ويَرجع ذلك لأن عضلة القلب لا تَحصل على ما يكفيها من الدم حتى تَعمل بكفاءتها المطلوبة، قد يَنتج من هذه الأعراض الشعور بالارتباك وعدم التَركيز لذا يُفضل عند الشعور بهذه الأعراض الجلوس وطلب المٌساعدة الفورية، لأن في بعض الحالات قد يَصل ضيق التنفس إلى حد الاختناق.

التَعرق وخفقان القلب

يُزداد الشعور بالخفقان والتَعرق مع زيادة الشعور بالأعراض السابقة، لأن المريض يَشعر بأنه يواجه أحد أمراض القلب الأخرى، خاصًة مع الشعور بالوخز والخفقان في منطقة القلب، مما يٌسبب ضغط بالصدر، ويَنتج هذا بسبب عدم عمل الأجهزة الأخرى بالكفاءة اللازمة.

مرض القلب العصبي

ثانيًا: أعراض مرض القلب العصبي الاخرى

الأعراض السابقة تٌعتبر هي العلامات الجوهرية التي تٌعرف المريض أنه يُعاني من مشكلة صحية، ولكنها قد يُرافقها بعض الأخرى التي قد تَكون أقل شيوعًا ولكن ضمن أعراض مرض القلب العصبي مثل

  • التَهيج.
  • آلام في المعدة والبطن.
  • عدم انتظام حركة الأمعاء.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تَعرق اليدين.
  • الشد العضلي.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم على الإطلاق.
  • التَعب والإرهاق حتى مع القيام بأقل الأنشطة اليومية.
  • الوخز أو التَخدر في أحد الأطراف بالجسم.
  • الاهتزاز.
  • الإغماء أو الدوخة.

" وبعد التَعرف على أعراض مرض القلب العصبي عند ظهور أي عرض من الأعراض السابقة يُرجى زيارة الطبيب على الفور لعمل اللازم والحصول على العلاج المُناسب".

مرض القلب العصبي

كَيف يَتم تَشخيص مرض القلب العصبي

يعد الذهاب للطبيب هو الخطوة الصحيحة التي يجب القيام بها فور الشعور بالألم للفصل ومعرفة ما إن كان مُتعلق بالأسباب العضوية أو الأسباب النفسية

  • يبدأ الطبيب في معرفة ما هو التاريخ المرضي، والعائلي للمريض وما إن كان يُعاني من أحد الأمراض المزمنة.
  • خضوع المريض للفحص السريري الذي يَقوم فه الطبيب بسماع ضربات القلب، ومعرفة شدة الأعراض التي يُعاني منها المريض.
  • يَسأل الطبيب بعض الأسئلة التي من خلالها سَيَستطيع معرفة ما إن كان يَمر المريض بّأزمة نفسية تَسببت في الإصابة بالقلب العصبي.
  • إجراء بعض الفحوصات مثل تَخيط القلب الكهربائي، والتَصوير بالموجات فوق الصوتية.

طرق علاج مرض القلب العصبي

بعد الخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية، وأن السبب وراء الشعور بالأعراض هو القلب العصبي، يبدأ الطبيب في وضع الكورس العلاجي الذي يَشمل:

أولًا: العلاج بالأدوية

يَبدأ الطبيب في صرف benzodiazepines و antidepressants التي تٌساعد في السيطرة على الأعراض.

مرض القلب العصبي

ثانيًا: إدارة الأعراض منزليًا

يَجب العلم أن الأدوية لا تَقضي تمامًا على أعراض القلب العصبي، بل أنها تُساعد في السيطرة على الأعراض، وتَقليل الشعور بالألم، لذا يَجب الاهتمام أكثر بمعرفة إدارة الأعراض منزليًا لأنها سَتَكون هي أكثر إفادة:-

  • التَفكير في مكان آمن يُشعر المريض بالأمان يُمكن اللجوء له في حالة الشعور بالاضطراب النفسي أو العصبي.
  • القيام بتمارين الاسترخاء والتنفس العميق لأنه يٌساعد في تَسهيل عملية التنفس، والشعور بالراحة، وتَقليل مشاعر القلق والخوف.
  • عند الشعور بالاعتصار والألم في الصدر يَجب التَفكير في الأمور الإيجابين وتَرديد بعض العبارات مثل أن هذا الأمر لن يَدوم كثيرًا هذا الأمر ليس بَخطير ويُمكن تَخطيه بكل سهولة.
  • يَجب قدر الإمكان السيطرة على نوبات الهلع التي تٌصيب المرضى في وقت النوبات، ولهذا يَجب التَفكير في شيء يَجلب الفرح أو السعادة.
  • يُمكن تَشتيت التَركيز على الشعور بالأعراض والألم ولهذا يُوصي الأطباء بالقيام بالعد من 1 إلى 10 أو إلى 20 مع التَكرار.
  • يُفضل بعد كل مرة يَتم فيها التَعرض للنوبات تَقييمها ومعرفة مدى قدرتك في السيطرة على الأعراض لأن هذا الأمر يُساعد في تَعزيز الثقة بالنفس في مواجهة الأعراض مما يٌؤدي إلى تباعد حدوث النوبات ثم القضاء عليها بشكل تام.
  • ضرورة الاستعانة بالطبيب النفسي في حالة تَفاقم الأعراض وفقدان السيطرة عليها.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة