مرض القلب عند الأطفال ..  تعرفي على أخطر أعراضه وطرق العلاج

مرض القلب عند الأطفال .. تعرفي على أخطر أعراضه وطرق العلاج

آخر تحديث : الإثنين ١٣ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

مرض القلب عند الأطفال يُعد من أخطر الأمراض التي تُصيب الصغار ربما تؤدي إلى الوفاه في حالة الإهمال وذلك لآن القلب عضو أساسي في الجسم والمسؤول بشكل كامل عن ضخ الدم للقلب كي يصل لكافة أعضاء جسم الإنسان فإذا تمت إصابة القلب بأي مرض فذلك يُشكل خطرًا كبيرًا على صحة الطفل، فقد زاد معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عند الأطفال بدرجة ملحوظة في الفترات الأخيرة، وهى إحدى الأمراض الخطيرة التي لابد من التعامل معها بشكل سليم حتى لا يتعرض الطفل لأي مضاعفات خطيرة، دعونا نتعرف سوياً من خلال هذا المقال على الأسباب والأعراض.

أسباب مرض القلب عند الأطفال المختلفة

لم يتوصل الباحثون إلى معرفة السبب الحقيقي وراء مرض القلب عند الأطفال إلا أن الإصابة بهذا المرض تكون في كثير من الأحيان بسبب ظهور بعض العيوب الخلقية، التي يولد بها الطفل والتي من ضمنها الآتي:

  • ثقب بين الجدران التي تفصل غرف القلب أو الأوعية الدموية وينتج عن هذه الحالة حدوث نقص بكمية الأكسجين المحمولة إلى الجسم نظرًا لاختلاط كمية من الدم قليل الأكسجين مع الدم المشبع بالأكسجين، وعند الإصابة بهذا النوع من العيوب الخلقية تظهر على الطفل بعض الأعراض التي من ضمنها تغير لون بشرته وملاحظة ميلها إلى اللون الأزرق، وفي حال تطور الحالة المرضية للطفل قد يصاب القلب بفشل احتقاني.
  • شذوذ أو خلل في صمامات القلب وهى إحدى العيوب الخلقية التي ينتج عنها حدوث خلل بصمامات القلب مما يجعلها لا تتمكن من الفتح والغلق بصورة طبيعية، وهذا الأمر يؤدي إلى عدم تدفق الدم إلى باقي أجزاء الجسم.
  • رباعية فالو وهى إحدى الحالات النادرة التي تصيب القلب والأوعية الدموية لدى الأطفال، وعقب إصابة الطفل بها يحدث تدفق الدم قليل الأكسجين خارج القلب إلى أجزاء الجسم المختلفة، وعندها تظهر على الطفل بعض الأعراض أبرزها تحول جلد المريض إلى اللون الأزرق، لعدم وجود ما يكفي الجسم من الأكسجين.

مرض القلب عند الأطفالشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أمراض القلب المكتسبة عند الأطفال

يتعرض الطفل لأمراض القلب في فترة لاحقة من حياته، فليس من الضروري أن يكون سبب الإصابة بمرض القلب عيب خلقي لدى الطفل، ومن ضمن أمراض القلب المكتسبة لدى الأطفال الآتي:

1- مرض كاواساكي

  • هو عبارة عن التهاب الأوعية الدموية في اليدين والقدمين واللسان والشفتين والحلق، وينتج عن الإصابة بهذا المرض أضرار بالغة للشرايين التاجية التي يتمثل دورها في تغذية القلب، وهذا الأمر يتسبب في ضعف الشرايين وتعرض عضلة القلب لضرر شديد، وغالبًا ما يؤثر هذا المرض على الأطفال ممن هم دون الخمس سنوات.
  • ينتج عن إصابة الطفل بهذا المرض ظهور بعض الأعراض، والتي من بينها احمرار حاد في العيون، تضخم بالغدد الليمفاوية، طفح جلدي على المعدة والصدر والأعضاء التناسلية.

2- مرض القلب الروماتيزمي

  • هو أحد المضاعفات التي تنتج عن الإصابة بالحمى الروماتيزمية التي يتعرض لها الطفل عقب إصابته بعدوى الحلق بنوع من البكتيريا، وهذا المرض ينتج عنه أضرار شديدة على صمامات وعضلة القلب.

3- خلل بعضلة القلب

  • يتمثل خلل عضلة القلب في حدوث توسع لإحدى جدران القلب، أو حدوث تضخم بعضلة القلب أو تصلبها، وينتج عن الإصابة بهذا المرض ظهور بعض الأعراض على الطفل والتي من ضمنها ضيق التنفس، الشعور بالتعب والضعف العام، والإصابة بالإغماء وفقدان الوعي عقب بذل أي مجهود بدني حتى لو بسيط.

مرض القلب عند الأطفال

أعراض مرض القلب عند الأطفال

تظهر على الطفل المصاب أعراض تنذر بوجود مشكلة في القلب والأوعية الدموية، ومن أعراض مرض القلب عند الأطفال شديدة الخطورة الآتي:-

  • ملاحظة بهتان الجلد أو تحول لونه إلى اللون الأزرق، ويعود السبب في ذلك إلى عدم تزويد الدم بالقدر الكافي من الأكسجين.
  • عدم انتظام عملية التنفس إذ يلاحظ على الطفل المصاب أنه يتنفس بشكل سريع، مما ينتج عنه ازدياد عدد ضربات القلب، وهذا الأمر يؤثر سلبًا على صحة الطفل العامة.
  • ملاحظة حدوث تورم، أو انتفاخ بالأرجل أو البطن.
  • برودة اليدين والقدمين مقارنة بباقي أجزاء الجسم، نظرًا لعدم وصول الدم أو الأكسجين إلى الأطراف.
  • التعرق الشديد خاصة خلال النوم والرضاعة، بسبب ضيق التنفس واضطراب تدفق الدم في الجسم.
  • حدوث نقص ملحوظ في وزن الطفل وعدم نموه بشكل طبيعي، والسبب في ذلك يعود إلى ضيق التنفس أثناء تناول الوجبات مما يجعله لا يأخذ ما يكفيه من طعام.
  • حدوث تورم في منطقة أسفل العينين.

أعراض مرض القلب عند الأطفال البسيطة

أما عن أعراض مرض القلب عند الأطفال قليلة الخطورة فتشمل الآتي:-

  • حدوث انتفاخ ملحوظ في الأرجل أو الأيدي أو أسفل القدمين.
  • يتعرض الطفل لحالة من الإغماء وفقد الوعي عقب ممارسة تمارين رياضية عنيفة، بسبب الانخفاض السريع والمؤقت في ضغط الدم.
  • الشعور بالتعب والإعياء المستمر عند ممارسة أي نشاط حركي مهما كانت سهولته.
  • يتعرض الطفل المصاب لضيق في التنفس عندما يمارس أي نشاط حركي بسيط.

مرض القلب عند الأطفال

أسباب مرض القلب عند الأطفال

عادة ما يحدث مرض القلب عند الأطفال في الأسابيع الستة الأولى من الحمل، وهى الفترة التي يتكون بها القلب والأوعية الدموية، وعلى الرغم من عدم التأكد من الأسباب المؤدية لهذا المرض، إلا أنه يوجد بعض الأسباب التي تكون سبب في نشوء المرض بنسبة كبيرة وهى كالتالي:

  • حدوث اختلالات في تكون الجينات لدى الأطفال.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على صحة الأم أو الجنين، وينتج عنها ظهور اضطرابات في القلب لدى الجنين.
  • تناول الأم بعض أنواع من الأدوية، التي يُمنع تناولها خلال فترة الحمل والتي يتم أخذها دون استشارة الطبيب المختص.

مضاعفات مرض القلب عند الأطفال

ينتج عن مرض القلب عند الأطفال بعض المضاعفات الشديدة الخطورة في حال عدم التمكن من السيطرة على المرض وتطور الحالة المرضية للطفل، ومن ضمنها الآتي:

  • تعرض الطفل لفشل القلب الاحتقاني.
  • حدوث تراجع في نمو أعضاء الجسم.
  • تعرض الطفل لمشاكل نفسية وعصبية.
  • احتمالية التعرض لنوبات وجلطات مميتة.

مرض القلب عند الأطفال

طرق الوقاية من مرض القلب للأطفال

بعد أن استعرضنا أسباب وأعراض مرض القلب عند الأطفال لابد من التطرق إلى الطرق التي يمكن الاستعانة بها من أجل تقليل فرص إصابة الطفل بهذا المرض، والتي يمكن توضيحها في التالي:

  • التأكد من أخذ الأم تطعيم الحصبة قبل حدوث الحمل، نظرًا لكون الإصابة بالحصبة أثناء الحمل قد ينتج عنه في الكثير من الحالات حدوث اضطرابات في قلب الجنين.
  • إذا كانت الأم تُعاني من مرض السكر، ينبغي عليها ضبط مستوى السكر في الدم لمنع حدوث خلل في قلب جنينها.
  • ينبغي على المرأة الحامل تجنب استنشاق المواد الكيميائية، كتلك المنبعثة من مواد التنظيف أو الطلاء.
  • تجنب تناول أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب المختص.
  • الامتناع عن التدخين، أو تناول المشروبات الكحولية خلال فترة الحمل.
  • إذا كانت الأم تُعاني من مرض التشنج العصبي فعليها استشارة الطبيب حيال الأدوية التي تتناولها، مع احتمالية تبديلها بأدوية أخرى أقل خطورة على الجنين.
  • تناول حبوب folic acid 500 ملجم قبل وأثناء فترة الحمل، وذلك لضمان التطور الطبيعي للجهاز العصبي لدى الجنين، كما أنه يُساهم بشكل كبير في منع حدوث أي خلل بالقلب أو الأوعية الدموية.

من هنا وبعد أن توصلنا إلى نهاية المقال نكون قد استعرضنا أهم المعلومات عن مرض القلب عند الأطفال ونوصيكم في حال ملاحظة أياً من الأعراض السابقة الذكر على الطفل، سرعة التوجه إلى الطبيب المختص لعمل الإجراءات الطبية اللازمة حيال هذا الأمر.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة