مشاكل البنات في سن المراهقة

مشاكل البنات في سن المراهقة

آخر تحديث : الخميس ١٦ مايو ٢٠١٩

مشاكل البنات في سن المراهقة ، هي مشاكل لا حصر لها، ترتبط معظمها بالتغيرات النفسية والفسيولوجية والهرمونية للبنت يصحبها بعض الاضطرابات والتغييرات السلوكية، فأحيانًا تشعر وأن لديها رغبة في الاستقلال عن أسرتها، أصبحت تشعر بذاتها وتريد الاستقلال والتحرر من الضغوط او الاستماع إلى أوامر الأب أو الأم، تشعر الفتيات في هذه المرحلة من عمرهم وكأنهن محاصرات، ولهذا تتعدد مشاكل البنات في سن المراهقة ولا يمكن حصرها ، ولكن يمكن التعرف عليها مسبقًا من قبل الآباء والأمهات لمعرفة كيف يمكنهم التعامل معها بشكل صحيح، ولمعرفة ما هي الخطة التي يجب اتباعها لضمان أن يكون كل شيء على ما يرام ولهذا ستات دوت كوم تقدم لك في هذا الموضوع اهم مشاكل البنات في سن المراهقة وكيفية حلها والتعامل معها.

تلعب الأم دورًا هامًا في حياة صغيرتها، فكلما كانت الأم قريبة من ابنتها منذ الطفولة كلما كان التعامل معها في فترة المراهقة أسهل وأبسط، فالفتيات بطبيعتنهن عاطفيات إلى حد كبير، وفي حال تعلق ابنتك بك منذ الطفولة، لا يمكنها أن تبتعد عنك أو تنفر من الحديث معك حينما تكبر ، فأنتي من تقومين بزرع الحب داخلها واحتوائها والاستماع بل والانصات إليها، وبالتالي حينما تواجه أي مشكلة في حياتها من مشاكل البنات ، ستكونين أنت أول من يعلمها ويساعدها في حلها ولهذا كوني قريبة من ابنتك وتعرفي على أهم مشاكل البنات وطرق التعامل في هذه الحالات.

مشاكل البنات في سن المراهقة

مشاكل البنات في سن المراهقة

اصدقاء السوء

تعد أول مشاكل البنات في سن المراهقة التي تواجهها خارج منزلها ، هو تعرضها لمصادقة أصحاب السوء نظرًا لعدم خبرتها الكافية وصغر سنها وعدم توجيهات الأم الكافية بشأن اختيار الأصدقاء ، ولذلك ينبغي على الأم التعرف على صديقات ابنتها وعزومتهم في المنزل مع أمهاتهم أو محاولة الاحتكاك بهم عن طريق الانشطة الجماعية لهم في النادي على سبيل المثال أو في أوقات تجمعهم في حفل عيد ميلاد أحدهم ، وحينذاك ينبغي على الأم مراقبة سلوكيات صديقات ابنتها، وتوجيه النصح لابنتها بشأن كيفية اختيار الصديقة الجيدة .

اقرأي أيضًا:مخاطر سن المراهقة وطرق التعامل معها

الميل إلى العزلة والانطوائية

قد تضطر الفتاة إلى أن تميل للعزلة والانطوائية ورفضها لأسرتها ومجتمعها بالجلوس طوال الوقت بمفردها في غرفتها، فقد يكون رفضها للتعامل معهم ينبع عن رفضها لأوامرهم ورفضها لاعتراضاتهم الدائمة على سلوكياتها ورفض كل ما تطلبه، ولكن ينبغي عليك عزيزتي محاولة التقرب من ابنتك، وتوجيه لها النصح والارشاد بطريقة لينة، كما لا يجب رفض كل ما تطلبه أو تنفيذه بالكامل ولكن ينبغي هنا الاعتدال وموازنه الامور لعدم الوقوع في أي نتائج سلبية في الحالتين.

مشاكل البنات في سن المراهقة

فقدان الثقة في الأهل

تعد من أبرز مشاكل البنات في سن المراهقة هي فقدان الثقة في الأهل، وذلك لكثرة انتقاد تصرفاتها والتعليق الدائم على تغيرها وربما اهمالها في كثير من الأحيان وتجاهلها، أو محاولة السيطرة التامة عليها والتدخل في كافة خصوصياتها، في الوقت الذي ترغب فيه بالشعور بذاتها وكيانها ولذلك ينبغي عليك في هذا الوقت محاولة استيعابها والتقرب منها وفهم احتياجاتها، واعطائها مساحة من الحرية ولكن ليست الحرية المطلقة هي الحل.

قد يعجبك هذا أيضًا:ما الفرق بين حب المراهقة والحب الحقيقي ؟

عدم الثقة بالنفس

وتأتي عدم الثقة بالنفس ضمن أكثر مشاكل البنات في سن المراهقة ، فعدم ثقتها بنفسها تدفعها إلى محاولة تقليد صديقاتها وتقليد كل المحيطين بها، كما تشعر وكأنها بمفردها لا أحد يحبها ولا أحد يهتم بها، وقد يرجع ذلك إلى اضطراب حالتها النفسية، أو اتباع الأهل أساليب خاطئة في التربية تسببت في عدم الشعور بالثقة بالنفس، ولهذا ينبغي عليك محاولة اشباع ابنتك بالحب والعطاء ومنحها الشعور بالقبول من أفراد اسرتها المحيطين بها والإيمان بها.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة