مشكلات مرحلة المراهقة و بعض الحلول للتعامل معها بشكل أفضل

مشكلات مرحلة المراهقة و بعض الحلول للتعامل معها بشكل أفضل

تعتبر مشكلات مرحلة المراهقة من المشاكل  التي تطرأ على كل فرد، حيث أن مرحلة المراهقة تقع بين مرحلة الطفولة ومرحلة البلوغ أو الرشد وقد تحدث تغيرات عديدة في حياة الإنسان في هذه الفترة نظراً لما يطرأ على الفرد من نضوج سريع في كافة الجوانب الفكرية أو الجسمية أو الاجتماعية أو النفسية، لذا فهو يتعرض لمشكلات عدة تغير من حياته ويحدث ذلك بسبب تغيير في هرمونات الفرد، و يصاحب الفرد أيضاً انفعالات حادة سواء داخلية أو خارجية قد تغير من سلوكه المتعارف عليه بين الناس و تجعله يتمرد و يرفض الكثير من الاختيارات التي تعرض عليه.

مشكلات مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة ومشكلاتها مرحلة المراهقة ومشكلاتها

و هذا ما سنتناول الحديث عنه في مقالنا اليوم عن أهم مشكلات مرحلة المراهقة وسبل التعامل الأفضل معها من خلال موقعنا ستات.كوم فقط كونوا معنا.

مشكلات مرحلة المراهقة وحلولها

  • سوء التوافق النفسي للمراهق و هو يعد من أخطر مشكلات مرحلة المراهقة التي يتعرض لها الشخص المراهق حيث أن سوء التوافق قد يجعله حزيناً لفترة كبيرة، و قد ينصاع الشخص المراهق أيضاً إلى إتباع سلوك غير مرغوب فيه كالتوجه إلى السرقة أو التدخين و تعاطي المخدرات و الشعور الدائم بالوحدة و غياب العلاقات مع الأفراد الآخرين، بالإضافة إلى إفتقار الأمن و الأمان التي يحتاج إليهم كل فرد، و من عيوب سوء التوافق أيضاً للشعور بالقلق طوال الوقت و الضيق و غياب الجانب العاطفي و النفسي و التفكير دائماً في الأمور السلبية التي تجعله شخصاً كئيباً و غير متزن.
و لحل مشكلة عدم التوافق التي تعتبر من أخطر مشكلات مرحلة المراهقة يمكن أن يتم إتباع نظم التنشئة الأسرية، لأن الشخص في هذه الحالة قد يصاب بعجز في التوافق التربوي و الاجتماعي مما ينتج عنه شخص غير مهيأ للحياة الاجتماعية السليمة، و مع الإستمرار في عمليات التنشئة وتدريب الفرد على التأقلم مع الحياة الاجتماعية يمكن بذلك أن يتقبل ذاته و يتكيف مع بيئته.
  • مشكلة صراع الأجيال و هي التي تنشأ بين الشخص المراهق و أفراد أسرته الذين يسبقونه بالعمر، و تنصب هذه المشكلة غالباً على اتهام أفراد الأسرة للمراهق بالفشل وعدم قدرته على اجتياز العديد من المسائل التي تتعلق بحياته الخاصة كالدراسة أو العمل أو السفر و غيرها، وغالباً ما يفرضون الأسرة على الفرد المرهق العديد من المتطلبات التي تعيق حياته و تجعله يفضل الإستقلال و الإنفصال عن الأسرة و هذه تعد من السمات الواضحة التي تظهر على الفرد في مرحلة المراهقة.
ويمكن حل هذه المشكلة والتي تعد من مشكلات مرحلة المراهقة المعروفة من خلال إتباع الأسرة لنظام متخصص للتعامل مع الفرد المراهق، و ذلك من خلال الاستماع إلى الفرد المراهق و معرفة كل ما يدور في ذهنه والتوصل إلى حلول وسطية ترضي كلاً من الطرفين، و أيضاً إتباع أسلوب الاحتواء و المصاحبة من أجل النهوض من هذه المرحلة دون الانزلاق في أي مشاكل نفسية أو اجتماعية أو سلوكية للمراهق.

مشكلات مرحلة المراهقة مشكلات مرحلة المراهقة

و لحل مشكلتي الخجل و الإنطواء اللذان يعتبران من مشكلات مرحلة المراهقة الشائعة التي غالباً ما يصاب بها المراهق يجب أن يقوم الأهل بالتوجه إلى المراكز الخاصة بتنشئة المراهقين و تعديل سلوكهم للتعرف على طرق التعامل الصحيحة مع المرهقين من أجل تنشئة جيل سليم قادر على تحمل المسئولية ومعد إعداداً جيداً.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;