نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

آخر تحديث : الثلاثاء ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

عادة ما تواجه أغلب السيدات مشكلة نزيف الدورة الشهرية مع اللولب، ونزيف الدورة الشهرية معروف أيضا بإسم غزارة الطمث، فعلي الرغم من أنه مثير للقلق ولكن أغلب النساء لا يختبرن فقدان الدم الحاد، فمع وجود مشكلة نزيف الدورة الشهرية مع اللولب لا تستطيعين ممارسة الأنشطة اليومية الاعتيادية، وذلك نتيجة لفقدان الكثير من الدم والتشنج، وحتى تستطيعين التفريق بين نزيف الدورة الشهرية مع اللولب، وبين وجود مشكلة أخرى، تابعي الموضوع التالي على موقع ستات دوت كوم.

نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

من أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعا وانتشارا عند تركيب اللولب للسيدات، لتحديد عملية النسل، هو ظهور نزيف قوي وشديد أثناء فترة الدورة الشهرية، وكذلك وجود نزيف بين الدورات، وحدوث اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، خاصة في الفترة الأولى من تركيب اللولب، ولكن في العادة بعد بضعة أشهر يختفي النزيف الذي يظهر بين فترات الحيض، وتستقر مواعيد الدورة الشهرية، ولكن شدة النزيف خلال فترة الدورة الشهرية لا تقل بل ترتفع بشكل غير عادي.

نزيف الدورة الشهرية مع اللولبشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

زيادة أيام الدورة الشهرية بسبب اللولب

يختلف تأثير اللولب على شكل الدورة الشهرية والحيض وفقاً لنوع اللولب المستخدم، ويأتي تأثير اللولب وفقا لنوع اللولب كما يلي:

أولاً: نزيف الدورة الشهرية مع اللولب النحاسي

يتسبب في زيادة آلالام المصاحبة لنزول دم الحيض، كما تزيد معه كمية دم الحيض ومدة نزوله وقد يتحول إلى نزيف، ومن الممكن أن تتعرضي لنزول بقع دم في غير أوقات الحيض خاصة في الـ 6 شهور الأولى من تركيب اللولب.

ثانياً: نزيف الدورة الشهرية مع اللولب الهرموني

ومع تركيبه يمكن أن تتعرضي لنزول بعض بقع من الدم على فترات متقطعة، ومن الممكن أن يتوقف نزول الحيض تماماً خاصة مع تركيب لوب "مارينا"، كما يمكن أن تقل كمية دم الحيض ومدة نزوله في الغالب مع تركيب لولب " سكيليا".

علامات وأعراض نزيف الدورة الشهرية بسبب اللولب

يتضمن غزارة الطمث أو نزيف الدورة الشهرية الأعراض أو العلامات الآتية:

  1. استمرار النزيف أكثر من أسبوع
  2. الحاجة لاستخدام حماية صحية مزودوجة للتحكم في دم الحيض الشهري
  3. امتلاء الفوط الصحية أو السدادات القطنية المستخدمة لامتصاص الدم، والحاجة لتغييرها كل ساعة.
  4. كثرة الاستيقاظ ليلا لتغيير الفوطة الصحية خلال الليل
  5. امتداد جلطات الدم لأكثر من الربع
  6. ظهور أعراض فقر الدم أو الأنيميا المتمثلة في التعب وضيق التنفس والارهاق
  7. عدم قدرتك على ممارسة نشاطك اليومي المعتاد
  8. نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

علاج غزارة الدورة بسبب اللولب

قبل البحث عن علاج لـ نزيف الدورة الشهرية مع اللولب، عليكي التأكد في البداية من أن سبب النزيف متعلق بتركيب اللولب وليس لأسباب أخرى، كما يجب التأكد من أن اللولب مركب في مكانه السليم، ويتم التأكد من ذلك من خلال السونار.

كما يعتمد علاج نزيف الدورة الشهرية مع اللولب على عدة عوامل، تشمل ما يلي:

  1. خطة الإنجاب المستقبلية
  2. صحتك بشكل عام
  3. احتمالية أن تصبح الدورة الشهرية أقل حدة في وقت قريب
  4. التفضيلات الشخصية ورأيك الشخصي
  5. سبب وحدة الحالة
  6. قوة تحمل بعض الاجراءات العلاجات.

ويتضمن علاج نزيف الدورة الشهرية مع اللولب ما يلي:

  1. البروجستون الفموي، فهذا الهرمون يساعد في تصحيح خلل الهرمونات وتقليل غزارة الدورة الدموية
  2. استخدام حمض الترانيكساميك، حيث يساعد في تقليل النزيف الحيضي، ولكن يتم استخدامه في أوقات حدوث النزيف فقط.
  3. تغيير وسيلة منع الحمل، فيمكنك استبدال اللولب بوسائل منع الحمل الفموية في تنظيم دورات الحيض وتقلل من نوبات النزيف الطويلة.
  4. اللولب الهرموني، ويستخدم هذا اللولب بوضعه داخل الرحم بإطلاق نوع من أنواع البروجستون المعروف بإسم ليفونورجيستريل، وهو يجعل بطانة الرحم أقل سماكة ويقلل من تدفق التقلصات ودم الحيض.
  5. استخدام أدوية مضادة للالتهابات الخالية من الستيرويد، مثل أدوية نابروكسين الصوديوم أو الأيبوبروفين، وهو يساعد في تقليل خسارة الدم الحيضي، وتتميز هذه الأدوية بأنها تخفف من التقلصات المؤلمة التي تصاحب غزارة الدورة الشهرية.

نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

أسباب غزارة الدورة الشهرية

وغير نزيف الدورة الشهرية مع اللولب يوجد هناك العديد من الحالات التي تؤدي إلى غزارة الدورة الشهرية غير تركيب اللولب، وتتضمن هذه الأسباب ما يلي:

  1. اختلال وظيفة المبايض، فإذا لم تقم المبايض بإطلاق بويضة أثناء دورة الحيض لا يقوم الجسم بإنتاج هرمون البروجستيرون كما يحدث أثناء دورة الحيض الطبيعية، وهذا يؤدي إلى حدوث خلل في الهرمنات، ويتسبب في غزارة الدورة الشهرية.
  2. مضاعفات الحمل، فيمكن أن تحدث غزارة الدورة الشهرية بسبب حدوث الإجهاض.
  3. العضال الغدي الرحمي، وهذه الحالة تصبح عندما تصبح الغدد الموجودة في بطانة الرحم مغروسة في عضلات الرحم، مما يتسبب في حدوث نزيف حاد ودورات شهرية مؤلمة.
  4. حدوث خلل في الهرمونات، أثناء الدورية يقوم التوازن بين هرمونات البروجستيرون والاستروجين بتنظيم تراكم بطانة الرحم التي تسقط أثناء الحيض، ففي حالة حدوث خلل في الهرمونات يتطور تراكم بطانة الرحم ويسقط على هيئة نزيف حيضي غزير.
  5. الإصابة بسرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم يتسبب في حدوث نزيف حيضي خاصة إذا لما تصل إلى مرحلة انقطاع الدورةز
  6. الأورام الليفية الرحمية، تسبب أيضا في حدوث نزيف وغزارة لنزيف الدم الحيضي.
  7. اضطرابات الدم الموروثة، مثل مرض فون ويليبراند، وهي حالة مرضية تتميز بفقدان أو عطل إحدى عوامل تخثر الدم المهمة، وهي تسبب حدوث في النزيف الحيضي.
  8. بعض الأدوية الممضادة للالتهابات وأدوية الهرمونات مثل مضادات التخثر، والاستروجين.

متى يكون تركيب اللولب مناسبا للمرأة

يكون تركيب اللولب مناسب للمرأة في الحالات التالية:

  1. في حالة رغبة الزوجين لوسيلة منع حمل لفترة طويلة، ويمكن التخلص منها بسهولة، ولا تتطلب الكثير من الجهد
  2. عدم وجود عدوى حوضية عند تركيب اللولب
  3. اللولب وسيلة منع حمل مناسبة للسيدات اللاتي يعانين من التهابات بطانة الرحم، وبطانة الرحم المهاجرة.
  4. وجود تاريخ من الحمل خارج الرحم في العائلة
  5. في حالة الرضاعة الطبيعية
  6. عدم الرغبة في استعمال حبوب منع الحمل وغيرها من وسائل منع الحمل الهرمونية.

نزيف الدورة الشهرية مع اللولب

وغير نزيف الدورة الشهرية مع اللولب هناك بعض الأضرار الناتجة عن اللولب، منها:

  1. الاصابة بفقر الدم
  2. يسبب التهابات المهبل
  3. يسبب ألما في الظهر
  4. الشعور ببعض الألم أثناء العلاقة الحميمية
  5. يسبب إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
  6. قد يثقب جدار الرحم ويدخل إلى تجويف البطن في بعض الحالات.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة