ما هي نسبة الكولسترول الطبيعي؟

ما هي نسبة الكولسترول الطبيعي؟

آخر تحديث : السبت ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

البعض حينما يسمع بكلمة الكوليسترول يشعر بالامتعاض أو الضيق والشفقة على حال المصاب به، فهو في بعض العقليات بمثابة شيء منبوذ مرتبط بأمراض القلب الخطيرة. ولكن الحقيقة أن الكوليسترول عملة ذات وجهين تحمل الطيب والسيئ، ترى طيبها إن حافظت عليها في معدلاتها الطبيعية، أما إن أهملت فلن ترى إلا سيئها. فما هو الكوليسترول وما هي نسبة الكولسترول الطبيعي في الجسم؟ هذا هو موضوعنا اليوم على موقعكم ستات الذي يحرص دائمًا على تقديم أفضل الموضوعات.

ما هو الكوليسترول؟

الكوليسترول هو مادة شمعية تشبه الشحوم ينتجها الكبد بصورة طبيعية وتنتقل لجميع خلايا الجسم عبر الدم خلال قنوات مبطنة بالدهون من الداخل ومغلفة بالبروتينات من الخارج للعمل على إنتاج الفيتامينات مثل أ، د، ك، هـ، بعض الهرمونات، العصارة الصفراوية الهاضمة للدهون التي يحصل عليها الجسم من الطعام.

ما هي أنواع الكوليسترول؟

نسبة الكولسترول الطبيعيشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

ينقسم الكوليسترول في دم الإنسان إلى نوعين:

الكوليسترول الضار "البروتينات الشحمية منخفضة الكثافة"

ويُرمز له بالرمز "LDL"، وهو نوع الكوليسترول الذي يتراكم على جدران الشرايين التي تصل بالدم من القلب إلى خلايا الجسم، وحينما تزداد نسبة تراكمه داخل الشرايين يسبب ضيقها مما يرفع خطر الإصابة بأمراض القلب وضيق وتصلب الشرايين.

الكوليسترول النافع "البروتينات الشحمية مرتفعة الكثافة"

ويُرمز له بالرمز "HDL"، وهو نوع الكوليسترول الذي يحقق الفوائد المذكورة سلفًا كما يقي الإنسان من أمراض القلب بدفع الكوليسترول الضار المتراكم على جدران الشرايين إلى الكبد مرة أخرى، ومن ثم يقوم الكبد بطرد هذه الزيادة خارج الجسم. وعليه فإنه كلما زاد معدل الكوليسترول النافع عن الكوليسترول الضار في الجسم كان الإنسان أقل عرضة لأمراض القلب، والعكس صحيح.

ولكن ما هي نسبة الكولسترول الطبيعي في الجسم؟ وهل تختلف من إنسان لأخر؟ وكيف يمكنك معرفة إن كانت نسبة الكوليسترول في جسمك ضمن الحدود الطبيعية أم لا؟

تعرف أيضا على اسباب ارتفاع الكوليسترول عند الشباب

نسبة الكولسترول الطبيعي

نسبة الكولسترول الطبيعي

تختلف نسبة الكولسترول الطبيعي في جسم الإنسان حسب العمر "فكبار السن أكثر عرضة لارتفاع النسبة الضارة" والجنس "فالرجال والسيدات بعد انقطاع الطمث أكثر عرضة لارتفاع الكوليسترول السيئ" والحالة الصحية، ويؤثر عليها الجينات الوراثية والنظام الغذائي والنشاط البدني.

ولكن يمكننا القول أن نسبة الكوليسترول الضار لدى الأطفال لابد ألا تزيد عن 110 مليجرام لكل ديسيلتر من الدم، أما النافع فيُفضل أن يزيد عن 45 مليجرام، والدهون الثلاثية "الدهون المختزنة في الجسم من فائض السعرات الحرارية الواردة إليه".

يجب أن تقل عن 75 مليجرام حتى سن تسع سنوات وتقل عن 90 حتى سن التاسعة عشر، وأخيرًا إجمالي الكوليسترول في الدم لا يجب أن يزيد عن 170 مليجرام. أما كبار السن، فلا يجب أن تتعدى النسبة الإجمالية 200 مليجرام، أما النوع النافع فيُفضل أن يكون أكثر من 45 في الرجال وأكثر من 40 مليجرام في النساء، والنوع الضار لابد أن يقل عن 70 مليجرام لدى مرضى القلب ولا يتعدى 160 لدى الأصحاء، ولا تتعدى الدهون الثلاثية 149 مليجرام.

كشف نسبة الكولسترول الطبيعي

نسبة الكولسترول الطبيعي

إذ يجب إجراء فحص لعينة من الدم يُعرف باسم "اختبار الشحوم" للتعرف هل الشخص لديه نسبة الكولسترول الطبيعي أم أنه يعاني من مشكلة تُنذر بخطر مستقبلي. فعلى الآباء أن يُجروا الفحص لأطفالهم مرة في المرحلة العمرية من 9: 12 سنة، وأخرى في سن 17: 21 سنة.

وفي حال الأطفال ذوي التاريخ الوراثي لارتفاع الكوليسترول بالدم أو مرضى السكرى تقديم موعد الفحصين من سن سنتين إلى ثماني سنوات، ثم من سن 12: 16 عام.

وبعد تجاوز سن الطفولة، فلابد من إجراء الفحص كل أربع إلى ست سنوات بدءًا من سن العشرين، ويكون الفحص ضرورة ملحة مع تقدم العمر أو الإصابة بأمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم والقلب وقصور الأوعية الدموية.

ونظل دائمًا نذكركم أن الوقاية خير من ألف علاج.

كما يمكنك التعرف على علاج ارتفاع الكوليسترول بالأعشاب


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة