الإثنين , مايو 21 2018
الرئيسية / علاقات / نصائح لإنقاذ زواجك الذي أوشك على الانهيار
نصائح لتحسين الحياة الزوجية
نصائح للزوجيم

نصائح لإنقاذ زواجك الذي أوشك على الانهيار

نصائح لإنقاذ الزواج مقال تحتاجه كل متزوجة، وليس كل من تشعر أن زواجها قد شارف على الانهيار، إلا أنه خصيصا لتلك التي تشعر أنها على وشك الطلاق، أو إعلان الانفصال والذي يعني فشل الحياة بين الطرفين، لذلك سنعرض من خلال ستات كوم الأسباب التي قد تؤدي للانفصال والسلوكيات التي قد يتبعها الزوجين لتؤدي في النهاية إلى الطلاق، وما علينا أن نفعله حال وجدنا أنفسنا على وشك الانفصال.

نصائح لإنقاذ الزواج

إنجاح الزواج مسئولية الطرفين، الزوج والزوجة، لذا عليهما تجنب الأسباب التي قد تؤدي إلى الطلاق، والابتعاد عن بعض العادات اليومية التي تبدو بريئة ولكنها في النهاية قد تؤدي إلى انهيار الزواج وفشله.

فنجاح الزواج هو نتاج الجهد المشترك الذي يبذله الزوج والزوجة لإنجاح العلاقة، والعطاء المتبادل وإحدث بعض التغييرات حتى يحدث التناغم المنشود بين الزوجة والزوجة لينعما بحياة زوجية سعيدة.

أهم أسباب الطلاق

كما تحدثنا سابقا لا يوجد طرف هو المسئول وحده عن الانفصال أو الطلاق، وإنما هناك أمورا مرتبطة بالزوج وهناك أمورا أخرى مرتبطة بالزوجة.

الأسباب المرتبطة بالزوجة والتي يجب عليها تغييرها

  1. النميمة، وللأسف النميمة من الصفات المنتشرة بين الكثير من النساء، وهو أمر يزعج الكثير من الأزواج كما أنه يغضب الله، لذلك عليك الابتعاد عن تلك الصفة السيئة.
  2. ذكر سلبيات الزوج أمام الآخررين، فأحيانا تقوم الزوجة بالحديث عن سلبيات الزوج لصديقاتها، وأحيانا يصل الموضوع إلى كشف أسرار زوجها وأسرار حياتها الزوجية، الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى الطلاق.
  3. المقارنة هي ذلك الفخ الذي تقع فيه العديد من النساء، فتجد الزوجة تقارن زوجها بزوج صديقتها أو زوج أختها، وهو ما قد يترتب عليه تصرفات خاطئة قد تؤدي في النهاية إلى وقوع الطلاق، على الزوجة أن ترضى وتقنع بحياتها ولا تنظر لحياة الآخرين أو تقارن نفسها وزوجها بهم.
  4. التحكم وعدم وجود مرونة في التعامل وهي من الأسباب المؤدية للطلاق والتي قد تكون بأحد طرفي العلاقة الزوج أو الزوجة.

الأسباب المرتبطة بالزوج والتي يجب عليه تغييرها

  1. الصمت الدائم وإقامة السدود بين الطرفين بدلا من مد جسور الحوار، للعديد من الأسباب والتي بعضها يرتبط بطبيعة الرجل والبعض الآخر ناتج عن بعض الظروف، نجد الزوج يلجأ إلى الصمت التام، وعدم وجود أي فرص للتواصل بين الزوجين، وهو ما يؤدي في النهاية إلى الطلاق.
  2. البرود العاطفي، فالزوجة تحتاج إلى المجاملات والإطراءات على شكلها وطهيها وما تقدمه بحب وتفاني من أجل الأسرة، وعدم وجود التقدير الكافي، وعدم الإطراء على ما فعلته، قد يؤدي إلى الانفصال.
  3. التركيز على سلبيات الزوجة، وقد بتنا أكثر وعيا فلا يوجد من هو خالي من العيوب، ولكن علينا الاستمتاع بما يتميز به الشريك من مميزات بدلا من التنغيص على أنفسنا وعلى حياتنا بالمساوئ والعيوب، وهو الأمر الذي حتما يقودنا للطلاق.

العادات المؤدية إلى الطلاق

  1. التذمر أحد العادات المؤدية إلى الطلاق، فالتذمر المستمر من قبل أحد الطرفين قد يجعل من استمرار الحياة شيء مستحيل.
  2. الإهمال والأنانية، أحيانا يتعامل أحد الطرفان مع الآخر على أنه تحصيل حاصل وموجود دوما، وهو ما قد يؤدي إلى حدوث الفتور الذي قد يؤدي إلى الانفصال.
  3. إدمان العمل، أحيانا يكون الزوج أو الزوجة من الذين يعملون لساعات طويلة دون أن يشعروا، وهو ما يؤدي إلى استياء الطرف الآخر للحد الذي قد يصل إلى الطلاق.
  4. إدمان الانترنت أو التليفزيون أو أحد ألعاب البلاي ستيشن، فتجد الزوج أو الزوجة يقضي أغلب وقته على تلك كالأجهزة التي تسرق الوقت دون أن نشعر، الأمر الذي يثير سخط الطرف الآخر.

نصائح لإنقاذ الزواج الذي أوشك على الانهيار

المسامحة

المسامحة هي من أهم مبادئ استمرار الزواج، بدون وجود مسامحة بين الطرفين ستتحول الحياة إلى جحيم، وكل طرف لدين سكين خلف ظهره للطرف الآخر، فالانتقام لا مكان له في الحياة الزوجية، الحب والتسامح هم أعظم القيام وأقدرها على حمل الزواج إلى بر أمان.

نصائح لإنقاذ الزواج

اجعل قلبك خالي من الكراهية، وابق عقلك بعيدا عن القلق، اعط الكثير ولا تتوقع إلا القليل، واجعل حياتك مليئة بالحب، هذه هي روشتة الحياة الزوجية الناجحة.

لا تجعل شريكك خصما لك

إذا شعرت أن حياتك على وشك الانهيار لا تجعل شريكك خصما لك، ولا تكون أنت من وضع المسمار الأخير في نعش زواجك، بل حاول احيائه بكل ما تملك من قوة وقدرة على العطاء، واسعَ لإصلاح زواجك.

فلا تسعى لإيذاء زوجك باللفظ أو الفعل، ولا تضع نفسك في وضع المنافس له لإثبات قدرتك على البقاء دونه.

ابتعد عن الغش

الغش في العلاقة الزوجية أو من أكثر الأسباب شيوعا لانهيار الزواج، والخيانة الزوجية سواء من جانب الزوج أو الزوجة تؤدي للطلاق لا محالة، وهي شكل من أشكال الغش الذي يجب أن تتوقف عنه، وتطلب السماح من الشريك لارتكابه.

التواصل الجيد

التواصل الجيد مع الشريك قادر على حل أية مشكلة أيا كانت، ولكن اعليك اختيار الوقت المناسب للحديث، والبغد عن الحديث عند الغضب، كما يجب أيضا عدم تجاهل المشكلات، وتركها دون حلول، لأن ذلك من شأنه مفاقمة المشكلة، وإعطاء إحساس للشريك بعدم الاهتمام.

والتواصل هنا لا يعني مجرد الكلام، وإنما السعي لفهم تفكير واحتياجات الطرف الآخر، هو ما يحقق التواصل الجيد بين الطرفين.

التحلي بالصبر

نصائح لإنقاذ الزواج

قد تكون محاولاتك الأولى فاشلة، فلا تقلع عن المحاولة لاستمرار حياتك الزوجية ومنحها الحياة من جديد، فالإصرار والصبر هو ما يجعلها لا تنتهي وتستمر.

الموازنة بين المسؤوليات ووقت الشريك

أحيانا تنغمس المرأة في أعمال المنزل وعملها للدرجة التي تجعلها لا تجد وقتا للشريك، وكذلك أحيانا ينخرط الزوج في العمل ويتناسى أن له زوجة لها حق عليه، يجب أن يكون هناك وقتا للشريك، حتى لو كان وقتا يقوم به الزوج والزوجة بعمل شيء مشترك.

اعط نفسك وقتا للاسترخاء

إذا لم لم تعط نفسك وقتا للاسترخاء، قد تجد نفسك غارقا في العديد من المشكلات والعصبية المفرطة، والناتجة عن عدم الراحة وعدم أخذ قسطا كافيا من النوم يوميا، لذلك اجعل وقتا كافي للاسترخاء حتى تتمكن من مواصلة حياتك.

كتابة الرسائل

نصائح لإنقاذ الزواج مقال لن يكتمل إلا بالحديث عن كتابة الرسائل، ربما في عصرنا الحالي لم تعد الرسالة كالسابق، إلا أنها وسيلة فعالة للتواصل الجيد، فأحيانا لا نجد ما نقوله، ولكن نجد ما نكتبه جيدا، ونستطيع كتابة ما بداخلنا أكثر من قدرتنا على الشرح الشفوي لما بداخلنا.

لا تنظر إلى الماضى

سيحيلك الالتفات إلى عثرات الماضى لدائرة مفرغة من الكراهية والقلق، فلا تفعل ذلك، وانظر للأمام، وما يمكن لشريكك ان يفعله من أجلك، فكل شيء قابل للتغيير.

عدم إجبار الشريك على شيء

يجب ألا يشعر أنه مجبر على شيء، أو أنه مجبر على خيارات السيء والأسوأ، أو أنه محاصر، أو أنه خاسر، يجب أن يكسب كلاكما، وأن تخرجا من عثراتكما في حالة مرضية لكلاكما، حتى لا تشتعل المشاكل مجددا.

عزيزي الزوج ،، عزيزتي الزوجة ،، استمرار الحياة الزوجية يستحق التعب يستحق العطاء ،، فلا تبخلوا به ،، خاصة إن كان لديكما أطفالا ،، يجب للحياة أن تستمر بينكما.

 

شاهد أيضاً

كيف اجعل زوجى يحبنى ويحترمنى

لاشك وأن الحب هو أسمى شئ فى الوجود، وخاصة الحب بين الازواج، وفى هذا المقال …

كيف اعرف شخصية زوجى

فى هذا المقال نتناول موضوع مهم وهو كيف اعرف شخصية زوجى، ومن خلال موقعنا المميز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *