هل الاصابة بـ اورام الثدي الحميدة خطيرة ؟

هل الاصابة بـ اورام الثدي الحميدة خطيرة ؟

تتسائل الكثير من السيدات عن مدى خطورة الاصابة بـ اورام الثدي الحميدة فهل الاصابة بهذا المرض خطيرة  أم مجرد مشكلة بسيطة يسهل التعامل معها، ستات.كوم تقدم لك في هذا المقال اجابات وافية عن كافة الأسئلة التي تدور ببالك حول اورام الثدي الحميدة مع  الدكتورة شيرين عامر استشاري الأمراض المهنية والبيئية والسلوكية وطب الأسرة - القصر العينى، وأستاذ دكتور عمر شريف استاذ م. جراحة الثدي والأورام، القصر العيني .

هل اورام الثدي الحميدة خطر ؟

قالت الدكتورة شيرين عامر استشاري الأمراض المهنية والبيئية والسلوكية وطب الأسرة، القصر العيني، أن أنه لا ينبغي التعامل باستهتار مع اورام الثدي الحميدة على الاطلاق فهي امراض يجب التعامل معها بجدية ولا تهمل، حيث أن العديد من السيدات حين يكتشفن أن الورم حميد قد يتجاهلونه أو يتعاملون مع الموقف باستهتار، وهو ما استوضحه الدكتور عمر شريف عمر استاذ.م جراحة الثدي والأورام ، القصر العيني، حيث أشار إلى أنه في أغلب الحالات التي يتم فيها التشخيص بأن المريض مصاب بـ اورام الثدي الحميدة ، ولو كان بنسبة 98% تم تصنيفه على أنه حميد ، ينبغي اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة والتي تخص الـ 2% المتبقية، وفي حالة التأكد من كونه ورم حميد ينبغي متابعته وعدم تجاهله أيضًا.

وأشار د.عمر إلى أنه في بعض الأحيان لا تكون العينة التي تؤخذ من الثدي كافية لتشخيص ما إذا كان الورم ضمن اورام الثدي الحميدة أم أنه ورم خبيث، قائلًا : "العينة تؤكد ولا تنفي"، بمعنى أنه إذا أوضحت العينة وجود خلايا سرطانية خبيثة فهذا يؤكد الاصابة بالمرض، أما في حالة عدم اكتشاف الخلايا السرطانية من العينة فهذا لا يشير على الاطلاق إلى سلامة المريضة أو عدم وجود خلايا خبيثة فالعينة وحدها لا تكفي، ولهذا أكد د.عمر على ضرورة التقييم الثلاثي ، من خلال الأشعة المناسبة الكشف الاكلينيكي والعينة.

" اورام الثدي الحميدة حميدية إذا كانت فعلا حميدة ولا تتحور مع الوقت، ولكن قد يكون هناك خطأ في التشخيص"، هكذا اوضح د.عمر هناك بعض الأورام السرطانية تظهر في الأشعة وكأنها ورم حميد ، ولهذا لا ينبغي على الاطلاق إهمال أي ورم في الثدي، ففي حالة كان التشخيص ورم حميد ينبغي إستئصال الورم وإزالته كاملًا عن الجسم حسب حجمه .

 

 

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;