هل تورم الوجه من علامات الحمل؟

هل تورم الوجه من علامات الحمل؟

آخر تحديث : الجمعة ٢٠ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تورم الوجه من علامات الحمل أم لا هو سؤال نجيب عليه فمن الممكن أن يكون إحدى علامات الحمل وقد تكون علامة وأشارت إلى الإصابة بحالة مرضية أخرى، وتختلف الأسباب والتي يجب أن يتم تحديدها تحت استشارة طبية للتأكد من مدى صحتها والعمل على اتخاذ تدابير العلاج اللازمة في حال وجود أي مشاكل، كما يجب الاهتمام الشخصي بالتغذية وإجراء الفحوصات الطبية المستمرة وان لم يكن هناك أي علامات فهي من أهم أساليب الوقاية من أي مخاطر صحية.

تورم الوجه من علامات الحمل

هل تورم الوجه من علامات الحمل ؟

  • تظهر على المرأة الحامل الكثير من العلامات والتي نجد منها ما هو طبيعي ومنها ما يدل على وجود مشكلة ما، وقد تتشابه الأعراض والعلامات لذا فمن الضروري إجراء الكشف الطبي في حال وجود أي شكوك تجاه مدى سلامة الأمر من عدمه.
  • يعتبر تورم الوجه من العلامات الطبيعية التي تظهر على المرأة الحامل وذلك نتيجة لزيادة نسبة السوائل في الجسم وكذلك الدم اللازم لنمو الجنين وتكوينه، ونجد أن هذا التورم لا يظهر فقط في الوجه بل يظهر في أجزاء متفرقة في الجسم مثل القدمين واليدين وهو ما يوفر القدرة على زيادة ليونة الجسم.
  • يعرف التورم باسم الوذمة وهي تساعد علي تسهيل عملية الولادة بشكل كبير، وتبدأ هذه التورمات منذ بداية الشهر الخامس من الحمل وتزداد بشكل تدريجي حتى مرحلة الولادة.
  • يزداد تورم الوجه لدى المرأة مع التقدم في الحمل، فيزداد بشكل أكثر وضوح في الشهور الأخيرة من الحمل، ولكن يجب الحذر فنجد أن تورم الوجه أيضًا قد يكون علامة علي وجود تسمم حمل وذلك يدل على وجود مشكلة ولا يمكن الشفاء منه إلا بولادة الجنين، وفي هذه الحالة يصاحب الحامل مجموعة من الأعراض الأخرى مثل الصداع المستمر والشعور بألم في البطن وفي الصدر وملاحظة ارتفاع في ضغط الدم.

تسمم الحمل وعلاقته بتورم الوجه من علامات الحمل

هناك علاقة واضحة بين تسمم الحمل وتورم الوجه، فنجد أن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بهذا التسمم والذي يصيب به أغلب النساء الحوامل تتمثل هذه الأسباب في: شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • العادات الغذائية السيئة واحدة من أهم أسباب الإصابة بهذا المرض.
  • البقاء فترة طويلة بين الحمل الأول والثاني.
  • تزداد نسب الإصابة به في حالات الحمل الأول أو الإصابة بهذا المرض في الحمل السابق.
  • وجود تاريخ مرضي في العائلة تعرض لهذا المرض أثناء الحمل.
  • زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة.
  • الحمل بعد سن الأربعين أو في مرحلة متقدمة من العمر.
  • إذا كانت الحامل مريضة بأحد الأمراض التي تتسبب في تسمم الحمل مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأعراض المرضية الأخري.

من الضروري أن تقوم الحامل بأخبار الطبيب حول أي معلومات قد تتسبب في حدوث هذا التسمم خلال الحمل الأمر الذي يساعد على تجنب الإصابة به واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.

تورم الوجه من علامات الحمل

أساليب العلاج تورم الوجه من علامات الحمل

سواء كان تورم الوجه من علامات الحمل أو علامة على وجود مشكلة ما أو إصابة مرضية، فمن الضروري اتخاذ التدابير الوقائية لتجنب أي مخاطر قد تتسبب في أضرار بالأم أو الجنين، ومن أهم النصائح التي يجب الالتزام بها:

  • الاهتمام بالتغذية السليمة وتناول الأطعمة الجيدة الطهي وتجنب الأطعمة غير المطهية بالكامل أو المملحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية وخاصة اليوغا.
  • تجنب الأطعمة الجاهزة والاهتمام بتناول الفواكه والخضروات.
  • تناول كميات كافية من السوائل خاصة الماء والعصائر الطازجة.
  • تجنب الأطعمة الحارة أو التي تحتوي على نسبة أملاح عالية وكذلك المكيفات والكافيين والتدخين.
  • الاهتمام برياضة المشي على الأقل نصف ساعه يوميا.
  • أخذ قسط من الراحة وتجنب الإرهاق البدني الشديد خلال الحمل.
  • تجنب التعرض لدرجات الحرارة العالية لفترات طويلة.
  • ممارسة تمارين الوجه والعظام والذي يساعد على تخفيف حدة الورم.
  • تناول الأعشاب المفيدة في تهدئة من التورم.
  • تطبيق الوصفات الطبيعية والماسكات التي تساعد على تهدئة الوجه والتخفيف من التورمات.
  • استخدام الكريمات الطبيعية والترطيب المستمر للبشرة وتجنب تعرضها للجفاف.
  • استخدام بعض الزيوت العطرية مثل زيت اللافندر والذي يتم تطبيقه وعمل مساج للمساعدة على تخفيف التورمات و تهدئة الوجه.
  • إجراء التحاليل الطبية اللازمة أولاً بأول وكذلك الاهتمام بمتابعة الطبيب في الموعد المحدد.

تورم الوجه من علامات الحمل

المتابعة مع الطبيب من الأمور التي توفر أعلى درجات الحماية، كما يجب العمل على تهدئة الأعصاب وتجنب التعرض إلى الضغوطات والتوتر المستمر فهي من الأمور التي تزيد من انتفاخات الوجه.

يجب التأقلم مع الوضع خلال فترة الحمل، فهي فترة مؤقتة تظهر فيها هذه الأعراض وغيرها من الأعراض الأخرى ويمكن التغلب عليه من خلال مشاركة الحوامل الأخريات في الرأي والمناقشة والخروج والذهاب إلى أماكن جديدة، في تغيير الأجواء المحيطة يساعد بشكل كبير على التخفيف من التعب وعلاماته.

الاستماع إلي الموسيقي الهادئة والاسترخاء من الأمور التي تساعد الحامل والجنين أيضًا علي التواصل والتخلص من المتاعب والمعاناة التي تشعر بها ويمكن الاستفادة من هذا الأمر في قضاء وقت مميز مع جنينها قبل الولادة والتواصل المستمر معه.

الوقوف لفترات طويلة من الأمور التي تزيد من المشكلة وتؤدي إلى ظهورها بشكل واضح، فكما ذكرنا يجب أخذ قسط من الراحة وتجنب المجهود والمتاعب الزائدة، كما يجب الالتزام بالتعليمات والنصائح وتجنب اتباع العادات اليومية الخاطئة.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية الموضوع الهام الذي نقوم فيه بعرض كل ما يدور حول تورم الوجه من علامات الحمل، فلقد تم توضيح أسباب هذا العرض وكيفية التخلص منه وتفادي الأمر وهو ما يهم كل امرأة في فترة الحمل، ونرجو أن يكون قد نال إعجابكم.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة