6 نصائح ضرورية بعد الولادة

6 نصائح ضرورية بعد الولادة

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تخرج كل إمراة من فترة الحمل والولادة، وهي منتهية جسديًا خاصة وأنها تكون قد تحملت عناء شديد لا يستطيع أحد غيرها تحمله، خاصة فترة الحمل والساعات القليلة التي تسبق الوضع والالام التي لا يتحملها بشر، ولكن كل ذلك يهون من أجل طفلك عزيزتي.

ولأسباب خرجكن منهكات من هذا الأمر، فإن موقع "ستات دوت كوم"، يقدم لكي مجموعة من النصائح بعد فترة الولادة مباشرة.

6 نصائح ضرورية بعد الولادة

1- اسم الطفل والجدل الدائر حوله

من بين النقاط الأولية التي يحدث عليها جدل كبير، هو اسم الطفل والاعتراضات المتبادلة من الأقارب والأصدقاء، حيث أنه لن يرضى الجميع عن اسم طفلك، فمهما بذلتِ من جهد لاختيار اسم لطفلك، سواء من الأسماء الجديدة أو التقليدية أو الفريدة، فحتمًا ستجدين هناك من لا يحب هذا الاسم. لا تهتمي بهذا الأمر ولا تبالي.

6 نصائح ضرورية بعد الولادةشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

2- الرضاعة ووزن الطفل

من بين الأسباب الغريبة التي كانت تركز علهيا الأمهات في الماضي، هو أن الرضاعة الطبيعية تفقدك الكثير من الوزن الزائد، الذي حصلتِ عليه خلال الحمل فهذه كذبة، ولكن من الممكن أن تسهم الرضاعة الطبيعية في إنقاص وزنك فقط عند اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.


3- استمرار ألالام البطن

تترك الولادة الطبيعية، بعض الألم بعد الولادة، سواء خضعتِ للولادة الطبيعية أو القيصرية، ولا تقلقي فطبيبك سيتولى أمر راحتك استشيريه دائمًا واستمعي إلى نصائحه حتى تتخلصي من الألم تمامًا.

4- النوم عندما ينام طفلك

هناك نصيحة أبدية هو أنكي "تنامي عندما ينام طفلك"، فهؤلاء لا يزالون يعيشون خارج دائرة الزمن، فالطفل حديث الولادة لا ينام بشكل منتظم، وبالتالي لن تتمكني من ضبط مواعيد نومك معه، وإذا نمتِ ستسرقين لحظات قليلة وسيعاود طفلك الاستيقاظ لأي سبب.

6 نصائح ضرورية بعد الولادة

5- تعليق الجميع على تصرفاتك مع طفلك

جميع الأقارب والأصدقاء في ولادتك الاولى يعرضونك للانتقاد كلما التقيتي بهم، وليس هذا فحسب ولكن جانب أشخاص غرباء عنكِ أو من الناس في الشارع.


6- التمدد

إذا كنتِ تعتقدين أن علامات التمدد ستختفي بمجرد ولادتك لطفلكِ، فنريد أن نوقظكِ من هذا الحلم، لأن وجودها قد أصبح جزءًا من جسمك، وخاصة إذا أصبحت علامات بيضاء فكل ما يمكنكِ هو التخفيف منها بالاهتمام بالترطيب الجيد لبشرتك.

نصائح للتغلب على تورم الثديين خلال الرضاعة

الرضاعة عدة مرات: احرصي عزيزتي، على إرضاع طفلك، عدة مرات يوميًا، فإنه يقلل من آلالام الرضاعة ويُقلل تحجر الثديين أو الشعور بامتلائهما الشديد، وبأنهما متصلبان وحساسان للألم.

سيفيدكِ أيضًا أن تستخرجي قليلًا من الحليب قبل الإرضاع، سواءً بتدليك الثديين بيديكِ أو بالمضخة، وذلك يساعد على تهيئة الحلمة للرضاعة لتسهيل تلقيمها على الطفل، ويمكنكِ تكرار استخدام المضخة كلما شعرتِ بالرغبة في ذلك، حتى في غير أوقات الإرضاع.

6 نصائح ضرورية بعد الولادة


تدليك الحلمة: نظرًا لعدم الدراية الكاملة للفتاة، في حملها الأول، وإرضاع طفلها، فغالبًا ما تتعرّض الحلمتان للتقرّح خلال الأسبوع الأول من الرضاعة، نتيجة للتغيرات الطبيعية التي تصيب البشرة في أعقاب الولادة، وعليكِ عند حدوث هذه التقرّحات أو التشققات في الحلمة، أن تعالجيها بالمراهم الطبية المصنوعة من اللانولين، التي تساعد على علاج الجلد قبل تكوين القشور عليه، وتذكري أيضًا أن حليب الثدي الطازج يحتوي على مضادات للبكتيريا، التي تساعد على تقليل فرص الإصابة بالعدوى، فاحرصي على المداومة على الرضاعة الطبيعية.


إرضاع الطفل بطريقة صحيحة: أحيانًا ما يحدث تورم الثديين، بسبب عدم تلقيم الرضيع الحلمة بطريقة صحيحة، وهي أن تحرصي على إحاطة فمه لكل المنطقة داكنة اللون من الثدي، لأن الخطأ في تلقيمها يؤدي إلى جذب الطفل لطرف الحلمة فقط، ما يسبب آلامًا كثيرة ويعيق عملية الرضاعة، استشيري الطبيب لمعرفة كيفية تلقيم الطفل للحلمة بشكل صحيح.


واقي الحلمة: احرصي عزيزتي، على ارتداء واقي الحلمة، وهي قطعة بلاستيكية تضعينها بين الثدي وحمالة الصدر أو الملابس العادية، لحمايتها من الاحتكاك بالملابس.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة