الولادة الطبيعية - كل ما تحتاجين معرفته عنها

الولادة الطبيعية - كل ما تحتاجين معرفته عنها

 الولادة الطبيعية هي الطريقة الآمنه التي اختارها الله سبحانه وتعالى للمرأة لكي تخرج رضيعها للحياة بعد أشهر الحمل الطويلة، ولكن الولادة الطبيعية كلمة تثير مخاوف الكثير من السيدات لأن هذه الطريقة من الولادة تتعرض فيه لآلام شديدة تصنف ضمن أكثر الآلام قوة، وفيما يلي سنكشف لكي من خلال ستات دوت كوم كل ما تريدين معرفته عن الولادة الطبيعية وطرق تسهيل الولادة.

مراحل الولادة الطبيعية

في بداية الولادة الطبيعية تمر كل حامل بعدد من الخطوات حتى تتم عمليه الولادة بصورة طبيعية، وفيما يلي شرح لهذه المراحل بالتفصيل.

الطلق

الطلق هو أولى مراحل الولادة الطبيعية، وتعتبر أطول هذه المراحل وهو عباره عن انقباضات وتقلصات تمهد للولادة، ويكون الطلق نوعين طلق مبكر وطلق نشط، والفرق بينهما أن الأول ألمه بسيط ويزول سريعاً لكن الثاني يمتد حتى الولادة، وقد تستغرق مدة الطلق لـ 10 ساعات.

الولادة

بعد أن يشتد الطلق يطلب الطبيب من الأم دفع الطفل مع الانقباضات الرحمية، ويطلب الطبيب من بعض الحالات الدفع بقوة كبيرة لخروج الجنين أو ببطء لتجنب تمزق الأنسجة المهبلية.

نزول المشيمة

يعد نزول الطفل تبدأ آخر مرحلة في الولادة الطبيعية وهى عبارة عن دفع المشيمة، وفي الأغلب يتم ذلك خلال مدة تتراوح كم 5 إلى 30 دقيقة، وهناك بعض الحالات تتطلب الأدوية لتحفيز الرحم لإخراج المشيمة.

الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية بدون ألم

انتشر خلال الفترة الأخيرة مصطلح الولادة الطبيعية بدون ألم، ويعتمد هذا النوع من الولادة على التسكين أو التخذير لتخفيف الألم ، ويكون التخدير عن طريق حقنه يقوم الطبيب بحقنها في أسفل الظهر، تعمل على تخدير الجزء السفلي بأكمله لكنها تبقى المرأة مستيقظة وفي كامل وعيها، لكن هذه الحقنة قد تعمل على خفض ضغط الدم وبالتالي تسريع نبضات القلب.

أما التسكين فهو عبارة عن مجموعة من الأدوية تخفف من حدة الألم لكن لا يقضي عليه بشكل نهائي.

اعراض الولادة الطبيعية

تبدأ اعراض الولادة الطبيعية منذ الأسابيع التي تسبق الولادة بعضها ستشعرين به والبعض الآخر سيلاحظها الطبيب في حالات المتابعة الدورية.

تغيرات عنق الرحم

قبل الولادة بأسابيع قليلة ستجدين تغيرات في عنق الرحم لكنك لن تستطيعي ملاحظتها، حيث سيتم اتساع عنق الرحم بشكل ملحوظ وسيقوم الطبيب قياسه بالسنتيمتر للتأكد من أن الرحم أصبح مُهيأً للولادة الطبيعية.

زيادة الإفرازات المهبلية

من أعراض الولادة الطبيعية المبكرة التي يمكنك ملاحظتها بنفسك هي زيادة الإفرازات المهبلية ووجود بقع من الدم الوردي خاصة مع بداية الأسبوع الـ 37 من الحمل، إذا لاحظتي هذه التغيرات راجعي طبيبك لأنها من علامات الولادة الأولية.

ومن الأشياء التي قد لا تعلميها عن الولادة الطبيعة هو أن الرحم يكون ما يشبة بالطبقة المخاطية السميكة لكي تحمي الرحم من البكتيريا، ولكن إذا سقطت هذه الطبقة فاعلمي انها من اعراض الولادة.

 الولادة الطبيعية

زيادة النشاط والطاقة

قبل الولادة بأيام تزداد الطاقة وفرط الحركة عند الحامل، وذلك ما يعرف بظاهرة التعشيش، فتكون الحامل في أنشط حالتها ويمكنها أن تقوم بترتيب المنزل بأكمله بمفردها مع تحضير بعض الوجبات السريعة في المنزل للأيام التالية، إذا كنتى واحدة من هؤلاء السيدات لا ترهقي نفسك في تحضير المنزل حتى لا تشعرين بالتعب.

قد يعجبك: علامات الولادة بدون طلق ومحفزات تسهيل الولادة

آلام الظهر

 قد تتعرضين خلال الفترة التي تسبق الولادة لآلام فى الظهر وتشعرين بثقل فيه شبيه يشبة آلام الدورة الشهرية.

التبول بكثرة

الحاجة إلى التبول بكثرة من علامات بداية الولادة وذلك لأن رأس الجنين يضغط على المثانة بشكل كبير فيكون من الصعب السيطرة على الرغبة في التبول.

زيادة الشهية

الفترة التي تسبق الولادة الطبيعية يقوم الجنين بالنزول إلى أسفل مما يخف الضغط على المعدة ويخفف أيضاً من حرقان المعدة، فتستطيع الحامل تناول الطعام بحرية.

تمزق الأغشية وخروج الماء

إذا شعرتي ببداية خروج الماء من المهبل، في هذه الحالة راقبي معدل نزولها وكميتها لأن ذلك من علامات فتح الكيس الموجود بداخله الطفل واستعدادك للولادة.

التقلصات

خلال الفترة الأخيرة من الحمل، قد تواجهين تقلصات وانقباضات وتشعرين بأن الرحم يتسع ويضيق ويرتخي، وتعتبر هذه الطريقة طبيعية جداً ويقوم بها الجسم للاستعداد للولادة، ولكن عليكي مراقبة مدة التقلصات ومعدل زيادتها أو نقصانها وهل تستمر لفترة أم تزول فالتقلصات الطبيعية تستمر من 30 إلى 90 ثانية.

الولادة الطبيعية

عليكي أيضاً التأكد أن التقلصات لا تنتهي عند قيامك بأي نشاط لأمها في هذه الحالة تكون تقلصات كاذبة وليس لها علاقة بالولادة.

شروط الولادة الطبيعية

لا تستطيع أن سيدة أن تخضع للولادة الطبيعية، لأن هناك عدد من الشروط يجب أن تتوفر عند الأم والجنين حتى تتم هذه الولادة بصورة طبيعية ودون أي مشاكل أهمها ما يلي :

1-      أن لا تكون الحامل قد خضعت لولادة قيصرية أو عمليه جراحية في البطن في وقت سابق.

2-      أن تكون الأم لا تعاني من أمراض الضغط أو السكر أو السكر.

3-      أن يكون حجم حوض الأم كبير ويتسع لخروج الجنين منه.

4-      أن يكون وضع الجنين سليم ومُهيأ للولادة الطبيعية.

5-      أن تكون الأم ذات جسد رشيق وعضلات قوية يستوعب التغيرات والمتاعب التي تطرأ عليه في فترة الولادة.

لماذا تعتبر الولادة الطبيعة هي الأفضل ؟

1-       رغم الآلام الشديدة التي تشعر بها الأم قبل وأثناء الولادة الطبيعية، إلا أن فترة التعافي بعد الولادة تكون سريعة جداً، ففي نفس اليوم تستطيع الأم مغادرة المستشفى وبعد 24 ساعة تستطيع ممارسة حياتها الطبيعية بشكل عادي جداً وكأن شيئاً لم يكن.                                                                                                                                          

2-      كشفت الدراسات الطبية أن التعرض لعملية الولادة الطبيعية يساعد على تكوين رأس الجنين ويساعد الجمجمة على أخذ الشكل المناسب بسرعة .

3-      الولادة الطبيعية مثل الرضاعة الطبيعية تزيد من ارتباط وتعلق الأم برضيعها.

4-      في حالات الولادة الطبيعية يقل احتمال التعرض لعدوى مثل الولادة القيصرية، وذلك لأن في الولادة الطبيعية لا يتم استخدام أي ادوات جراحية ولا يتم فتح الجسم وتعريضه للهواء مثل الولادة القيصرية.

5-      أكدت الدراسات الطبية أن التقلصات الرحمية التي تحدث خلال فترة الطلق تساعد على تهيئة رئة المولود لكي يتنفس الهواء بشكل طبيعي، وأكدت الدراسات أن أطفال الولادة القيصرية عرضة بشكل أكبر لحدوث مشاكل في التنفس.

6-      تقوي الولادة الطبيعية الجهاز المناعي للطفل، وذلك لأنه أثناء هذه الولادة يلتقط بعض البكتيريا المهبلية الجيدة، التي تقوم برفع قوة الجهاز المناعي.

7-      أكدت دراسة حديثة أن الولادة الطبيعية تطور من نمو الدماغ ووظائفها وتؤثر على السلوك الفكري للأطفال.

8-       الولادة الطبيعية تحميكى من الجلطات التي قد تحدث أحيانًا بعد الولادة القيصرية نتيجة الوجود لفترات طويلة في الفراش.  

9-      بعد الولادة الطبيعي ستجدين بطنك عادت لشكلها الطبيعي وكذلك جسمك دون أن تواجهي مشكلة الخطوط البيضاء وآثار الجراحة القيصرية.

10-  الاكتئاب هو الصفة الأساسية للعديد من بعض الحالات بعد الولادة، وينتج هذا الشعور عندما تكون الأم غير قادرة على الحركة والعوة لحياتها الطبيعية، وتعتبر الولادة الطبيعية مضادة لحالات الاكتئاب لأنها تجعل المرأة تعود لحياتها من جديد.

 الولادة الطبيعية

طرق تسهل الولادة الطبيعية

1-      مع بداية الشهر الثامن ابدأي في تناول الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تسهيل الولادة الطبيعية، مثل التمر والأناناس والتوت الأحمر.

2-       استشيري طبيبك حول إمكانية ممارسة بعض التمارين الرياضية، لأن ذلك سيفيدك بشكل كبير لأن الولادة الطبيعية تحتاج إلى عضلات قوية وجسم يتحمل مجهود الولادة، ومن الرياضة التي يمكنك ممارستها اليوجا والمشي وتمارين كيجل.

3-      احرصي على قضاء الفترة الأولى من الطلق في المنزل لأن التواجد في المستشفى منذ البداية سيجعلك تعانين من الضغط والتوتر النفسي.

4-      اقرأي كثيراً عن الولادة الطبيعية والمخاطر التي قد تواجهيها أثناء الولادة لكي تكوني على دراية تامة بما سيحدث لكي أثناء فترة الولادة، واحرصي على أن تشاركي زوجك هذه المعلومات والمخاوف.

5-      عند بداية الطلق استخدمي الماء الدافيء لأن ذلك سيساعدك على تخفيف الألم وتسهيل عملية الولادة، ويمكنك فعل ذلك عن طريق ملء البانيو بالماء الدافىء لتسهيل هذه العملية.

6-      ممارسة العلاقة الزوجية في الأشهر الأخيرة من الحمل تسهل عمليه الولادة الطبيعية.

قد يعجبك : أطعمة تسهل الولادة الطبيعية

ماذا بعد الولادة الطبيعية ؟

على الرغم من أن التعافي بعد الولادة الطبيعية يحدث سريعاً مقارنه بالولادة القيصرية إلا أن المرأة تحتاج لمزيد من الراحة والدعم النفسي لتمر بمرحلة هادئة وآمنه مع الطفل الجديد، وفيما يلي ستقدم لكي ستات دوت كوم بعض النصائح لتمارسي حياتك بهدوء بعد الولادة.

1-      اهتمي بالتغذية الجيدة خاصة إذا كنتي ستقومين بالرضاعة الطبيعية، فأنتي وطفلك بحاجة إلى نظام غذائي صحي ومتوازن.

2-      خصصي وقتاً لنفسك تقومين فيه بمشاهدة التليفزيون أو التحدث إلى صديقاتك أو تقومين بأي نشاط مفضل لكي.

3-      نامي جيداً في الوقت الذي ينام فيه طفلك واسترخي بجانبه حتى تستطيعي خدمته والتواصل معه.

4-      لا تتوقعي أنكي ستعودين لحياتك السابقة بسهولة بعد الولادة، لأن هذه الخطوة قد تحتاج لعدة أشهر حتى تستطيعي التكيف مع التغيرات التي طرأت على حياتك.

5-      اطلبي المساعدة والدعم من أسرتك وزوجك في حالة عدم قدرتك على استكمال مهامك.

6-      لا تبذلي مجهود كبير بعد الولادة مباشرة، فأنتي ما زلتي في حالة ضعف وبحاجة إلى راحة تامة.

قد يعجبك : نصائح تهم كل أم بعد الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية

 

 

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;