التعامل مع المراهقين - تعرفي على طرق بناء شخصيتهم

صحة التعامل مع المراهقين - تعرفي على طرق بناء شخصيتهم

المراهقة من المراحل العمرية التي يمر بها جميع الأطفال وهي تقع بين الطفولة والشباب لذلك فهي تحمل صفات المرحلتين، وتتميز بصعوبة التعامل معه بسبب التغيرات الجسمية والنفسية.

وتطرأ مظاهر المراهقة على الشخص بالتدريج فلا ينتقل الطفل من مرحلة إلى مرحلة بين ليلة وضحاها ومن الممكن وصف هذه التغيرات بالنمو البركاني فينمو الجسم من الداخل فسيولوجيًا وهرمونيًا وكيماويًا.

نقدم لك في الموضوع التالي على موقع ستات دوت كوم كيفية التعامل مع المراهقين.

التعامل مع المراهقين

مراحل المراهقة

هناك 3 مراحل للمراهقة:

المرحلة الأولى: وهي التي تمتد بين الحادية عشر من العمر إلى الرابعة عشر وتتميز بحدوث التغيرات البيولوجية بشكل سريع.

التعامل مع المراهقين

المرحلة الوسطى: تتميز باكتمال التغيرات البيولوجية وتمتد بين الرابعة عشر إلى الثامنة عشر.

التعامل مع المراهقين

المرحلة المتأخرة: تتميز بالركازة في المظهر والتصرفات للمراهق وتمتد بين الثامنة عشر إلى الواحد والعشرين من العمر.

التعامل مع المراهقين

التعامل مع المراهقين

تعد مرحلة المراهقة من المراحل العادية التي من الممكن أن تمر بسلام دون حدوث أي مشاكل لكن من الممكن أن تظهر بعض المشاكل نتيجة عدم فهم الآباء لخصائص هذه المرحلة ومن الأفضل أن يتفهم الوالدان خصائص هذه المرحلة وهناك مجموعة من النصائح للتعامل مع المراهقين ومنها:

كسر الحاجز: فيعد موضوع التثقيف الجنسي من المواضيع المعقدة والشائكة خاصةً في دول العالم الثالث وإذا لم تقم المؤسسات التربوية بالتثقيف للمراهقين فإن الاعلانات والبرامج سوف تقوم بذلك فلابد من استغلال الأبوين للفرص التي يتم فتح فيها هذه المواضيع ومناقشتها معهم بطريقة علمية تمامًا فلا يوجد أي عيب لأنه موضوع يهم الطبيعة الانسانية كلها.

الصدق والهدوء والمباشرة: فمن الممكن أن يتم فتح موضوع التثقيف الجنسي في جو هادئ مثل تشغيل الموسيقى والحرص على الصدق في المعلومات مع عدم الاجابة عن الأسئلة غير المعروفة بل يجب البحث فيها أولًا وشرح الأمراض المنقولة جنسيًا بصورة مباشرة والتحدث عن الآلام التي تصاحبها.

المراهقة

 

المحافظة على هدوء الأعصاب: فهي من أكثر الصفات السلبية للمراهقين هي محاولتهم استفزاز الآخرين وإخراجهم عن هدوئهم فلابد من الحفاظ على هدوء الأعصاب لأنه كلما كان الشخص أقل عصبية كلما كان قادرًا على التصرف بمنتهى الهدوء.

وعند الشعور بالضيق من المراهق لابد من أخذ نفس عميق والعد من الرقم 1 إلى عشرة أو أخذ وقت للراحة من المشكلة ثم العودة مرة أخرى للنقاش فيها في وقت لاحق.

عدم فرض الكثير من الانضباط: فيجب التوازن في منح المراهق الحرية فبعض الآباء يلجأوا إلى التعامل معه بشدة بينما يتجنب آخرون ذلك خشيةً أن يبتعد أبناؤهم عنهم لكن لابد من تجنب الحلين والالتزام بالتوازن حتى يستطيع المراهق تطوير مهاراته في حل المشكلات.

التعامل مع المراهقين

التعامل مع المراهق الغاضب

يساعد الغضب على اخفاء الكثير من المشاعر لدى المراهقين منها الاحباط والحزن والاكتئاب والضعف والخجل ومن الممكن التعامل مع الغضب بطريقة إيجابية ومنها:

محاولة فهم ما وراء الغضب فربما يكون سببه هو أن المراهق يريد شخص يستمع إليه دون الحكم عليه أو عدم امتلاكه شئ يمتلكه أقرانه.

مساعدة المراهق على إيجاد طريقة للتخفيف من الغضب منها الجري أو ركوب الدراجات ومن الممكن التعبير عنه من خلال الكتابة أو الرسم أو ضرب الوسادة.

وضع القواعد والحدود والعواقب والشرح للمراهق أن الغضب شئ طبيعي لكن هناك مجموعة من الطرق الغير مقبولة للتعبير عنه وإذا قام بها يتحمل عواقب ذلك من الحرمان من بعض الامتيازات.

استراتيجيات التعامل مع المراهقين

هناك مجموعة من الاستراتيجيات في التعامل مع المراهقين ومنها:

الحرص على إشعار المراهق بالحب والاهتمام لكن يجب أن يكون ذلك باعتدال بعيدًا عن المبالغة حتى يتم مساعدته على تحمل المسؤولية وزيادة صلابته واحترامه لأصدقائه مع تقديم الهدايا له من وقت لآخر.

التركيز على الإيجابيات التي تتواجد في المراهق مهما كانت صغيرة مع الابتعاد عن السلبيات وتجنب مقارنةً المراهق بغيره من المراهقين.

تقبل فكرة تغير الطفل الصغير المدلل الذي يعتمد على والديه في كافة أمور حياته إلى الطفل الذي يحاول تحقيق الاستقلالية والاعتماد على ذاته.

مشاركة المراهق اهتماماته للتمكن من فهمه وتسهيل التعامل معه لأن وجود فاصل عمري بين الآباء والأبناء يجعل الاهتمامات مختلفة.

تحديد الحدود الفاصلة والواضحة للمراهق في حياته حتى يستطيع التأقلم معها والتكيف.

التعامل مع المراهقين

خصائص مرحلة المراهقة

هناك مجموعة من الخصائص التي تحدث في مرحلة المراهقة ومنها:

النضوج الجنسي: فيحدث عند البنات بحدوث الدورة الشهرية في سن الثالثة عشر أما عند الذكور فتكبر الخصيتين مع حدوث زيادة في حجم العضو الذكري وعادةً ما يحدث البلوغ للذكور في سن الخامسة عشر.

التغيرات النفسية: يصاحب البلوغ مجموعة من التغيرات النفسية ويصبح إحساس المراهق مزيجًا بين الايجابية والسلبية نتيجة للنضج الجنسي الحادث ولك يحدد هذا النضج كيفية التعامل مع المراهقين.

النمو الجسدي: حيث تتصف مرحلة المراهقة بالنمو السريع والذي يمكن وصفه بأنه مفاجئ فيبدو الذكر والأنثى أكثر طولًا وحجمًا من السابق ويتسع الورك بالنسبة للكتف عند الإناث ويتسع الكتفان بالنسبة للورك عند الذكور.

كيفية تعامل الأهل مع المراهقين

هناك مجموعة من النصائح للتعامل الأهل مع المراهقين ومنها:

  • الخصوصية: فيميل المراهق إلى غلق الباب على نفسه والجلوس بمفرده والاستماع للموسيقى أو التفكير أو التحدث في الهاتف فيجب تقبل الأهل لذلك بصدر رحب واحترام خصوصيته.
  • التواصل: لابد للأهل أن يكونوا متواجدين دائمًا في حياة المراهق ويكون بينهما حوار متبادل ونقاشات وأخبار والتحدث معه عن التدخين أو المخدرات أو البلوع ولابد من استخدام مهارات التواصل في هدوء الحديث ويجب تعلم التفاوض والوصول لحلول مقبولة من الطرفين.
  • المساندة: فلابد من عرض النصيحة والمساعدة وعرض عليه الحلول وعدم التشبث بتنفيذ الحلول المقترحة من الأهل.
  • الثقة: تختلف درجة الثقة من ابن لآخر فلابد من منحها بدرجة كبيرة فعندما يشعر الابن بثقة الأهل سيعمل جاهدًا على أن يكون عند حسن الظن ولا يفقدها على الاطلاق.
  • الأصدقاء: الصداقة من الأمور المهمة في حياة المراهقين فهو يهتم جيدًا أن يكون مقبولًا بين أصدقائه ويتأثر بهم وبالتالي ينال اعجابهم فلابد من تربية الابن على الثقة بالنفس والاستقلال حتى يكون واعيًا جيدًا عندما يتعامل معهم وتكون الصداقة جيدة تغيره للأحسن لا للاسوأ.
  • التغير: لابد من تقبل فكرة تغير الابن للقدرة على التعامل معه بين يوم والآخر بسبب أنه يكبر ويفكر في مليون شئ.
  • تأثير الآخرين: لابد من تقبل فكرة أن الابن يؤثر عليه أصدقائه ومدرسته والشارع والتلفزيون ويساعدوه على تكوين شخصيته ولابد من الانفتاح على كل ما يؤثر في الطفل وإذا كان الأهل يرفضون شيئًا فلابد من التعامل معه بذكاء وحذر لأن المنع ليس حلًا خاصةً في مرحلة المراهقة.
  • الاحترام: لابد أن يحصل المراهق على الاحترام مع الجميع حتى يستطيع أن يتعامل بنفس الطريقة وتجنب الانفعال عليه أو احراجه مع الآخرين.
  • الحدود الواضحة: فيجب أن تكون هناك حدود واضحة وغير ظالمة أو غامضة حتى لا يتم السماح بحدوث سوء في الفهم.

التعامل مع المراهقين

  • المسؤولية: لابد من منحه المسؤولية فربما يتم الشعور من جانب الأهل أن الطفل مهما كبر فهو صغير لكن هذا ليس صحيحًا.

 في هذه المرحلة على الاهل التقرب من المراهق والتعرف على شخصيته بشكل اكبر للوصول الى افضل طريقة للتعامل معه، وذلك لان هذه المرحلة حساسة وحرجة في عمر الطفل ويظهر تأثيرها على شخصيته في المستقبل.

الخلاصة

مرحلة المراهقة من المراحل الحرجة في مرحلة الابناء فهناك العديد من التغيرات في السلوكيات والجسم والاحتياجات النفسية لذلك على كل أم وأب احتواء ابنائهم في هذه المرحلة حتى يتم بناء شخصيتهم بطريقة صحيحة وايجابية، لذلك يفضل احتوائهم وتقديم الحب والمساعدة لهم.

 

مواضيع ذات علاقة
ما هي أسباب الدوخة الخفيفة؟
ما هي أسباب الدوخة الخفيفة؟

يعانى الكثير من الاشخاص من الدوخة الخفيفة، والتى تسبب لهم الكثير من الاعباء وعدم قدرتهم على انهاء الشغل والتركيز في اعمالهم ،فما هي أسباب الدوخة الخفيفة

صعوبة الاستيقاظ من النوم
صعوبة الاستيقاظ من النوم

يشتكى الكثير من ظاهرة صعوبة الاستيقاظ من النوم، ولعل هذه الظاهرة تؤرق الكثيرين، ويشعروا بأنهم هم الوحيدين الذين يعانون من هذه المشكلة، وهذه الظاهرة

كل ما يخص أضرار بذور الشيا
كل ما يخص أضرار بذور الشيا

تعتبر بذور لشيا من بين البذور الطبيعية التي لها العديد من الفوائد الهامة التي تعود على الصحة وعلى الجانب الآخر نجد أن لها أضرار منها أضرار بذور الشيا على الجسم

ما فوائد دبس الرمان للقولون
ما فوائد دبس الرمان للقولون

بني غامق، وهو يتم صناعته من العصير الخاص بالرمان، ويوجد الكثير من الاستخدامات له لانه يعطي طعم خاص للأطعمة المختلفة لذا إليكم أهم فوائد دبس الرمان للقولون

التعليقات
لا يوجد تعليقات
اكتبي تعليق
comments::comments.your_message_is_required