اسباب عدم نوم الطفل الرضيع - أسباب قلة نوم الرضيع وطرق التغلب عليها

اسباب عدم نوم الطفل الرضيع - أسباب قلة نوم الرضيع وطرق التغلب عليها

آخر تحديث : الإثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

من أكثر المشكلات التي تؤرق الأم هي بكاء الطفل ليلًا وعدم القدرة على النوم، وغالبًا ما ينتشر هذا العرض عند الأطفال حديثي الولادة والرضع. وفي حقيقة الأمر يرجع بكاء الطفل وعدم نومه لأسباب عديدة ومختلفة يصعب على الأم الجديدة أن تحددها بسهولة، لكن بالوقت تستطيع أن تعرف ما سبب البكاء وعدم النوم. وفي هذا المقال نتحدث عن هذه الأسباب وكيف نتفادى حدوثها للحصول على ليلة هادئة ونوم عميق لكي ولطفلك.

الطفل الرضيع

أسباب عدم نوم الطفل الرضيع

يرجع عدم نوم الطفل الرضيع لأسباب مختلفة منها على سبيل المثال:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

1. جوع الطفل الرضيع وحاجته للرضاعة

فالجوع أو الحاجة للغذاء تجعله يبكي ولا يستطيع النوم ويتقلب يمينًا ويسارًا.

2. الحاجة لتغيير الحفاض

لابد وأن تتابعي حفاضة الطفل الرضيع وأوقات تغييرها لأن امتلائها يجعله يشعر بعدم راحة ويبدأ بالبكاء وفي بعض الأحيان تكون الحفاض نظيفة لكنها غير مريحة بالنسبة له، فلابد وأن تلاحظي أي الأنواع تناسب طفلك وتريحه.

3. حدوث انتفاخ أو الشعور بالمغص

من أكثر الأعراض شيوعًا هي شعور الطفل بألم في بطنه أو حدوث انتفاخ، وهذا من الأعراض الطبيعية التي تحدث للطفل حديث الولادة حيث تحدث إذا تناول الطفل حليب بارد على سبيل المثال أو تناول الأم نفسها لبعض الأطعمة التي تسبب الانتفاخ.

4. إصابة الطفل ببعض الآلام

قد يصاب الطفل ببعض آلام أخري في الحلق أو في الأذن أو تكون درجة حرارته مرتفعة، فكل هذه الأعراض تؤرقه وتجعله يبكي ولا يستطيع النوم.

5. الضوضاء والأنوار العالية

قد تتسبب الضوضاء المنبعثة من التليفزيون أو من خارج المنزل سبب رئيسي لعدم نوم الطفل، لذا لابد من خفض صوت التلفزيون أو غلقه حتى ينام في هدوء مع تخفيف الإضاءة لأقل درجة لتهيئة الجو للنوم، كما لابد من الحفاظ على رطوبة الغرفة في فصل الصيف وتدفئتها في فصل الشتاء للحصول على نومًا هادئًا.

6. النوم المتواصل في النهار

من العوامل المسببة لعدم نوم الرضيع هي نومه لفترات طويلة بالنهار تجعل جسمه يكتفي بالنوم في هذه الفترة ويستيقظ ليلًا.

نصائح تساعد الطفل الرضيع على النوم

في بادئ الأمر لابد وأن نكون على علم بأن الطفل في بداية شهوره الأولى لا يفرق بين الليل والنهار، ولهذا يكون للأم دورًا بالغ الأهمية في تنظيم نوم طفلها بين الاستيقاظ نهارًا والنوم ليلاً ونقدم لكي بعض النصائح التي تساعد طفلك على نوم هادئ وعميق:

  • رضاعة الطفل الرضيع رضاعة منتظمة وإشباعه في أيامه وشهوره الأولى وتكون بمعدل كل ساعتين متتابعتين حتى تتأكدي من أنه غير جائع وأن استيقاظه ليلًا وبكائه لأسباب أخرى غير الجوع.
  • ابتعدي عن تناول الأطعمة التي تسبب الانتفاخ قدر الإمكان.
  • تجنبي تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل القهوة والشاي والنسكافيه.
  • احرصي على هدوء المكان الذي ينام فيه طفلك وعدم حدوث أي أصوات تزعجه أو توقظه.
  • لا تحدثي طفلك أثناء خلوده للنوم لكي لا ينتبه ويستيقظ.
  • وضع لعبة خفيفة بجانبه في السرير ليستطيع الربط بين وجودها بجانبه وبين فكرة النوم نفسها.
  • الحرص على تقديم المشروبات الهادئة المريحة لمعدته وتخلصه من الغازات الزائدة.
  • لابد وأن تختاري لطفلك وضع نوم مريح يجعل جسمه منبسط في هدوء ليسترخي وينام.

وفي النهاية نرجو أن تكونوا قد استفدتو من هذا المقال وعرفتم ماهي الأسباب التي تؤرق الطفل الرضيع وتجعله يستيقظ باكيًا، وكيفية تجنب كل مسببات القلق.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة