أفضل أنظمة التخسيس بالماء

أفضل أنظمة التخسيس بالماء

آخر تحديث : الجمعة ٢٧ يوليو ٢٠١٨
بلغي عن مشكلة الماء هو شريان الحياة الذي يدب في جسم كل إنسان، إذ يشكل نسبة 65% منه مما يجعل وفرته داخل الجسم يزيده صحة ورونقا وجمالا، وتراجع مستوياته يصيب الجسم بالإجهاد والضعف ومشاكل صحية جمة على المدى القريب والبعيد. ويعد من ضمن أهم فوائد المياه للجسم المحافظة على مظهره ووزنه المثالي، لذا ينصح بشرب كميات كبيرة من المياه لكل من يرغب في إنقاص وزنه ومكافحة شبح السمنة. ولكن كيف يمكن التخسيس بالماء ؟ وهل هناك أنظمة غذائية كاملة تعتمد على المياه لإنقاص الوزن؟ هذا ما سنعرفه خلال المقال التالي.

كيف يساعد التخسيس بالماء على إنقاص الوزن ؟

التخسيس بالماء
  • يساهم شرب الماء بوفرة على خفض الجوع والشهية للطعام وبالتالي تعزيز الإحساس بالشبع، بل أن أحيانًا يختلط الشعور بالعطش مع الشعور بالجوع لدى الإنسان، فيكون جوعه دليل على إحساسه بالعطش دون أن يدرك.
  • يساعد شرب الماء بكميات كافية على تحسين عملية الهضم والتمثيل الغذائي وبالتالي حرق الدهون وإنقاص الوزن، وكذلك مقاومة الانتفاخ والإمساك.
  • يساعد شرب الماء بكثرة على تطهير الجسم من السموم المتراكمة، وبالتالي الحفاظ على صحة الكلى والكبد، إلى مساعدة الكبد على تحويل الدهون إلى طاقة مما يخفف العبء عنه من جهة وإنقاص الوزن من جهة أخرى.
  • شرب كميات كبيرة من الماء يمنع احتباس السوائل بالجسم وبالتالي التخلص من الإحساس الزائف بالسمنة وإنقاص الوزن بتخليص الجسم من السوائل الزائدة به.
  • شرب كميات كافية من المياه يجعل الجسم أكثر حيوية ونشاطا، مما يجعل الإنسان أكثر حماسا لممارسة الرياضة وبالتالي خسارة الوزن الزائد.

التخسيس بالماء كنظام غذائي:

إذ هناك نحو 5 أنظمة غذائية تعتمد على الماء وحده أو بمصاحبة كميات بسيطة جدًا من الطعام. التخسيس بالماء نموذج 1: ويعتمد على شرب الماء الدافئ قبل الوجبات الرئيسية بدعوى أنه يساعد على إذابة الدهون وبالتالي خسارة الوزن. ووفقًا لهذا النموذج، على الشخص أن يتناول 5 أكواب من الماء الدافئ بمعدل كوب قبل الإفطار، كوبين قبل الغداء، ومثلهم قبل العشاء. الوجبات (عيش سن مع جبنه دايت أو بيضة مسلوقة – سمك مشوي أو صدر دجاجة مشوية أو مسلوقة مع 6 ملاعق أرز مسلوق وخضار مسلوق – قطعة جبن قريش أو علبة زبادي خالي الدسم مع كوب عصير برتقال فريش). التخسيس بالماء نموذج 2:   ويعتمد على تناول الماء المثلج قبل الوجبات للاستفادة من السعرات الحرارية التي سيخسرها الجسم لتدفئته من أثر الماء البارد الداخل إليه في إنقاص الوزن. إذ أثبتت دراسات أن تناول نصف لتر فقط من الماء المثلج يرفع معدل حرق الدهون بالجسم إلى 30 % خلال 30 أو 40 دقيقة، فما بالك بتناول نحو 50 كوب من الماء المثلج على مدار اليوم خلال خمسة أيام. اليوم الأول: تناول 8 أكواب من الماء المثلج ثم تناول تفاحة أو تفاحتين اليوم الثاني: تناول 10 أكواب من الماء المثلج ثم تناول خس وخيار اليوم الثالث: تناول 10 أكواب من الماء المثلج وفاكهة وخضار مسلوق اليوم الرابع: تناول 10 أكواب من الماء المثلج مع لبن خالي الدسم اليوم الخامس: تناول 10 أكواب من الماء المثلج وخمس ثمرات طماطم اليوم السادس: يوم مفتوح ورغم دوره في حرق نحو 24 سعر حراري من خلال كوبين فقط (500 ملي) أثناء نصف ساعة إلا أن دراسات أخرى نفت هذا الدور. وأكدت أن نسبة مساهمته في رفع معدل الحرق لا تزيد عن 4% خلال ساعة وليس 30% حسب الادعاء الأول. التخسيس بالماء نموذج 3: ويعتمد على تناول كوب من مغلي قشر الليمون ممزوج بعصير ليمون قبل الوجبات الرئيسية وهي (بيضة مسلوقة وتوست – صدر دجاجة و5 ملاعق أرز – قطعة جبن قريش) التخسيس بالماء نموذج 4: والمعروف بصيام الماء المتصل أي الصوم عن الطعام تمامًا لمدة ثلاث أو أربع أيام متتالية وتناول الماء فقط، مع إدخال وجبة كبيرة مفتوحة في اليومين الرابع والخامس قبل أن تعاد الكرة مرة أخرى. التخسيس بالماء نموذج 5: أو ما يعرف بصيام الماء المنفصل، وهو أفضل أنظمة التخسيس بالماء على الإطلاق في إنقاص الوزن والحماية من الأمراض. ويتم بالصيام عن الطعام تماما مع تناول الماء فقط لمدة يوم أو يومين بالأسبوع أو من الصباح وحتى المغرب ثم تناول وجبتين.

أضرار التخسيس بالماء

وعلى الرغم من الدور القوي للأربع أنظمة الأولى في الإنقاص السريع للوزن من خلال التخسيس بالماء إلا أن عواقبها على صحة الجسم كارثية، إذ تعمل على:
  • الانتقاص من نسبة العضلات بالجسم وليس الدهون مما يعطي شعورا كاذبا بانخفاض الوزن ولكنه انخفاض ضار وغير صحي بالمرة.
  • تراجع مستوى حرق الدهون بالجسم وثبات الوزن بعد فترة قصيرة، إلى جانب ترهل الجسم نتيجة عدم وجود نظام غذائي متوازن وعدم ممارسة الرياضة.
  • الإصابة بالإحباط والاكتئاب الشديد الذي قد يصل إلى حد الانتحار في بعض الحالات.
الإصابة بالإرهاق والدوخة وعدم التركيز واضطراب دورة النوم نتيجة الجوع الشديد والنقص الشديد في نوع وكمية الطعام والمعادن والفيتامينات الضرورية للجسم بشكل يضره وقد يصل للوفاة.
  • بعد سياسة التجويع والحرمان التي تفرضها هذه الأنظمة القاسية على متبعيها يؤدي اليوم المفتوح إلى تناول الطعام بشراهة تهدم كل حرمان الأيام السابقة.
  • انعدام الدهون من هذه الأنظمة يضر بعضلات ومفاصل الجسم وغيرها من الأعضاء، فتناول نسبة بسيطة من الدهون دون إفراط ضروري لصحة الجسم.
  • لم يثبت علميا حتى الآن أي دور للماء الدافئ أو الليمون في حرق الدهون وإنقاص الوزن، بعكس الماء المثلج.
وهكذا عزيزي القارئ، قدمنا لك خلال هذا المقال أنظمة متعددة من التخسيس بالماء وذكرنا لك أضرارها، وفي نفس الوقت تناولنا كيف يساهم الماء في إنقاص الوزن وحرق الدهون إن استخدم على النحو الصحيح. كل ما عليك فعله فقط هو الاهتمام بالطعام الصحي المتوازن مع ممارسة الرياضة وشرب ما لا يقل عن 12 كوب من المياه يوميا. خاصة قبيل الوجبات لتعزيز الإحساس بالشبع وتناول كميات طعام أقل وبالتالي خسارة الوزن.

التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة